المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

وفاء مرزوق رياض Headshot

الاحتياج الأعمق

تم النشر: تم التحديث:

الناس محتاجة حاجات كتير قوي ده حقيقي، فيه حاجات بيعرفوا يعبّروا عنها بسهولة بالكلام زى: "محتاج عيشة كويسة"، "محتاج شغل"، "محتاج علاج".. إلخ.

لكن النوع اللي بنتكلم عنه هنا من الاحتياجات بيكون من الصعب التعبير عنه وطلبه، ويمكن الناس مش بتحس بغيابه، ولو حسوا بيه بيعملوا ليه إغراق، ويتكسفوا يقولوه ويعبروا عنه فيحولوه لأي احتياج تاني في محاولة للشِبع.

الاحتياج ده هو الاحتياج للحُضن.. ما تستغربش.. آه الناس محتاجة تتحضن، كل يوم الاحتياج ده بيزيد وبيتعمق والجوع ده مش بيتسدد، لكنه بيفضل يحفُر جوانا حفرة كبيرة قوي من كُتر ما هي كبيرة ومؤلمة بنخاف نقرب منها؛ لأنه ولا إحنا عارفين نردم على الحفرة دي كأنها مش موجودة ولا قادرين نُشبعها!

المجتمع بيفرض علينا شوية قيود، منها "الحرام والعيب"، أو "إيه الهيافة دي"، سِبت الحياة كلها والمشاكل والضغوط اللي فيها وجاي تتكلم في "حُضن"؟! وبيكون فيه استنكار كبير لو حد اتكلم عن إنه محتاج بس "يطبطب عليه" أو بس إنه "يتحضن".

الدراسات بتقول إن البني آدم محتاج يومياً 4 أحضان للحفاظ على بقائه، و8 أحضان لسلامة مشاعره وأحاسيسه، و14 حُضناً من أجل النمو النفسي.

فيه حاجات حقيقية بتحصل في جسمك من تأثير الحُضن اللي بيساعد على الشعور بالأمان والثقة بالنفس، وبالتالي بيعزز تواصل البني آدم باللي حواليه.

الحُضن بيرفع معدلات السيروتونين (Serotonin ) في الجسم، والسيروتونين هو ناقل عصبي مسؤول عن إحساس اللذة والسعادة.

الحُضن بيرفع معدلات الأوكسيتوسين (Oxytocin) وده هرمون بيساعد في شفاء مشاعر الوحدة والعزلة وتقليل الغضب.

الحُضن بيقوي جهاز المناعة في الجسم وبيعمل توازن في إنتاج خلايا الدم البيضاء وده بيساعد على حماية الجسم من الأمراض.

الحُضن بيعمل توازن في أداء الجهاز العصبي بالجسم؛ لأنه بيأثر على رطوبة وكهرباء الجلد.

الحُضن عامل زي التأمل Meditation بيساعدك على الخروج بره دوائر التفكير وبيساعدك على التواصل مع قلبك وإحساسك.

فى الحُضن بيحصل حاجة مهمة قوي وهي تبادل للطاقة بين الاتنين اللي بيحضنوا بعض وده بينتج عنه مزيد من التفهم والمواجدة، وفي الحُضن المعادلة مش بتكون 1+1= 2 لكن 5،4،3.... (win-win outcomes)
الأطفال (حتى قبل ما يُدركوا) عندهم ذاكرة جواهم بتخزن كل اللمسات والطبطبة والأحضان اللي أخدوها حاجة اسمها Aha experience، ده بيفرق معاهم لما يكبروا بيكون عندهم استقرار نفسي وعاطفي أكبر من شخص ما أخدش الخبرة دي.

من أكثر الجُمل اللي توجع قوي اللي قاله شخص يعاني من ميول مثلية، قال: ما كنش هدفي الجنس لكن كنت مفتقد للشعور بالحضن والتلامس (جِلد لجِلد)!.. متخيل؟!

فيه حاجات كتير ممكن تتفاداها بالحُضن؛ اللي بيرمي نفسه في أي إدمان بيشوف إن ده حضنه.. اللي بيروح لأي علاقة بيشوف فيها احتواءه، حتى لو مؤذية ليه مع الأسف.

الحياة مليانة ضغوطات كتير قوي وتحديدات أكتر والحُضن ممكن يكون حصنك في مواجهة حاجات كتيرة منها، مفيش حاجة بتقدر تمنع ظروف الحياة لكن فيه حاجات ببساطة بتساعدنا على تكملة الحياة.

الحضن فيه كلام كتير، الناس في بعض المواقف مش بتكون قادرة تسمع حاجة أو إن الكلام مش مفيد، لكن بيكون كل احتياجها حد يطبطب على كتفها أو ياخدها في حضنه ويقول لها أنا موجود وبس. بالمناسبة الحُضن مش معناه جنس.

الحضن حاجة مجردة من أي حاجة ممكن تشوه الاحتواء اللي بيقدمه، في بعض الدول فيه ناس بتقف في الشوارع وتكتب على يافطة "Free Hug"، "حضن ببلاش".

الحُضن مش عيب ولا حرام.. الحُضن مش ضعف.. الحُضن احتياج، أعمق احتياج. الحُضن احتواء.. الحُضن شفاء.. الحُضن قبول.. الحُضن حِصن.. الحُضن أمان.. الحُضن أعمق من الكلام.. الحُضن مواجدة.. الحُضن دفء.. احضنوا.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.