كل منشورات المدونة

حسام الدين عوض

الشيخ محمد بن عبد الوهاب.. إمام مُجدِّد أم تكفيري مُبدِّد؟

حسام الدين عوض | 22 تشرين الأول 2017
فقد وجدتُ الشيخ إماماً في التكفير! كان يكفِّرُ المسلمين بالجملة، ثم حمل السلاح لقتالهم، حيث وصفهم في كتبه ورسائله بـ"أعداء التوحيد"، وكان يصفُ اعتداءاته عليهم وسفكه دماءهم بـ"الغزوات"!
أمجد خليفة

دور تاريخي للتحالف العربي في اليمن

أمجد خليفة | 22 تشرين الأول 2017
الدور التاريخي والكبير لدول التحالف -وخصوصاً المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة- وما قامت بتقديمه لليمن دَين في رقاب الشعب اليمني جميعاً
عادل اعياشي

أفول عصر الأدب الذهبي

عادل اعياشي | 22 تشرين الأول 2017
كان مهدها مصر العروبة، ومصر آنذاك منارة ومحجّ الأدباء والشعراء من كل مكان، فعرف الأدب في عصرهم رقياً جلياً وانبعاثاً مجيداً وكأنه فتح باباً على مصراعيه يطل على شرفة الأدب الأصيل في عهد ما قبل الإسلام وزمن الحضارتين الأموية والعباسية
صالح أحمد عمر

"علشان تبنيها" لا تستخدم عقلك!

صالح أحمد عمر | 22 تشرين الأول 2017
"متستخدمش عقلك"، تلك استوقفتني كثيراً من أين أتت، وكيف دخلت عقل المسلمين الذين بدأ قرآنهم بـ"اقرأ" ومليء بآيات من تلك "إن في ذلك لآيات لأولي الألباب" "أفلا يتفكرون"
محمد محمود بكار

بعد 7 سنوات على ثورة سوريا.. ما هو السوري في الحرب السورية؟

محمد محمود بكار | 22 تشرين الأول 2017
المظاهرات لم تكن دينية أو طائفية؛ بل أناس طالبوا بحقوقهم ضد الاستبداد السياسي وانتهاكات حقوق الإنسان والبطالة والفقر والفساد وغيرها.
أحمد محمد بغدادي

الحور العِين "3"

أحمد محمد بغدادي | 22 تشرين الأول 2017
"أتراباً" تعني كأنهن كُلَهُنَّ خرجن من رحم أمٍ واحدة، أي أنهن يُبْعَثنَ متساوياتٍ في العمر. وعليه، فإن معنى قوله تعالى: "قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ أَتْرَابٌ" كاملاً هو: ضَعِيفاتُ الجناح المُتَساوِياتُ في العمر.
عبدالرحمن زنوب

علمانية السلطة العربية

عبدالرحمن زنوب | 22 تشرين الأول 2017
أربع دول من التحالف الخماسي -إذا ما استثنينا الأردن- هي من أكثر دول العالم العربي قمعاً لحرية التعبير، ممنوع فيها تشكيل الأحزاب وبعضها لا ينتخب أصلاً! فكيف ستحقق هدفها الكبير؟
منة الله إبراهيم عبدالمنعم

فصول الحياة

منة الله إبراهيم عبدالمنعم | 22 تشرين الأول 2017
بدأنا بالربيع؛ لأننا حتماً ولا بد سننتهي به، هذا يقيننا في مُبدع اللوحة ومسيّر الأمور.. وهو كان وسيكون دائماً عند ظننا به.
تاجموعتي نور الدين

"مُحِبٌّ للزوجة.. لكنّه..عاشقٌ للكذب".. نماذج بشريّة في الميزان (1)

تاجموعتي نور الدين | 22 تشرين الأول 2017
وبينما الزّوجة راجعة بكوب الماء.. كان الزّوج قد اهتدى إلى حيلة، مفادها أن يُسمِعَ زوجته صوت هاتفه الجوال بعد أنْ افتعل خلسةً واقع الرّنين.. وبمجرّد أن دخلتْ بالكوب، وضع الهاتف على أذنه قائلاً: - آلو آلو.. منْ معي.. نعمْ نعمْ.. طيّبْ وهو كذلك سيّدي، إن شاء الله سأكون في الموعد المحدّد.. احتراماتي سيّدي.. إلى اللّقاء.
رانيا مصطفى

الأبريليون

رانيا مصطفى | 22 تشرين الأول 2017
دار الصراع المحموم بين الطرفين ، فأحدهما ينعت الآخر بالكفر ، والثانى ينعت الأول بالاتجار بالدين، إلى الدرجة التى دفعت الطرف العلمانى لركوب دبابة الطرف الثالث ليمزق جسد الطرف الأول بجنازير دبابته ، ليتخلص من امكانية وصوله للحكم ونشر مبادئ والتزامات هرب منها فى زى التحرر ولا يرغب فى من يضيق عليه من خلالها .
سمير الجيزاوي

هل تعلم أن عملية الليزك للعيون لها أنواع؟

سمير الجيزاوي | 22 تشرين الأول 2017
أصبح من الممكن إجراء الليزك بدقة متناهية ومن دون استعمال الليزر النحات (الأكزيمر ليزر) ومن دون إجراء الشريحة، وذلك بالاعتماد على الليزر القاطع الضوئي (الفيمتوثانية ليزر) فقط، وتمتاز هذه العملية بأنها أقل ألماً واختلاطات وإنتانات من عملية الليزك الكلاسيكية.
مصطفى عبد الرحمن بمباري

سقوط حر.. تَحْيَا "إِسْرَائِيلْ" تَسْقُطْ فِلَسْطِينْ!

مصطفى عبد الرحمن بمباري | 22 تشرين الأول 2017
الغريب في الأمر أن ذلك الصوت جاء بلكنة عربية وإن لم يكن "بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينْ"، ضارباً بعرض الحائط كل نظريات الأنثروبولوجيا التي عمل عليها المستشرقون ومثّلت خُلاصَاتِ لِعُقُود من مخالطتهم لشعوب الشرق، فمن مِنْكم يَبْعث برسَالة إلى جَاكْ بَيرْكْ في القبر؛ كي يخبره بأن العالم العربي اليوم يَسِير عَكْس التيار ولم يعد فيه مكان لنظريته "أنا ضد ابن عمي وأنا وابن عمي ضد الغريب"؟
مصطفى الأعصر

"شيخ جاكسون".. الرقص في المساجد لا يصنع فيلماً جيداً!

مصطفى الأعصر | 22 تشرين الأول 2017
يبحث الفيلم عن أزمة الهوية، والتناقضات الفكرية والشخصية، وكذلك التعصب الديني الأعمى، والتفرقة بين ما هو واقر في القلب وما هو ظاهر للعامة، وفي تلك الجزئية جاء التناول والطرح ضعيفاً كما الحوار الذي يهدف إلى السخرية من أفعال المتشددين الساذجة
عبد القادر ياسين أسد

انتظار ليبيا حلَّ الأزمة أصعب من انتظار غودو

عبد القادر ياسين أسد | 22 تشرين الأول 2017
إذا استوقفت شاباً أو شابة ليبية في الشارع وسألته/ها: ما رأيكم في الأزمة ببلادكم وفي المجموعات المسلحة وفي الأوضاع المعيشية الصعبة ونقص السيولة وتمرد الساسة وعنترة محافظ بنك ليبيا المركزي... سيجيبونك مستسلمين: "ربي يفرج أحسن شيء".
محمد منتصر

حمولة زائدة.. قصة قصيرة

محمد منتصر | 22 تشرين الأول 2017
ماما.. هي ربما أولى كلماته التي سبقت إلى فمه الذي لم يعرف من الكلام شيئاً، واقفاً يتلفت برأسه الصغير، ويحجب ناظريه كراسيُّ القاعدين على القهوة ومؤخراتهم، يتلفت في لهفة على أمه التي تركته لتعرض بضاعتها التي يرغب عنها مرتادو القهوة، وهو ينادي عليها في خوف الضائع، وهي لا تبالي إلا بما تبيع؛ خشية أن تعود بكيس المناديل كما هو.
طاهر أمين

في ذكرى نجيب الفيلسوف الأديب

طاهر أمين | 22 تشرين الأول 2017
لا توجد رواية أثارت اللغط والجدل في هذا الاتجاه بقدر رواية "أولاد حارتنا"، التي كانت ذروة التألق الأدبي والفلسفي والتي أنجزها وكانت عملاً مهّد لوصوله إلى عالمية من بوابة نوبل للأدب كأول عربي يحقق ذلك، وشكلت عملاً فارقاً في تاريخ الأدب العربي
د. عبدالله الأشعل

مغزى الجدل حول هوية مصر الإسلامية (1)

د. عبدالله الأشعل | 22 تشرين الأول 2017
في ظل هذه الظروف التي أُضيف إليها في مصر تفرُّق ثوار الأمس والأزمة التى حلت بالبلاد لأسباب عديدة، من ضمنها عدم يقظة التيار الإسلامى ونضج مفاهيمه السياسية وعدم إدراك خصوصية الوضع المصري، أدى إلى دخول الكنيسة والأزهر دخولاً مباشراً في القضايا السياسية الجدلية، والارتباط بشكل كامل بالحاكم، وبشكل غير مباشر بسياساته الجدلية في المجال الإسلامي.
أحلام مصطفى

هل أصبح الطلاق الشفوي مَفسدة؟

أحلام مصطفى | 21 تشرين الأول 2017
أريد فقط إجابة واحدة تشرح لنا لماذا كل هذا التمسك بالطلاق الشفوي؟ إجابة لا تقول إن الرسول أقره، أو إن القرآن لم يتحدث عن كتابة الطلاق، فهو أيضا لم يتحدث عن كتابة الزواج، أو أن القضية في الإبقاء على وقوعه شفويا حتى لو استلزمت القوانين توثيقه كتابيا لتحصيل الحقوق.
هبة الله حسين

الثائر.. لا يضرم النيران

هبة الله حسين | 21 تشرين الأول 2017
عبارة انتشرت على الصفحات، تناقلتها الألسن وتكررت الأيام الأخيرة ونُسبت في كل صفحة إلى اسمٍ ما مشهور -كنوع من إعطاء المصداقية والقوة- وبغض النظر عن حقيقة نسبتها إلى أي أحد كائناً من كان، فلقد استوقفتني تعجباً.
إبراهيم المصري

أيها اللاجئ .. إفعل شيئاً حتى أكرهك

إبراهيم المصري | 21 تشرين الأول 2017
في تلك الرحلة التي لم أشعر بها، عدت حيث أتيت وأنا في حيرة من نفسي وعدستي.. لا أدري، هل ذهبت للتوثيق، أم لنفسي ولأرشيفي، أم لنقل المعاناة، أم للمواساة؟!
جميع المنشورات من 22.10.2017 < 21.10.2017