المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

سمير سليم Headshot

تقنية جديدة لنقل البيانات عن طريق ضوء LED

تم النشر: تم التحديث:

1

نقل موقع Deutsche welle عن باحثين في معهد فراونهوفر في برلين أن علماء ألمان نجحوا في تطوير تقنية تتيح نقل البيانات عن طريق ضوء LED ، وحسب هؤلاء الباحثين فإن هذه التقنية ستتيح نقل 100 جيجا بايت من البيانات في الثانية الواحدة ، كما أنها ستحل مشاكل نقل المعلومات عبر الأماكن البعيدة .

ماهو ضوء LED
2

هي عبارة عن مصابيح تصدر الضوء من خلال حركة الإلكترونات في داخل مواد من أشباه الموصلات semiconductor التي تتكون منها الترانسستورات، ولتقنية LED تطبيقات عديدة في مجال الإلكترونيات وتدخل في تركيب العديد من الأجهزة الحديثة، حيث تضيء الـ LED لتعلم المستخدم أن الجهاز يعمل مثل اللمبة الحمراء التي تضيء عندما يكون جهاز التلفاز في حالة الاستعداد أو في أجهزة الراديو عند استقبال محطة عليه وتدخل في الساعات الرقمية والريموت كنترول والتلفزيونات الكبيرة التي تستخدم كشاشات عرض كبيرة وفي إضاءة إشارات المرور.

ميزات تقنية نقل البيانات عبر الضوء
- تتم عملية نقل البيانات عبر التقنية الجديدة عن طريق جهاز استبدال يضئ ويطفئ ضوء LED بسرعة فائقة لا ترى بالعين المجردة.
- تتم عملية النقل بالنظام الثنائي ويتم استقبال الضوء في الكمبيوتر عبر صمام ثنائي يقوم بترجمة المضوء لمعلومات رقمية.
- سرعة نقل البيانات تتجاوز مائة جيجابايت في الثانية.
- رخص التكلفة حيث يمكنها نقل المعلومات في الأماكن التي لا يتوافر فيها الإنترنت.
- أكثر أمانًا من الطرق الأخري (راوتر - وايفاي).

هل هذه الفكرة جديدة تمامًا؟
3

ربما تكون تقنية نقل البيانات عبر ضوء LED تقنية جديدة، ولكن الفكرة قديمة فمنذ عدة سنوات نجح أستاذ هندسة الاتصالات بجامعة أدنبرة بأسكتلندا هارولد هاس في تطوير تقنية Li-Fi وهي تقنية لنقل البيانات عن طريق الضوء ، كما نجح علماء نمساويون في مجال الفيزياء عام 2014 من نقل بيانات عن طريق حزمة ضوئية حملت المعلومات لمسافة 3 كيلومترات انطلاقًا من سطح مقر مركز الأرصاد الجوية عبر العاصمة فيينا إلى مقر معهد الفيزياء، أما شركة IBM فقد بدأت هذا العام باعتماد الضوء لنقل البيانات لمسافات طويلة، حيث طورت رقاقة من الضوئيات السيليكونية قادرة على نقل البيانات بسرعة إجمالية تبلغ 100 جيجابت في الثانية، كما نقل لنا موقع BBC هذا العام عن علماء بريطانيون أنهم تمكنوا باستخدام إضاءة LED منتاهية الصغر في بث إنترنت بيانات بسرعة 35 غيغا بايت في الثانية عبر لون واحد من الألوان الأساسية، الأحمر والأخضر والأزرق، ممايعني أن مجموع البيانات المرسلة عبر الألوان الثلاثة يتجاوز ١٠ غيغا بايت في الثانية.

حسب العلماء الألمان فإن المستقبل سيكون لتقنية LED في نقل البيانات، ولكن هناك عدة صعوبات ما تزال تواجه انتشار التقنية الجديدة منها تسويق الفكرة والمساعدة في انتشارها وعدم توفر حواسيب تحتوي علي تقنية LED، ولكن كما يبدو فإن المستقبل في مجال نقل البيانات سيكون للتقنية الجديدة.