المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

Sarah Ockwell-Smith Headshot

10 طرق لمساعدة طفلك على النوم في ليلة صيف شديدة الحرارة

تم النشر: تم التحديث:

النوم والحرارة لا يلتقيان. في الواقع، تحتاج أجسادنا إلى بيئة معتدلة لنتمكن من الاستمتاع والخلود في أفضل نوم ممكن. يمكن اعتبار نطاق 15-18 درجة مئوية (59-64 فهرنهايت) دليلاً على أنسب درجة حرارة يرغب فيها المرء داخل غرفته. وفيما يلي بعض النصائح العملية من شأنها تساعدك على تجاوز ليال شديدة الحرارة في أيام صيف لا تطاق.

1. تأكد من إبقاء الستائر والنوافذ مغلقة في غرفة النوم طوال اليوم لمنع أشعة الشمس المباشرة من الدخول إلى الغرفة.

2. حاول أن تحدث بالليل نسيماً هوائياً، من خلال فتح عدة نوافذ القريبة من غرفة النوم (الأبواب مفتوحة). إذا كنت تقيم في منزل مع دور علوي / غرفة علوية، يمكنك ترك الباب مفتوحاً للسماح بالهواء الدافئ التحرك صعوداً وزيادة تدفق النسيم الهوائي.

3. ضع صحناً من الثلج بالقرب من مروحة كهربائية، بحيث ينتشر الهواء عبر / على الجليد.

4. أعد حماماً جد دافئ لطفلك قبل النوم. وعكس المقولة الشائعة، التي تنصح بأخذ حمامات باردة / أو فاترة، للمساعدة على النوم في أوقات الحر، فإن أخذ حمام دافئ يحدث تغيراً كبيراً، في درجة حرارة الجسم، عن طريق رفع درجته مؤقتا، ينجم عنه لاحقا انخفاض أكبر في درجة حرارة الجسم بعد انتهاء الحمام (يمكن أن يحفز أيضا على فرز الميلاتونين - هرمون النوم).

5. يقترح تحضير مصاصات من الحليب، عن طريق تجميد حليب الأبقار وغيره من أنواع الحليب للتخفيف من شدة الحرارة بجرعة باردة وسريعة في الليل.

6. إذا كان ممكناً، اقتناء بعض أوراق الخيزران وملابس النوم، لأروع تجربة، إن تعذر ذلك، تأكد من أن كل ما تلبسه لطفلك يكون من القطن الخالص 100٪ ( ضرورة تجنب مزيج البوليستر).

7. ألبس طفلك أثناء النوم سترة قصيرة الأكمام فقط، وليس حفاظة الأطفال فحسب، ومن الغرابة أن ارتداء ملابس ذات طبقة رقيقة / صغيرة، قادرة على تنظيم درجة حرارة الجسم أفضل من مجرد الحفاظة / مع ترك الجسم عارياً تماماً.

8. يفضل تأجيل نوم طفلك قليلاً إلى غاية تبريد الغرفة بشكل طبيعي.

9. إذا كنت تستخدم مكيف الهواء، تأكد من إضافة بعض الرطوبة لمواءمة بيئة الغرفة، من خلال استخدام مرطب صغير، أو ناشر لبخار الماء.

10. وأخيرا تذكر أنه من المرجح أن يصيب طفلك العطش أثناء الليل، وهذا يعني عادة استيقاظه بشكل متكرر ومتقارب، ومن ثم المزيد من التروية الليلية. وإذا كان الطقس جد حار، فلا تحاول تقييد هذه الوجبات المائية.

هذه التدوينة مترجمة عن النسخة البريطانية من "هاف بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.