المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

زكريا عبدالفتاح الشحيمي Headshot

من أمير المؤمنين (قصيدة)

تم النشر: تم التحديث:

أيا ليلَ دهْرٍ أتْعَبَتْنا مصـــائبُـــــهْ
بربك هل في العمرِ فجرٌ نُكاتِبُهْ؟!

أيا ليلَ دهرٍ ما سَرَيْنا طِوالَهُ
إلى أملٍ إلاّ سَبَتْنا غَيَاهِبُـــهْ!

أقَمْنَا بحلمٍ طالَ حتى تحلّلَتْ
عصورٌ.. وذاك الحلمُ قمنا نعاقبُهْ!

ألا فارَ بركانٌ وساح دخانُهُ
فغطَّتْ ربيباتِ المحالِ شوائِبُهْ

وقد عَمِيَتْ عينُ الخُطَى عن فِجاجِها
وقد خلعَتْ زُرْقَ الثيابِ سحائبُهْ

وهاب عرينُ الأُسْدِ صوتَ ذئابها
وصار نباحُ الكلبِ شيئاً نعاتِبُهْ

فحامي الحِمَى شقّ الزمامَ قطيعُهُ
وسيق به بين النعاج تُداعبهْ!

تألَّمَ نجمُ المشرقين منادياً
فأصغَى له كونٌ تُراقُ كواكبُهْ

على صفحةٍ للسُّحبِ مدّ يمينَهُ
بها قلمٌ من خيطِ نورٍ نجائبُهْ

فسالَ مِدادُ العزِّ منه أمارةً
لتحملها عبرَ القرونِ مناقبهْ

بها من أمير المؤمنين رسالةٌ
مُبَسْمَلَةٌ باسمٍ يُعَزُّ مراقِبُهْ

تلقّفها فَذُّ الكريهــــةِ لهفـــــــــــةً
ونحو المدَى باتتْ تَغُذُّ مضاربُهْ

فشقّ دَياجي العُرْبِ حتى أقضَّها
على أدْهمٍ زانَ المَهابةَ راكبُهْ

عدا فوق أطلال البقايا منادياً..
إليكَ من العهدِ الرشيد تجاربُهْ

فخُذْها من الأسلافِ وانقُلْ مفادَها
لراعٍ على عرشٍ يقاضيه ناهِبُهْ

إذا كنتَ مطلوباً لمُلْكٍ تسوسُهُ
فكلُّ ضعيفٍ تُستباحُ كتائبُهْ

فمزِّقْ بحدّ المجدِ غمدَكَ راكباً
جموحاً بسيفٍ لا تجفُّ جوانبُهْ

إذا هَمّ باني البيتِ يرفعُ جُدْرَهُ
فشرطٌ عليه أنْ تصِحَّ قوالبُهْ

وشرطٌ عليه أنْ يُؤمِنَ جارَهُ
وشرطٌ عليه أنْ يهابَهُ طالِبُهْ

فلو أن ربَّ البيتِ هانَ مَقامُهُ
فكلُّ لقيطٍ لا مَحالةَ غاصِبُهْ

ولو تُظْهِرَنَّ اللّينَ ساعةَ جدِّها
يُدينُكَ لِصٌّ قد نويتَ تحاسبُهْ

فدعْكَ من الأشباهِ تأْمَنْ دروبها
وكل الذي يخشى الملامَ تصاحِبُهْ

فلا يهزمُ الأهوالَ إلا ربيبُها
ولا يذبحنَّ المرءَ إلا مصاحبُهْ

فكُنْ فارساً وقتَ الشدائدِ حازماً
إذا اصْطَفَّتِ الأحداثُ صالَتْ غرائبُهْ

فللحُرِّ أنباءٌ إذا الخَطْبُ مُحْدِقٌ
أذاعتْ بيانَ الصيتِ رُعباً يحاربُهْ

ولا تحتقرْ فِعْلَ الجبانِ فربَّما
بخنجرِه تعلو سِماكَ مَثالِبُهْ

ولا تأمنِ الأيامَ وقت رواجها
لظنِّكَ أنَّ المُلْكَ سادتْ مذاهِبُهْ

تكُنْ لحُداةِ العالمينَ منارةً
فلو لَمْ تعُدْ مجداً فإنك نائِبُهْ

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.