المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

سارة قائد Headshot

تدوينة مرئية:كوكبنا.. متى يصبح آمنًا؟!

تم النشر: تم التحديث:

كوكبنا.. متى يصبح آمنًا؟
sartqaid

مع كم التفجيرات والقصف اليومي، كثيرًا ما نكون على مستوى سطح الأرض، حيث المكان الذي نعيش. لكن ماذا لو فكرنا في الصورة من الأعلى؟ بعيدا جدا؟ كيف يبدو كوكبنا في هذا الكون الفسيح؟
وإذا ما رأينا الصورة الصادمة، المليئة بالتساؤلات حول كم الدخان المتصاعد بين جميع الأطراف، قد يكون السؤال الذي يأتي بعده (خصوصا لمن يعيش واقع الحرب بتفاصيلها البشعة): يارب.. متى الخلاص؟ متى ينطفئ الدخان؟

***

النزيف المقدس
sartqaid
لا أعلم ما هو الوجع الأكثر إيلاما، لكن أعلم بأن وجع الرأس ليس بهيّن! وقد يكون النزيف في الرأس هو الضربة القاضية للإنسان، هل يعلم العرب بهذا؟ هل ما زالوا يشعرون بتلك الضربة التي سببت لهم نزيفًا مدة 60 عامًا.. وما زالت! هل يعقل أن الجسد يعتاد ألمًا من هذا النوع؟ من نوع التهجير، الضرب، الاعتقال، الاستيطان؟ أم أن الجسد يتظاهر بالنوم العميق؟ ويأخذ وضعية الصنم؟
أجيبوا أنتم بينما "النزيف المقدس" مستمر..

***

الموت.. يثمر!
sartqaid
الإنسان على كرسي الإعدام يبدو لي كشجرة، يأخذ من خشب الكرسي المرمي خاصية النمو، فهو قد يموت لكنه مستمر في النمو والعطاء! بعض الأشخاص إعدامهم ليس خلاصًا وإنما لعنة على من أعدم.
أرسل لي أحدهم قراءة خاصة حول هذا العمل، فكتب بأنه يراها من اليمين إلى اليسار، ثم من اليسار إلى اليمين حيث من يتخلى عن جذوره إنسان ميت لا محالة!
أنتم ماذا تقرأون؟
هل صحيح بأن الموت يثمر؟

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.