المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

سنا مصطفى Headshot

كيف يتشكل الإبداع؟.. الإجابة: "متلازمة الورقة البيضاء"!

تم النشر: تم التحديث:

هيئتُ لنفسي كل أسباب الراحة لأبدأ العمل.. نلتُ قسطًا وافرًا من الراحة، رتبتُ المكان، وعزلتُ كل مصادر الضوضاء، لكني حالما جلستُ أمام الورقة البيضاء، لم أجد غير الحيرة في عقلي. تابعتُ التحديق في قلب الورقة، وعند الزوايا، وأخذتُ أتساءل: كيف يمكنني استنطاق الفراغ؟
القلم قد تمّ شحذه جيدًا، لكني عاجزة عن رسم الخط الأول، أو الكلمة الأولى..

بعد ساعات وليال، قرر قلمي أن يلامس الورقة أخيرًا. وإذ بي أخرج من حالة الفراغ تلقائيًّا لأبدأ الرسم، فتنهمر الأفكار، وكأنّها كانت مكدّسة داخل عنق زجاجة، وكل ما فعلته هو أنّي قد صنعتُ لها الفتحة لتنسكب!

"متلازمة الورقة البيضاء" أو blanc page syndrome" هي حالة نفسية طبيعية يمر بها كل من يعمل في تخصص ذي طابع إبداعي، كالمعماريين والكتّاب والرسّامين. وهي تعني إحساسك بالعجز واستنفاد الأفكار، أو عدم معرفة من أين عليك أن تبدأ؟

تعلمنا على مقاعد الدراسة في الهندسة المعمارية، أنّ الطريقة المثلى لتجاوز هذه الحالة، هي إجبار النفس على رسم أي شيء، أي أن تبدأ بأكثر الأفكار بساطة وسُخفًا في نظرك. إن الفكرة ستستجلب الفكرة، ثم إنّ الأوراق ستتراكم على مكتبك، وستشعر في كل مرة أنّك تلمّ بحيثيات المشروع بشكل أفضل، و ستبدأ بتجزيء المشكلات والبحث عن حلول لها.

في أغلب الأحيان، النتيجة النهائية لن تشبه فكرتك الأولى أبدًا، ستتقبل أن تتخلى عنها في النهاية ولتعتبرها العامل الذي ساعدك على استخراج الأفكار من منجم الإبداع الخام في ذهنك.
"تتطلب الأفكار المتابعة. ابدأ بزراعة بذرة عوضًا عن مفهوم متكامل. من المهم أن تستوحي من برنامج المشروع، المكان واحتياجات العميل. استفد من كل الظروف المحيطة التي قد تغذي المشروع وتمنحه الحياة".

تذكّر، وأنت على أبواب البداية، أن تتخلى عن رغبتك في إنجاز فكرة خارقة أو مشروع عظيم. ابدأ صغيرًا ثم حسّن فكرتك شيئًا فشيئًا.
ولكي تحرّك عجلة الإبداع في داخلك، قم بالقراءة والبحث على الإنترنت. قد تلهمك صورة أو مقطع فيديو أو مقالة. ولكن احذر! لا تفرط في البحث لأن ذلك قد يؤدي إلى التشبع الفكري، وبالتالي مزيد من الحيرة. وأحيلك هُنا إلى قراءة كتاب how to get ideas كيف تحصل على الأفكار لجاك فوستر.

من المهم أن تكون فكرتك استجابة لمشكلة ما. فلتخض موضوعًا جدليًّا ما عن طريق مناقشة الأشخاص حولك، ولتتأمّل مشكلات المجتمع. اسأل نفسك من سيستفيد من مشروعك؟ لمن تصمم أو تكتب؟
ابحث عن منطقة السؤال، عن المنطقة الغامضة في مجال تخصصك. إن الفكرة وليدة السؤال.

كما يُقال أيضًا إن مشاهير المعماريين أحيانًا لا يبتكرون فكرة المشروع من بعد تسلُّم مهمة تصميمه، بل قبل ذلك بكثير. ربما تزورك الفكرة وأنتَ جالس وسط الطبيعة، في غرفة انتظار، أو وأنت تشاهد برنامجًا ما.. احتفظ بها في مذكرة صغيرة تُدعى "بنك الأفكار"، ستحتاج أن تقترض من بنكك هذا في وقت لاحق.

من المعروف أن البشر يعملون بشكل أفضل تحت الضغط. إنّ وجود تاريخ نهائي للتسليم قد يثير محرّكات الإبداع في داخلك. ولكن معروفٌ -في الحين ذاته- أن الأفكار تحتاج إلى الوقت للنضوج، وأن عليك القيام بفترات من الراحة تخرج فيها تمامًا من موضوع عملك لتعود لاسترجاعه في وقت لاحق.

و لعل الحالتين يمكن التوفيق بينهما، المهم أن تحسن إدارة وقتك تحت الضغط.
وتذكر أن تعطي أفكارك الإبداعية نفحة من روحك وشغفك، استرجع أهدافك، ودع أعمالك تعبّر عنك. المهم، أنك إذا واجهت متلازمة الورقة البيضاء، وأعجزتك الحيرة، فعليك أن تبدأ حالًا..
فقط ابدأ.
--------
المصادر:
AYassine13 manières de surmonter le syndrome de la page blanche.[En ligne]http://www.ya-graphic.com/2012/05/surmonter-syndrome-page-blanche/.
BertholetGuilhemSyndrome de la page blanche : 7 conseils pour le combattre.[En ligne]http://invox.fr/syndrome-de-la-page-blanche-7-conseils-pour-le-combattre-contentmarketing/.
CaffreyAngeliqueBlank Page Syndrome.[En ligne]http://www.explorewriting.co.uk/blankpagesyndrome.html .
DesignWhiskeyCreek DocumentWhite Page Syndrome.[En ligne] http://www.wcdd.com/dd/editorials/blankpage.html

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.