المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

يونس كحال Headshot

الرد على ترهات "توفيق عكاشة" بخصوص المغرب

تم النشر: تم التحديث:

يعتبر "توفيق عكاشة" بهلواناً يؤثث سيرك الإعلام الذي تعيشه الشقيقة مصر في السنوات الأخيرة وبجانبه طبعاً ثلة من المطبلاتية والمزمراتية كما يقول إخواننا المصريون، مع اعتذاري لهم على استعمال مصطلح إخواننا لأنها تسبب لهم حساسية، وتذكرهم بالإخوان المسلمين، الذين أصبحوا يرونهم في كل مكان وفي كل بلد. الإعلام المصري (الحالي) من شدة كرهه للإخوان بات يفبرك القصص ويقحمهم فيها حتى يصل إلى مراتب الكمال والقرب من أعلى سلطة في البلاد، وطبعاً حتى لا يخسر الإعلاميون الامتيازات التي حصلوا عليها من وراء المتاجرة بقضية الإخوان المسلمين.

لا يهمنا الآن العداء الكبير الذي تكنه أغلب وسائل الإعلام المصرية لذلك الفصيل السياسي، فذلك شأن داخلي والشعب المصري قادر على حل مشاكله، وكما استطاع أن يطيح بحسني مبارك يستطيع إزاحة السيسي ولو بعد حين، ما يهمنا هو الشطحات التي يخرج علينا بها من حين إلى آخر بعض الأشخاص المحسوبين ظلماً وعدواناً على الجسم الإعلامي المصري الذي نكن له كمغاربة كل احترام.

شاهدت مقطع فيديو كما شاهده ملايين المغاربة للمدعو "توفيق عكاشة" الشهير بـ"عكش" عن زيارته للمغرب وعن العجائب والغرائب التي رواها عنه في ٢٠٠٨ وفي ٢٠١٥ والذي بالمناسبة خلق (مقطع الفيديو) موجة سخرية رهيبة على هذا "العبيط الإعلامي" على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً أن عكاشة وهو بالمناسبة اسم لسجن شهير بالمغرب، لا أعرف هل سمع به هذا المخرف أم لا، جلس أمام مقدمة تلفزيونية كما العادة في قناته المثيرة للقرف وأخذ يقذف في وجه مشاهديه جملة من الأخبار الكاذبة والمغلوطة والمفتراة.. وكأنه يتحدث عن دولة أخرى غير المغرب، كل ما كان صحيحاً فيما رواه هي أسماء المدن المغربية التي زارها، أما عدا ذلك فكذب في كذب في افتراء.

توفيق عكاشة "بيه" انتقل إلى المغرب على نفقته الخاصة وبدعوة (شفوية) وهنا يجب أن نؤكد شفوية الدعوة (لم يقل لنا في أي إطار تدخل هذه الدعوة ولماذا)، المهم أنه تلقى دعوة شفوية من وزير خارجية المغرب، وزار كما قال مدناً مغربية وراح يقارن بين حالتها في سنة ٢٠٠٨ وحالتها الآن، فذكر أخباراً كاذبة حتى أطفال المغرب الصغار أصبحوا يتندرون بما قاله عن تلك المدن.

مدينة طنجة قطب اقتصادي كبير فيها ميناء من أحسن الموانئ عالمياً والتي كانت بدايته ٢٠٠٧، وتعتبر من أكبر المدن السياحية في المغرب أصبحت في رواية "العكش" مدينة صغيرة فيها ثلاثة أو أربعة فنادق وتتوافر على شبكة طرق "بايظة" كما قال.

مدينة الدار البيضاء "كازابلانكا" عند زيارته لها أول مرة كانت عبارة عن صحراء ومجموعة من المباني مع العلم أنها العاصمة الاقتصادية للمملكة المغربية وجل المصانع والمعامل والشركات تستوطن تلك المدينة وأيضاً مدينة طنجة، كما أن الدار البيضاء مدينة ساحلية لا توجد بها أية صحراء، هذه هي أوضاع المدينتين اللتين ذكرهما عكاشة أثناء زيارته، ولن أخوض في تفاصيل أخرى لأنه يكفي أي إعلامي مبتدئ حتى ولو لم يزر أية مدينة أن يدخل إلى الانترنت ويأخذ معلومات كافية عن مدن المغرب، خصوصاً طنجة والدار البيضاء ليعرف أن ذلك المهرج كان يتحدث عن مدينتين في خياله المريض، فهاتان المدينتان كانتا في تطور مستمر قبل زيارة العكش لهما، لأنه عندما كان يقبل يد صفوت الشريف كان المغرب يبني اقتصاده.

وللإشارة إلى خياله المريض سأنتقل بكم إلى ما قاله عن حكومة المغرب لتعرفوا مدى ضآلة هذا "العكش" وادعاءه الكذب، وهو هنا لا يكذب على الشعب المغربي، بل يكذب على الشعب المصري إذا كان هناك أحد لازال يصدقه في أم الدنيا، لقد قال السيد عكاشة - رضي الله عنه - إن الإخوان المسلمين في المغرب (مع العلم أن المغرب ليس فيه إخوان) جاءوا من أجل سبي النساء، وثانياً من أجل الاستثمار والتجارة ومن أجل سرقة كل شيء وأي شيء في البلد، وإن الإخوان ضغطوا على الملك محمد السادس لتغيير الدستور لصالحهم، وإن ستة من وزراء الإخوان في حكومة المغرب ثبتت في حقهم فضائح جنسية، والباقين تورطوا في قضايا فساد، ووزير العدل تقوقع على نفسه حتى تنتهي مدة استوزاره على سلام، وزاد بأن المغاربة في خلال سنة اكتشفوا الإخوان وبدون ثورة ولا أي شيء قاموا بطردهم بل وذبحوهم (الذبح هنا مجازي طبعاً).

عكاشة الكذاب، وهنا كلمة كذاب ليست سباً، بل وصفاً لحالة هذا الشخص المريض بالكذب والافتراء، قال كلاماً في قناته التي لا يراها أحد غيره، في حوار مع مذيعة تجلس أمامه كتلميذة مطيعة كل ما تقوم به هو الرد عليه بشكل آلي بآااااه، وأمممم، في حق حكومة منتخبة من طرف الشعب المغربي ولا أحد يستطيع أن يقول غير ذلك، وما لا يعرفه "العكش" أن المغرب فيه حزب سياسي ذو مرجعية إسلامية هو من يقود الحكومة المغربية حاليا، ولا يوجد شيء اسمه الإخوان المسلمين، كما أنه ليست هناك أية فضائح جنسية ضد أي وزير، وهذا الادعاء كافٍ لأن ترفع دعوى قضائية يتابع فيها عكاشة على كلامه غير المسؤول، ويحاسب على إهانة بلد يدعي أن الإخوان ضغطوا فيها على ملك البلاد من أجل تعديل الدستور، بالإضافة إلى قضية سبي النساء، عن أي سبي تتحدث أيها الأحمق، هل تظننا نعيش في مسلسل تاريخي؟ في المغرب هناك أحزاب سياسية وحكومة منذ انتخابها سنة ٢٠١١ لم تسقط لازالت هي هي، ووزير خارجية المغرب الذي دعاك (شفويا) يا عكاشة هو وزير في حكومة ائتلاف متكونة من عدة أحزاب فيها اليميني واليساري والإسلامي ورئيسها من حزب إسلامي ولا مشكل للمغاربة في ذلك ملكاً وشعباً.

أنا أتأسف فعلاً للإعلام المصري الذي أصبح يمثله عكاشة وأمثاله، لقد أصبح مسخرة، كل العالم يضحك عليهم وهم ليسوا هنا، وعوض الاهتمام بمشاكلهم الخاصة، خاصة بعد المهزلة التي أصبحت تلاحق إعلاميي السيسي في كل مكان وضربهم على قفاهم في الدول الغربية التي لا يستطيعون فيها الاحتماء بالجيش والشرطة وغيرهما، تجدهم يحشرون أنوفهم في قضايا بعيدة عنهم. مرة تخرج مذيعة وتقول في المغرب ما لم يقله مالك في الخمر، ومرة يخرج هذا الأخرق الذي يملأ صراخه وكلامه الغريب أرجاء قناته المضحكة ويمارس ساديته المقيتة على العاملين معه في جو مقرف.

أقول للإعلاميين المصريين ممن هم على شاكلة عكاشة، بالله عليكم ابقوا قاذوراتكم الإعلامية عندكم، فلقد أصبحت أضحوكة أمام العالم، أم الدنيا لا يشرفها إعلاميون يمرغون بسمعتها الأرض، يخبطون خبط عشواء، يطلعون على شاشات قنواتها ويبدأون في التقيؤ الإعلامي، أخبار كاذبة، حوارات مضحكة... الإعلامي الذي يطلع على قناة ويبدأ في قول كلام كاذب ويسب غيره بكلمات وسخة هو إعلامي منحط، ولأن "العكش" وأمثاله لا يعرفون إلا ذاك الأسلوب جاء هذا الرد بأسلوبه على أسلوبه.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.