المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

ياسمين هشام المصري Headshot

كيف تزيد من دخلك بطرق بسيطة؟

تم النشر: تم التحديث:

2017-10-04-1507093363-4114533-HowtoraiseYourincome002.jpg

جميعنا يحلم بالحصول على حياة مالية مستقرة بعيدة عن الديون وعن الضغوطات النفسية الناتجة عنها، ولكن وللأسف غالباً ما يجد الواحد منا نفسه وقد أنفق كل راتبه قبل نهاية الشهر وقد يلجأ إلى الاستدانة حتى يستطيع تأمين حاجاته لما تبقى من الشهر، مما يعني أننا ننفق أكثر مما نجني.

في هذا المقال سنتناول بعض الوسائل والأساليب التي قد تساعد على زيادة مصادر الدخل الشهرية:

1- تطوير مهاراتك وقدراتك:
إحدى أهم وسائل الحصول على دخل أعلى هو الاستثمار في الذات.

فكّر في كل المهارات التي منعتك من الحصول على ترقية في مكانك الحالي أو حتى من الحصول حتى على وظيفة جديدة بمزايا أفضل من وظيفتك الحالية، حاوِل تطوير هذه المهارات والقدرات حتى لو كلّفك هذا الأمر أن تقوم بإنفاق بعض من المال أثناء ذلك.

حاول العمل بجدّ حتى تحصل على النتائج التي تتوق إليها ولا تتوقف؛ لأن تطور الإنسان لا يتوقف إلا بانتهاء حياته.

هناك مقولة تقول: "اعمل على تطوير نفسك حتى تصبح أفضل شخص يمكنك أن تكونه"، إذا تمعنت فيها وجدت أن قائلها قد جعل أكبر منافس للشخص هو نفسه، بأخطائه وغفلاته وعثراته وزلاته، بل إن حصر الشخص منافسته في شخص آخر هو تحديد لمهارات الشخص وإمكانياته وتحجيم لقدراته.

ابحث عن المعاهد المعتمدة التي تقدم دورات عالمية من شأنها أن تساعدك في الحصول على ترقية أو الحصول على وظيفة جديدة.

2- التركيز على الهوايات واستغلالها

إن أنجح المشاريع التجارية هي التي بدأت كهوايات ومن ثَم تحولت إلى مشاريع تجارية، وذلك لأن الشغف والرغبة هما ما كان يحرك هذه المشاريع.

حاول اكتشاف مواهبك وقدراتك وتنميتها وتحويلها إلى مشروع يدرّ عليك دخلاً حتى لو كان هذا الدخل بسيطاً في البداية.

وغالباً ما تكون هذه المشاريع الخاصة والأعمال الحرة أفضل بكثير من الوظيفة، حتى إن الكثير ممن يملكون مشاريعهم الخاصة لا يعتبرون أنفسهم يعملون من الأساس، بل ويعتبرون أنهم يمضون أوقاتاً سعيدة في عمل أشياء يحبونها.

ولكن انتبه، فعند البدء بمشروعك الخاص حاول أن تبدأ بتواضع، وأن تقوم باختيار أقل الفرص مخاطرةً وعدم استعجال المكسب؛ لأن هذا بالغالب يؤدي إلى نتائج كارثية.

3- اطلب علاوةً

إذا كنت تظن أنك تستحق أكثر من راتبك أو تشعر بأن راتبك لا يكفيك حقاً فقُم بتقديم طلب رسمي إلى مديرك لطلب علاوة.

لا تخجل من طلب علاوة، خاصة إذا كنت تمتلك مهارة في وظيفتك، ولكن حاول أن يكون طلبك لهذه الزيادة موضوعياً، وذلك بألا تبالغ في مقدار هذه الزيادة، فالزيادة الطبيعية المعترف بها في معظم الشركات هي 20%، ومن الممكن أن تزيد حسب أهمية الموظف للشركة.

حاول أن تطلب هذه الزيادة بينما أنت في قمة إنجازاتك وعطائك، حتى يشعر مديرك بأنك تستحقها حقاً.

ولكن حاول أن تقدم هذا الطلب في وضع تكون فيه الشركة بعيدةً عن أي أزمات أو ضوائق مالية.

4- ادخر جزءاً من راتبك

يقول وارين بافت، أشهر مستثمري بورصة نيويورك: "لا تدخر الباقي بعد الإنفاق، ولكن أنفق الباقي بعد الادخار".

معظمنا يقوم بادخار ما تبقى من راتبه بعد أن يقوم بشراء ما يحتاج وما لا يحتاج، والأصل أن يكون الالتزام بادخار نسبة ثابتة من الدخل ضرورة، ومن ثَم القيام باستثمار هذه المدخرات وتحويلها إلى مصدر جديد للرزق.

يقول رجل الأعمال ديف رامزي: "إن الوصول للسلام المالي لا يكون باقتناء الأشياء، بل هو بتعلّم أن تنفق أقل مما تجني".

إذا قمتَ باتباع هذه الأساليب بدقة، فإني أضمن لك يا قارئي العزيز أن تصل للسلام المالي الذي تطمح إليه، والذي سيغير من أسلوب حياتك للأفضل، ويجعلك أكثر اطمئناناً وسعادةً.


ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.