المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

يحيي إياد Headshot

لو كنت مسؤولاً لنمت "من غير عشا"

تم النشر: تم التحديث:

في مساء يوم من أيام الأسبوع الماضي، قبل ميعاد نومي بدقائق قليلة، ونظراً لأني شخص لا يستطيع النوم "من غير عشا"، دخلت المطبخ، وأعددت عشائي، ثم أكلت وشبعت بحمد الله، وكعادتي، أحب قبل النوم بلحظات أن أتصفح مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة الفيسبوك؛ لأعرف ماذا يحدث من حولي، وبعد دقائق معدودة من التبحر في عالم الفيسبوك، وجدت أمامي مقطع فيديو لمذيعة الشارع سارة فؤاد (من مشاهير السوشيال ميديا)، بعنوان "رداً على غلاء الأسعار: لغينا العشا وبطلنا سجاير".

فقررت أن أفتح الفيديو لأشاهده؛ لأن عادة فيديوهات "سارة فؤاد" تمتاز بالطابع الكوميدي؛ نظراً لطبيعة برنامجها الذي تنزل فيه الشارع المصري، لتستطلع آراء الناس حول موضوع ما، وأنا في حاجة إلى الضحك قبل النوم، ولكن حدث عكس ذلك.

فتحت الفيديو، ووجدت مذيعة الشارع تسأل شخصين على مشارف الخمسينيات من عمرهما، فسألتهما: "مصروفك الشخصي كام في اليوم؟"، فأجابها الأول: "من 25 لـ30 جنيه"، وأجاب الثاني "من 25 لـ35 جنيه"، ثم سألتهما: "مرتبك كام؟"، فأجاب الأول "مرتبي 2600 جنيه ومتجوز وعندي عيال"، وأجاب الثاني: "مرتبي 2100 جنيه ومتجوز وعندي عيال"، ثم سألت السؤال الأساسي لموضوع الحلقة: "بعد غلاء الأسعار.. قررت تستغنى عن إيه وما تشترهوش؟"، فأجابها الثاني: "حاجات كتير قررنا نستغني عنها أولها العشا.. ما بقناش نتعشى.. أخّرنا الغدا شوية خليناه الساعة 6 عشان نلغي العشا.. كل موظفين مصر ماشيين على النظام ده دلوقتي".

ثم أضاف الأول قائلاً: "فيه انفلات في الأسعار عجيب جداً.. فهي المشكلة الأساسية دلوقتي للمواطن.. يعني هل يعقل أن يكون كيلو الطماطم بـ10 جنيه..ده كلام ما ينفعش.. حتى الدولار لمّا نزل في الأسبوعين اللي فاتوا.. بردو الأسعار ثابتة.. وده بسبب إن التجار عندهم جشع بطريقة رهيبة.. وده بسبب بعدنا عن الدين".

انتهى الفيديو، وأغلقت هاتفي لأنام، ثم فكرت في جملة "لغينا العشا" التي خرجت من فم الرجل في الفيديو، فخطر في بالي سؤال: "مرتبه 2100 جنيه وألغى العشا أمال اللي بيقبض 500 جنيه و1000 جنيه استغنى عن إيه؟!".

ثم سألت نفسي سؤالاً: "لماذا يترك المسؤولون التجار غارقين في جشعهم؟ لماذا لا يراقبونهم ويطبقون عليهم القانون بصرامة؟ لماذا لا يحارب المسؤولون الغلاء بكل قوة وصرامة؟ لماذا يترك المسؤولون الناس من غير عشا؟".

ثم قلت بداخلي: "لو كنت مسؤولاً لنمت من غير عشا.. حتى أطمن إن الناس نامت واتعشت".

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.