المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

 وليد محمد المطري  Headshot

تساؤلات اعتباطية لقضايا جدلية في العالم العربي

تم النشر: تم التحديث:

يقول ألبرت أو.هيرشمان: "قد يكون هذا جلّ ما يمكن أن يسأله المرء من التاريخ، ومن تاريخ الأفكار على وجه الخصوص، ليس حل القضايا لكن رفع مستوى الجدل".

ومن هذا المنطلق، نقدم تصوراً فكرياً مبنياً على تساؤلات استفهامية ومعنيّاً بالإجابة عن ادعاءات جدلية تتحدى الأفكار القائمة، وتقترب من الرغبة الإنسانية المعنية بتكوين إطار فلسفي للثقافة المجتمعية التي تتشكل بفعل العمليات الاجتماعية والسياسية، ودراسة ما يُمكن أن ينشأ عنها من استنتاجات، والتي تسعى بالضرورة إلى المصالحة/المواءمة بين وسائل وغايات الفرد ووسائل وغايات المجتمع.

وفي ظل ثنائية الفرد والمجتمع، يمكن أن ندرك القيم ضمن الخيارات المحددة لذلك، ولكي لا تظل تلك التساؤلات مجرد آيديولوجيات وطنية، تتضمن إعادة صياغة معقدة لصورتنا الذاتية لما يمكن أن يُشكل تضاد أو تناقض ما بين الوسط الموضوعي للتساؤل والقدرة الديناميكية للنتائج المترتبة عليها.

لنؤكد أن هنالك عوامل مشتركة بين التساؤلات ومختلف الدول في العالم العربي ناجمة عن التغيرات الثقافية والاجتماعية، والتي تظهر التأثيرات التي تفرضها البيئة الطبيعية المحلية، والتواصل بين الشعوب.

فيما يلي نقدم أبرز هذه التساؤلات التي قد تبدو "اعتباطية " لفرضيات "استفهامية":

• اليمن: هل يمكن أن يكون للتجاذبات الدولية والإقليمية دور في صياغة التوجهات المستقبلية للدولة، وإمكانية إيجاد آليات توافقية حول الأبعاد (الظرفية) و(المكانية) المتعلقة بمراحل تطور الدولة؟

• السعودية: كيف يمكن أن يكون للمتغيرات الدولية والإقليمية دور في إيجاد البدائل والخيارات المتاحة اللازمة لإضفاء الطابع الوطني والقومي في مسارات السياسة والاقتصاد والتعليم ضمن المشاركة في المؤسسات ذات الطابع العام؟

• مصر: ما الأساليب المؤدية إلى إبراز مكونات الهوية الثقافية، ومدى فاعلية الأنظمة السياسية والاجتماعية والاقتصادية في مواجهة تحديات المعرفة المحلية؟

• السودان: ما أهم الاعتبارات الاستراتيجية التي ينبغي أن تكون ضمن فقه أولويات الدولة وعلاقتها بالمستجدات التي يمكن أن تطرأ على المشهد السياسي والاجتماعي لدول الجوار؟

• ليبيا: هل ما زال هنالك دور للفقه السياسي والديني في بناء منظومة الفكر الليبي وعلاقته بالنظام السابق، ومدى تأثُّره بالحراك الإعلامي والاجتماعي، في إطار الجهود الدولية والإقليمية لاحتواء الأزمة الليبية؟

• العراق: هل توجد علاقة بين آليات تفعيل المنظومة الحزبية والسياسية والعمليات الاجتماعية المؤطرة للتقسيم الجغرافي للدولة في ظل منظومة سياسية مبنية على أسس طائفية ومذهبية وإثنية؟

• الجزائر: ما الطرق أو الوسائل المتاحة لاحتواء أي بوادر للانقسام السياسي والاجتماعي، وسبل وضع الاستراتيجيات المحلية البديلة لأي سيناريوهات بديلة لتحريك الرأي العام في مواجهة حالة الركود السياسي؟

• المغرب: إلى أي مدى يمكن للدبلوماسية المغربية أن تتعامل مع الإرث الثقافي والسياسي في المملكة، ودوره في إيجاد النماذج المعبرة عن التاريخ السياسي والجغرافيا السياسية خلال مراحل متعددة وفي إطار نسقها الديني؟

• سوريا: ما الأسس التي يمكن البناء عليها لدراسة عوامل تماسك النظام السوري، وأثرها في إمكانية إيجاد مبادرات دولية وإقليمية لاحتواء الأزمة السورية ضمن مرجعيات فكرية مستوعبة تجارب الماضي وآفاق المستقبل؟

• سلطنة عُمان: ما العوامل البيئية (المحلية) المؤثرة في التركيبة الاجتماعية للسلطنة وعلاقتها بالتحديات المتعلقة بالمذهبية والمناطقية في إطار محيطها الإقليمي والدولي؟

• قطر: كيف يُمكن للمناورات السياسية والدبلوماسية القطرية أن تسهم في صناعة مبادرات دولية وإقليمية لاحتواء الأزمات والنزاعات في العالم العربي ضمن مسارات الحل السياسي واختلاف المرجعيات؟

• البحرين: ما الإجراءات الاستباقية لمحاولات إثارة النعرات الطائفية والمذهبية في المملكة، ومدى ضمان استيعاب المتغيرات الدولية والإقليمية في إطار ثقافي شامل؟

• جزر القمر: ما هو أثر السياق الفكري للأطر المجتمعية في تحديد شكل النظام السياسي وعلاقته بالتركيبة الاجتماعية بوضع المعايير والاشتراطات للسياسات الثقافية المؤطرة لذلك السياق؟

• الصومال: ما الشروط الموضوعية اللازمة للتعامل مع عوامل التفاعل الاجتماعي ذات الصلة بالاستقرار السياسي والاجتماعي ضمن منظومة دولية تراعي المتطلبات الأساسية المعنية بإحلال السلام في الصومال؟

• الأردن: ما السياقات التاريخية التي يُمكن أن تؤثر في البنية الاجتماعية بالمملكة خلال مراحل متعددة، وضمن الهياكل الاجتماعية المناسبة؟

• تونس: ما الضمانات الحقيقية لإيجاد التوازن بين المجتمع المدني وإدارة الدولة الجديدة وعلاقتها بالتيارات العلمانية والحركات الإسلامية والأصولية؟

• لبنان: ما هي عوامل استمرارية "معاهدة الطائف" وآليات استيعاب النزاعات والخلافات التي يُمكن أن تطرأ على المشهد السياسي والفكري في ظل مكونات سياسية وأطر مجتمعية تتأرجح بين الحدود الوطنية، والبيئات الجغرافية المعنية بوضع الإطار المتجدد لتلك المعاهدة؟

• فلسطين: ما المتغيرات الدولية والإقليمية التي يُمكن أن تطرأ على السياق السياسي والاجتماعي في الدولة وعلاقته بالمعاهدات والمواثيق الدولية والأممية؟

• الكويت: ما الفلسفة السياسية الجديدة المطلوبة لضمان التداول السلمي للسلطة/للحكم ضمن المكونات التشريعية التي تتلاءم مع التوجهات المستقبلية لدول مجلس التعاون العربي في مجال السياسات الثقافية؟

• الإمارات: ما الإجراءات المتبعة لمواجهة تحديات التغير في السياسات الأمنية والاجتماعية وعلاقتها بعوامل الجذب لسوق العمل في إطار البرامج الموجهة للشباب الإماراتي داخل خريطة توزيع الدخل لمواطني الدولة؟

• جيبوتي: إلى أي مدى يمكن الاستفادة من مبدأ تكافؤ الفرص التعليمية فيما يتصل بالأمور السياسية والاقتصادية ضمن عمليات التفاعل الاجتماعي؟

• موريتانيا: ما الأساليب المتبعة لضمان وضع برامج إجرائية معنية بحقوق الإنسان بحسب منهجية حقوق الإنسان ذات الصلة بطبيعة البنية الاجتماعية في المجتمع الموريتاني؟

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.