المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

ريزان أحمد حدو Headshot

هل تنسف جبهة تحرير الشام مؤتمر أستانا؟

تم النشر: تم التحديث:

بينما كان المجتمعون في الأستانا يعلنون البيان الختامي، اندلعت اشتباكات في إدلب وريف حلب بين جبهة فتح الشام (النصرة) وبين جيش المجاهدين؛ لتتطور الاشتباكات، وتتابع جبهة فتح الشام سياسة ابتلاع الفصائل، وتتوجه نحو مقرات جيش الإسلام وصقور الشام، وفشلت عدة محاولات لإيقاف الاشتباكات، وحاولت حركة أحرار الشام طرح مبادرة للتهدئة والدعوة لاجتماع يضم قادة الفصائل العاملة في إدلب وحلب، إلا أن مبادرتها جوبهت بالرفض من قِبل قادة فتح الشام، الذين أكدوا أن الحل الوحيد يكمن في اندماج كل الفصائل في جبهة واحدة تحت قيادة سياسية وعسكرية موحدة.

اللافت للانتباه هو الانهيار السريع للفصائل العسكرية أمام هجوم فتح الشام، ومعلومات وصلتنا بأن ما جرى في عدة أماكن لم يكن اشتباكات؛ بل كانت عملية تسلُّم وتسليم مخططاً لها بين قادة بعض الفصائل وقادة جبهة فتح الشام، مع استثناء حصل في جبل الزاوية حيث شهدت معارك عنيفة.

انتهت الاشتباكات بالنتيجة المتوقعة الإعلان عن تشكيل هيئة تحرير الشام، والموقعون على بيان التأسيس هم "جبهة فتح الشام (النصرة) - حركة نور الدين الزنكي - جيش السنة القيادة العسكرية جناح أبو حيدر كعدة - لواء الحق - جبهة أنصار الدين).
أما أبرز الشيوخ والدعاة الذين انضموا لهيئة تحرير الشام فهم:

1- عبد الله المحيسني، قاضٍ في جيش الفتح.
2- عبد الرزاق المهدي، قاضٍ في جيش الفتح مقرب من أحرار الشام.
3- أبو الحارث المصري.
4- أبو يوسف الحموي.
5- أبو الفتح الفرغلي، مسؤول مكتب الدراسات في هيئة الدعوة والإرشاد في حركة أحرار الشام الإسلامية.
6- مصلح العلياني.
7- أبو اليقظان المصري وهو شرعي سابق في أحرار الشام.
8- أبو شعيب المصري وهو شرعي سابق في أحرار الشام.
9- أبو عبد الملك الشامي.

وأعلن عن تعيين هاشم الشيخ أبو جابر (القائد السابق لحركة أحرار الشام) قائداً عاماً لهيئة تحرير الشام.

ولم تمضِ ساعات على إعلان هيئة تحرير الشام حتى سارعت العديد من الكتائب لإعلان انضمامها للهيئة (كتائب الصحابة - كتيبة الرشيد - كتيبة أسود الرحمن - جماعة أسود السنة)، وربما أكثر ما يثير الانتباه الانشقاقات التي حصلت في حركة أحرار الشام لصالح التجمع الجديد؛ فقد أعلنت عدة كتائب وألوية وشخصيات تابعة لأحرار الشام عن انشقاقها عن الحركة وانضمامها لهيئة تحرير الشام، ومنها (سرايا الأقصى - لواء التمكين - كتيبة صقور العز - كتيبة قوافل الشهداء خان شيخون - لواء العباس الذي يقوده علاء أيوب المعروف باسم الفاروق أحرار، والذي اشتهر مؤخراً عندما كلف بإدارة المفاوضات بين فصائل المعارضة والجيش السوري بوساطة روسيا وتركيا في ملف أحياء حلب الشرقية، انقسم إلى قسمين؛ قسم مبايع للهيئة، وقسم ما زال يراقب - كتائب من قاطع الساحل).

ومن الشخصيات البارزة التي انشقت عن أحرار الشام، وانضمت لهيئة تحرير الشام، إضافة لهاشم الشيخ أبو جابر: (1- ‏أبو يوسف المهاجر، المتحدث العسكري باسم أحرار الشام، الذي شغل سابقاً منصب قائد قطاع حلب في حركة أحرار الشام. 2- أبو صالح طحان، القائد العسكري العام لحركة أحرار الشام، الذي عُين خلفاً لأبو طلحة الغاب الذي قتل برفقة أبرز قادة حركة أحرار الشام في الانفجار الذي استهدف اجتماعاً لهم في رام الحمدان سبتمبر/أيلول 2014).

وفي عودة لهاشم الشيخ أبو جابر، الذي عُين قائداً لهيئة تحرير الشام، سنحاول استعراض أبرز المحطات التي مر بها: هاشم الشيخ أبو جابر حارب القوات الأميركية في العراق، وكان يعمل منسقاً لتأمين الطريق للمقاتلين نحو العراق عبر الأراضي السورية.
اعتقلته أجهزة الأمن السورية عام 2005، تم الإفراج عنه في سبتمبر/أيلول 2011، أسس كتيبة مصعب بن عمير في مسقط رأسه في مدينة مسكنة شرقي حلب، انضم بداية لحركة فجر الشام الإسلامية، ثم انضم لحركة أحرار الشام، وكان عضواً في مجلس الشورى قبل أن يتم تعيينه عام 2014 قائداً عاماً لحركة أحرار الشام خلفاً لحسان عبود الذي قضى في انفجار رام الحمدان.

التنقلات الكثيرة للكتائب وللمقاتلين بين جهات مصنفة على أنها معتدلة وجهات مصنفة على أنها إرهابية يعطينا استنتاجاً بأن كل هذه الفصائل هي من مشكاة واحدة.

الحركات الجهادية هي كلها من مشكاة واحدة ومولودة من رحم واحد، وأغلبها وريثة لحركة الجهاد السورية التي كان يشرف سابقاً عليها سعد الدين محمود الحمرا، ولا بأس من عرض بعض الحقائق عن هذه الجماعات والأشخاص المؤثرين، ولعل الحديث عن أبو خالد السوري يخدم هذه الفكرة، فمن هو أبو خالد السوري؟

أبو خالد السوري هو ذاته أبو عمير الشامي، واسمه الحقيقي محمد بهايا، توجه إلى أفغانستان أيام الشيخ عبد الله عزام، ثم أصبح الملازم لزعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن؛ لينتقل بعدها إلى الشيشان ثم إلى العراق؛ ليكون اليد اليمنى لأبو مصعب الزرقاوي، ثم أسس الكثير من الفصائل الإسلامية في سوريا بتكليف من أيمن الظواهري.

ويقال إن أبو خالد السوري هو صاحب مشروع تقسيم الحركات الجهادية إلى عدة أقسام، قسم يكون قوامَه الأساسي السوريون (الأنصار) حركة أحرار الشام، وقسم آخر المجاهدين العرب والأجانب (المهاجرين) داعش، وقسم ثالث يكون خليطاً بين الأنصار والمهاجرين وهو جبهة النصرة، ولكن قد يتساءل سائل: كيف يكون هو المخطط والرجل الأقوى وكلنا يعرف أن أبو خالد السوري تم اغتياله من قبل داعش؟!

إن أبو خالد السوري تمت تصفيته لسببين: أولهما صراع استخباراتي بين الدول الداعمة للفصائل الجهادية ظهر على العلن في تبادل عمليات الاغتيال، كاغتيال أبو خالد السوري من قبل داعش في مدينة حلب، واغتيال القيادي في داعش الضابط العراقي السابق حجي بكر تل رفعت في الريف الحلبي الشمالي.

ثانيهما أن وجود أبو خالد السوري على قيد الحياة لن يعطي الشرعية لأبو بكر البغدادي في إعلان دولة الخلافة وأحقية البغدادي بأن يكون الخليفة، فأبو خالد السوري رجل له وزنه عند الجهاديين في كل أنحاء العالم، فهو من الرعيل الأول.

بعد إعلان هيئة تحرير الشام التي وصل عدد مقاتليها إلى ما يناهز 35 ألف مقاتل ما مصير اجتماع الأستانا؟! وما هي الوجهة المقبلة لهيئة تحرير الشام؟ هل ستتجه لمقاتلة النظام وفتح معارك في الساحل السوري؟! أم أن سيناريو معركة كوباني سيتكرر في مدينة عفرين التي تقع تحت سيطرة وحدات حماية الشعب وستتحرك هيئة تحرير الشام بعد أن ابتلعت بقية الفصائل إلى عفرين تماماً كما فعل داعش في المنطقة الشرقية عندما ابتلع كل الفصائل ثم اتجه إلى كوباني، ويكون الهدف زج هيئة تحرير الشام في معركة استنفاد متبادلة مع وحدات الحماية تماماً كما استنفد داعش في كوباني؟!

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.