المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

ياسر شمس الدين Headshot

ثلاثة مبدعين يجب أن تتابعهم

تم النشر: تم التحديث:

"إن العبقرية فيها شيء من الخروج عن الذات، والدخول في عالم آخر لا نعرف مداه الآن معرفةً تامة. فهي تعتبر نوعاً من أنواع الجنون أحياناً؛ لأنها تخرج بصاحبها عن حالته الاعتيادية وتجعله ينظر إلى الحياة بمنظار ثاقب نفّاذ لم يعهده الناس من قبل..".

إن الإبداع نوع من التحرر يجعل الإنسان يضحك على نفسه وعلى مجتمعه يخرج من إطار المألوف إلى عالم أوسع وأرحب؛ وخاصة إذا كان هذا الإبداع مرتبط ارتباطاً وثيقاً بقضايا الأمة أو الوطن، بعد ثورة يناير ظهر جيل من المبدعين الذين يقدمون فنًّا من نوع آخر لم نتعود عليه، فنًّا لا يغيب العقل في متاهات الجنس والحب والضياع، بل فنًّا يهدف إلى إحياء الهمة والرغبة في إعلاء قيم الحق والجمال..

في هذا الموضوع سوف نتطرق لبعض نماذج جيل المبدعين الذى أفرزته ثورة يناير لم يأخذوا أى اهتمام إعلامي لأن رجالات مبارك ما زالوا منذ الثورة مسيطرين على الإعلام بشكل كامل؛ لذلك وجد هؤلاء الشباب موقع اليوتيوب متنفساً لهم ومنصة لانطلاق وإطلاق إبداعاتهم عبره. ومن هؤلاء:

عبدالله الشريف

2016-04-03-1459718586-8700914-hqdefault.jpg

أول ما يلفت نظرك في عبدالله الشريف، تلك اللحية المرتبة الجميلة والملابس البسيطة الأنيقة خلافاً لما نراه من بعض السلفيين الذين لا يهتمون بالمظهر الخارجي ادِّعاءً بأن الهم هم الآخرة ونسوا أنهم واجهة لكل راغب في اتِّباع نفس منهجهم، عبدالله الشريف شاعر موهوب وأعتبره أكثر شخص موهوب في كل الذين ظهروا على ساحة الثورة من المبدعين الجدد، فهو متعدد المواهب وقادر على ابتكار وأداء شخصيات محببة للنفس مثل الشاب أشرف الذي يجسد فيه دور شخص مؤيد للسيسى ويسرد مغامرات يقوم بها بشكل كوميدي خدمة للسيسي ومصر من ناحية أخرى له مقاطع دعوية مميزة لمحاولة تغير شكل المتدين التقليدي وإدماجه بشكل أكبر في هموم المجتمع وتصحيح بعض الأفكار المغلوطة عن المتدينين.
يمكن متابعة عبدالله الشريف عبر قناته على اليوتيوب على الرابط التالي اضغط هنا


رامى محمد

2016-04-03-1459718640-7321752-maxresdefault.jpg

صوت ملائكى بالفعل سواء في قراءة القرآن أو في الأغنيات التي يطلقها عبر قناته في اليوتيوب أجمل ما في رامى محمد أنه يستطيع انتقاء مواضيع أغنياته بعناية فائقة، ويطرح مواضيع جديدة كليًّا على مجتمعنا، فمثلاً له أغنية بعنوان "لا تنتحر" وهي تعالج مشكلة الانتحار التي بدأت تنتشر في المجتمع المصري نتيجة الظروف الاقتصادية والسياسية التي تمر بها مصر، لكن أهم ما يميز رامي محمد قدرته على إيصال المعاني بإحساس عالٍ جدًّا يجعلك تندمج كليًّا مع تلك اللحظات الساحرة والدقائق المعدودة التي تستمع إليه فيها.
يمكن متابعة رامي محمد على قناته على اليوتيوب على الرابط التالي اضغط هنا

الالشخانجي علي

2016-04-03-1459718709-4588634-icon.jpg

الالشخانجي مشتقة من كلمتين، وهي الألش وخانه، جمعهما علي ليطلق على قناته ذلك الاسم الذي اشتهر به هو شخصيًّا، على يعتبر من أكثر الشباب المبدع ثقافة وقدرة على إيصال فكرة هادفة بشكل سهل وبسيط وشيق.

له عدة برامج يمكن متابعتها على قناة اليوتيوب الخاصة به، يتناول فيها تجارب شعوب أخرى تعرضت لنفس الظروف السياسية التي نتعرض لها في مصر، وكيف واجهوها حتى يتجاوزوا تلك الصعوبات، قد تخسر كثيراً جدًّا وقد يفوتك الكثير من المعلومات والتجارب التاريخية المرتبطة بواقعنا إذا لم تكن من متابعي الرائع علي.

الحلقات التي يقدمها علي تتميز بخفة الظل، كذلك المحتوى الهادف والإخراج الممتع، علي يمتلك برنامج به كل مقومات النجاح من متطوعين مؤمنين بفكره الذي يقدمه عبر قناته التي أنصح بمتابعتها جدًّا.
يمكن متابعة قناه الالشخانجي على اليوتيوب على الرابط التالي اضغط هنا

الجدير بالذكر أن هؤلاء الشباب كلهم خارج مصر، فمصر أصبحت أجواؤها ملبدة بغيوم الظلم والقهر والاعتقال وأصبحت مساحات الحرية فيها ضيقة لا تسمح بوجود مثل هؤلاء المبدعين على أرضها ولا تسمع فيها غير الصوت الواحد الذي يمجد عظمة وحكمة السيسي وجنرالاته ويطلق الاتهامات بالخيانة والعمالة على كل شخص يريد أن يعبر عن رأي مختلف.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.