المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

تغريد عبد الجواد   Headshot

#الفشل_علمني | كينونة الفشل

تم النشر: تم التحديث:

الحياة تحفل بالهزائم والانتصارات ولعل السقطات هي الأكثر أهمية فهي الباعث على الحياة هل تستطيع تخيل حياتك دون عدو تحيا لتهزمه
الأعداء هم اللاصقات التي تجعلنا نتمسك بالحياة بل تخلق منا الحياة
كل منا يعبر عن شخص الحياة بأشكالها المختلفة بطقوسها المتعددة
أكتب الآن لأصنع من الفشل بطلا رغم أنه لا يحتاج فهو يتصدر الصفوف عنوة
حين اختل توازني بكامل إرادتي بكامل قواي العقلية قررت أن أستمتع بسقوطي الحر باعتبار أن قليلا من العبث لا يسكر
أي دين يحث على ارتداء واقي ضد الرصاص طوال الوقت؟ أي عرف يأمرنا أن نلتحف بالقوة فنتحول إلى معادن وننسى كوننا بشريين!
حين كسرت بسبب انزلاقي المحبب كنت أتلذذ بالألم كمن يستمتع بالخمور ولا يعبأ بتليف محتمل وقريب للكبد.. الكبد كامن في الداخل وسط الأحشاء لن يشكو ولن يتذمر ولن يغادر مضجعه حتى ولو سبب بعض الألم سندس له الدواء في فمه ليكتمه ويأكل لسانه
لا أحد يعبأ بأي مستتر قد نغفل وجوده عن عمد. الجدير بالذكر والوجود والاعتراف ما هو ظاهر وحاضر ومعبر عن حاله
الجدير بالاحترام هو لحظات السعادة التي نغتصبها من الزمن خلسة وصوت الضحك الذي يزلزل الأركان رقصا والابتسامة التي تصنع أجمل أنواع التجاعيد
لذلك كنت أخبر نفسي على الدوام ألا أصنع خططا وألا أجهد عيني بالنظر من ثقب الباب حتى أتطلع للمستقبل يكفيني أن أستمتع بالحاضر وخصوصا لو كان الحاضر معسول المذاق
ثم وجدت أننا نفقد الشغف بالأشياء كلما كانت أكثر طوعا فالحديد يفقد قيمته حين يفقد قوامه وصلابته وهيئته التي تمنحه كيانه وشخصيته
لذا حطمت أحشائي وكنت ماسوشية بما يكفي لأتحمل أضعاف ذلك ثم أفقت وأنا أعاني الخسران المبين
استيقظت وأنا لا أملك أي شئ سوى كيان مهترئ غير قابل للاندمال
حظيت بشخصية قوية تعلن عن وجودها في كل نحو ويعلنون عن إعجابهم قبل أن أراهم وكان الشعور بأن الإنسان قابل للانضغاط كالمادة الوراثية يثير شغفي ويسجل في مقدمة أولوياتهم
لذا اتخذت قرارا بتجربة أكلة جديدة ملبس غريب فتحول مساري وصار الشعور أكبر وأوسع وأعمق من كونه شغفاً أو فضولاً
أصبح سماء صافية وأمطاراً من الألماس ثم قوس قزح مبهراً وفي الخلفية سيمفونية بيتهوفن التاسعة التي يكمن فيها سر روعة الكون
في اللحظة التي كنت أتحول فيها من شخصية قوية صوتها مرتفع حرة تعلم جيدا كيف تتخذ قراراتها وتدير حياتها إلى أنثى مسئولة من أحدهم رقيقة تفكر نسبيا قبل أن ترفع صوتها أجد نفسي أتحول إلى خرقة بالية ملقاة في الطرقات وحيدة
هم يفقدون الشغف الذي كان يجعلهم يسهرون ليالي لإجراء دراسة عن آلية التحكم في عضلات فمي وجعلها تنفرج قليلا
يفقدون الشغف كمن يفقد شغفه بتسلق الجبال بعد النجاح في تسلق أول قمة جبلية لأن الجبل لا يلبث جبلا صعب الوصول لقمته ولكنه يصبح إنجازاً سابقاً وحسب
الآن لا أستطيع أن أصرح بأنني فاشلة اجتماعيا لأن الفشل موجع ولأن الاعتراف به يحتاج صلابة لا أملكها
الأصعب من الفشل هو توابعه
أنا فقدت كل طاقات فضولي التي ظننتها يوما لا تنضب أصبحت لا أندهش على الإطلاق حتى ولو أخبرني أحدهم أن الديناصور عاد للحياة عاد كجار سيء يهدد استمرارنا في العالم سأرد بهزة رأس وسأقول لنفسي أهلا به دون أن أدرك تماما أن ذلك الترحيب هو رغبة ضمنية في الانتحار
أنا لم أنطفئ فقد عبرت هذه المرحلة ووصلت لمرحلة أخرى فلا أشتعل ولا أنطفئ لا أنزعج ولا أهدأ فقط أومئ برأسي
أنا في حالة سلام نفسي مع نفسي ومع العالم الذي وضعت بيني وبينه حاجزاً يشبه الزجاج يجعله يظن أنه يلمسني بينما أنا لا أتأثر
لا أعلم إذا كنت فقدت قدرتي علي الحب أم أصبحت أستجيب للطاقات ذات الجهد المرتفع فقط
عموما أنا لست نادمة علي أي من تفاصيلي وإن عاد بي الزمن سأعيد كل حماقاتي وخيباتي وفشلي الذي أنبس به بسرعة حتى لا ألحظ أنني اعترفت به أخيرا
أنا سعيدة بكوني أنا ومازلت ملتصقة بخيوط الحياة موثقة ومرتبطة بها في انتظار مدها وجزرها وفخورة بكل ما أتلفته من أراض فقد جعلت مني عجوزاً ثرية ستجد مادة خامة رائعة لتصنع وجبات شهية وتقدمها لأبنائها

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.