المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

ريم مسلم Headshot

يُقال عنها

تم النشر: تم التحديث:

يُقال إن بها أبنية عملاقة، زرقاء، بيضاء وخضراء وكل ما تمنيتُ وفوق ما تتمنى، وإن ناطحات السحاب ليست اسماً لفيلمٍ بل مُجرّد عنوان بيتك.

يُقال إن بها شوارع واسعة نظيفة، تتّسع لمدينتنا وفوقها مدينة أخرى، يُقال إن المارّة هناك يعاملوننا كأمراء، كبشر على الأصح، عفواً بالغتُ في التعبير.

يُقال إن هُناك غداً بالفعل سيكون مُشرقاً، لا يُطلق اسماً وحسْب لمدرسة بآخر الحيّ، وإن الأحلام المخطوطة بتلك المدينة الجميلة، تُعمَر..

يُقال إن هُناك غداً بالفعل سيكون مُشرقاً، لا يُطلق اسماً وحسْب لمدرسة بآخر الحيّ، وإن الأحلام المخطوطة بتلك المدينة الجميلة، تُعمَر..

يُقال إن هواءها لا يُعكِّر صفوه سوى شهقات المُغتربين.. وإن عطور ساكني مدينتهم طيّبة جداً، لا يلوّثها سوى رائحة آلام الفراق العفنة، يُقال عنها المدينة البيضاء في الشتاء حين يكسوها الثلج، وإن طقسها بارد لا شيء أبرد منه سوى قلوب ساكنيها، يُقال عنها بلاد القوانين والورقة والقلم، إلا في صفحات كُتبي وكتبك.. تُمزَّق، لتعطي أطفالنا حريّتهم!

يُقال إن براحها يتّسع لكل ساكني العالم، لا يضيق إلا على جوف مُحِب ترك أهله خلافاً ولم يلتفت.

يُقال إن خُطى أهلها ثابت، غير مُلتفت.. إلا رجل داكن اللون في آخر الطريق مُذبذب الخُطى، لا يُلقي السلام عليه أحد، يُقال إنها بلد الحريات وإنك لن تفقد بها شيئاً سوى ربما دينك وخُلقك.. أمرهما هيّن!

يُقال إن الاجتماعات بها تُعقَد على موعدها دون تأجيل ولا تغيُّب، وما دون اللزوم يُلغى، كاجتماعك مع عائلتك كل جمعة على سبيل المثال،
نعم الجمعة بالمناسبة ليست عطلة رسمية.

نعم.. نعم، هناك كثير من النظام.. لا يؤكل بالشوارع ولا تُلقى القمامة في الأزقة وبجوار البيوت.. لا يدور الشباب في المدينة ليلاً بلا غرض سوى الضحك ومُشاركة الهموم ربما، لا توجد مثل هذه المهازل هناك!

لا تعلو أصوات الباعة الجائلين ولا تسمع هذياً لطبّال كالذي تسمعه فجراً في رمضان، لا قهوة هناك -يقعد عليها صديقك البائس يُدخن أرجيلته- ولا بطالة، لا يوجد عم حسين النادل يقول لك "باشا تؤمر!"، لا يتأمّر هناك أحدٌ على أحد.. ولا حتى أنت على أولادك!

لا يتجرّأ أحد العابرين على الآخر، ويُعَد إلقاء السلام بلا داعٍ وطلب المساعدة من أحدهم، أحد أمثلة التجرؤ فاحذر!

يُقال إن الحفاظ على الحقوق يسري على كل المخلوقات من نباتات وحيوانات، فلن تجد "أحمد & ليلى" على أحد أغصان الشجر، فلا تبحث وإياك أن تُفسد!

يُقال إنها وطن آمن، وملجأ من بلادنا أرض الظلم.
ولكن.. أي وطن ذلك الذي لم يعرفنا ولم نعرفه؟!
لا يألفنا ولا يألف لنا طبعاً ولا ديناً ولا عُرفاً.. لم يشهد لنا ذكرى ولم يرَنا صغاراً.. ولا حتى كباراً، هو أبداً لن يرانا، سنلوّح له بأيدينا أبد الدهر وهو لا يعرف سوى أهله، لا تُخالطه نسيجاً من أرواحنا، ولا يُدفئِه وصْل المُحبين مِنّا.

قُل عنه بلداً، قل عنه قانوناً، قل عنه ماكينة لم تفقد شيئاً سوى روح وطننا الظالم وأحبتنا المظلومين به.

يُقال على مدينتنا بلد المليون حلم ضائع.. ولكن قدَرنا يا صديق، أننا وسطهم ضِعنا وضاع معهم كُل أمل لنا للخروج، إن خرجنا نجت أحلامنا.. وغرقنا نحن في غربتنا.

يُقال عنها مدينة جميلة.. لا تصلُح لي ولا لك.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.