المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

Workopolis Headshot

ماذا تفعل حين يُطرد مديرك؟

تم النشر: تم التحديث:

عندما تم طرد مدير جيسيكا تشان في العمل، كان لموظفة الاستقبال بالصالون بدوام جزئي مشاعر مختلطة، كان الوضع غريباً للجميع في صالونها في المنطقة المالية بمدينة تورونتو، ولكن تشان قررت تحقيق الاستفادة القصوى منه، فقد عقدت اجتماعاً مع زملائها في العمل، وطلبت منهم تقديم بيانات حول كيف كان يتم إدارة الصالون، ووضعت سياسات جديدة لتسيير العمليات اليومية، بما في ذلك جدول أسبوعي لطلب الإمدادات.

تقول تشان: "جعل صاحب الصالون يرى أنني قادرة على توحيد الجميع مرة أخرى، ومعالجة قلقهم، وتنظيم المهام الإدارية، أدى به إلى أن يطلب مني إدارة الصالون له". حسناً، حسناً. لن ينال كل موظف مثل هذه الترقية الجميلة حين يُطرد مديره، ولكن الخبراء المهنيين يقولون إن هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها للتعامل مع هذا النوع من الهزات في العمل، ومن المحتمل، تعزيز حياتك المهنية.

ابقَ هادئاً، وابقَ مهنياً

يمكن أن يكون الأمر صادماً قليلاً عندما يُطرد المدير، وخاصة لو كان مديرك المباشر، وقد يطن عقلك بالقلق حول كونك الشخص التالي على القائمة، ولكن مارك فرانكلين، رئيس التدريب بكاريرسيكليس CareerCycles والمؤسس المشارك في One Life Tools، يقول إنه ينبغي عليك ألا تصاب بالذعر، "إذا كنت لا تزال هناك ولم تُسرّح، فالأمور على ما يرام في الوقت الراهن"، حسبما يقول.

ومن المهم أيضاً أن تبقى مشغولاً وتتجنب النميمة في المكتب - والكتابة عن الطرد في وسائل التواصل الاجتماعي - حسبما تقول المدربة المهنية ايلين تشادنيك، من بيج تشيز كوتشينغ Big Cheese Coaching ووتشادنيك كوميونيكيشين Chadnick Communications. حتى لو كان مديرك سيئاً للغاية، فالحديث السيئ عنه قد يصيبك أنت في النهاية، كما توضح. تقول تشادنيك: "هذه الظروف قد تُغريك بالغناء "دينغ، دونغ، الساحرة ماتت" - ولكن لا تفعل ذلك". وتابعت: "بدلاً من ذلك، اسلك الطريق العالي، وسوف تجد المقابل على ذلك على المدى القصير والطويل".


انتبه للأدلة

طرد المدير قد يعني أنهم هم الرابط الضعيف في الشركة، أو قد يعني أن هناك المزيد من إعادة الهيكلة في المستقبل، يقول فرانكلين إنه من المهم مشاهدة الأدلة للحصول على فكرة عن الصورة الأكبر، هل انتقل قسم مؤخراً إلى الخارج؟ هل توسعت الشركة في مناطق جديدة أو مختلفة؟ هل تضررت الأسهم في الربع الأخير؟ الإجابة على هذه الأسئلة قد تعني التحدث إلى زملاء العمل، ومتابعة آخر الأخبار التجارية، أو إلقاء "نظرة فاحصة على الإعلانات التي تصدر - من خلال موقع الشركة على الإنترنت أو من النشرة الإخبارية - والقراءة بين السطور"، حسبما يقول فرانكلين.

وعندما تفهم ما يحدث خلف الكواليس، فيكون الوقت قد حان للعمل، وهو ما قد يعني بدء البحث عن عمل أو محاولة الاستفادة من الوضع داخلياً.

خطة للمستقبل


هذا النوع من التغيير الإداري يعتبر بمثابة فرصة للموظفين لتقييم أهدافهم المهنية وإظهار القيادة، يقول فرانكلين إنه من الجيد أن يكون لديك ثلاثة أشياء على رادارك: الفرص الخارجية، والعمل لحسابك الخاص، أو تتحرك صعوداً داخل الشركة.

إذا كان الخيار الثالث هو هدفك، فقد حان الوقت لإظهار مبادرة إضافية للمساعدة في سد الفجوة في القيادة من خلال القيام بالمزيد من العمل، والبقاء حتى وقت متأخر قليلاً، وتستعرض مهاراتك القيادية، تقول تشادنيك: "إذا كان هناك مشروع قيد التنفيذ، ومن المفهوم أن هذا المشروع يحتاج إلى المتابعة، قد يمكنك التقدم، وتجري محادثة مع فريقك، وتفرق وتسد".

في حين أن هذا قد لا يُترجم في نهاية المطاف إلى دور قيادي أكبر، إلا أنها لا تزال فرصة كبيرة لتوسيع مجموعة مهاراتك وإثبات قيمتك، حسبما تقول تشادنيك، بينما يقول فرانكلين إنه قد يكون التوقيت أيضاً مناسباً لثني عضلاتك الإبداعية. "إذا أتت تلك اللحظة وكنت تشعر أن شركتك على أرضية مهتزة، وكنت تفكر، مممم، لديّ فكرة تجارية... هذه هي فرصتك لوضع تلك الاحتمالات على شاشة الرادار"، كما يقول؛ لذا لا تنتظر، وبالتأكيد لا تشكو - فقط قم بالتغيير. تقول تشادنيك: "الأمر متروك لكم لتحقيق أقصى استفادة من هذه الفرصة".

- هذه التدوينة مترجمة عن النسخة الكندية لـ "هاف بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.