المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

 أسامة سعودي Headshot

الاحترام مطلب "مؤمن" ومعه كل أطباء العالم !

تم النشر: تم التحديث:

تلك العيون الساهرة المتعبة التي تنتشر الهالات السوداء تحتها، والأجساد التي لم تعرف الراحة سبيلًا إليها، والروح التي لم تعرف للشباب طعمًا غير الجد والاجتهاد، لَهُم أَوْلَى موظفي الدولة ليشملهم الاهتمام والاحترام مادياً ومعنوياً وتعاملياً من الدولة ومن أفراد الشعب وألا يتم التآمر عليهم من قبل بعض الضمائر الفاسدة التي ما زالت تعبث بالمواطن المصري أياً ما كانت هي وظيفته.

مشهد رأسي من مصر (1):
مشهد درامي بوليسي جنائي يصلح ليكون فيلماً كاملاً مع ما تابعه من أحداث وهو كالآتي:

في فجر أحد الأيام يجلس الطبيب "مؤمن" ومعه زملاؤه من أطباء الجراحة في استقبال الجراحة في ذلك الوقت المتأخر تاركين أهلهم وزوجاتهم وأولادهم للعمل من أجل تقديم خدمة متواصلة لأي مريض مصري إذ به يتفاجأ بأحد منتسبي الجهاز الأمني "أمين شرطة" يريد إرغام الطبيب "مؤمن" بأن يخالف ضميره ويكتب قريرًا مزورًا لإصابة طفيفة بوجه ذلك الأمين.. فما كان من ذلك الأمين إلا أن يشتعل غضباً من ضمير ذلك الطبيب.. فقام باستدعاء زملائه الأمناء وتعدوا بالضرب على الطبيب وسحله ومعه النائب الإداري واقتيادهما في ميكروباص إلى قسم شرطة المطرية حيث قام الضابط المسئول بإعادة الأطباء مرة أخرى إلى مستشفي المطرية.. لعدم قانونية الفعل!
تزوير.. ضرب.. سحل.. مفردات داخل إحدى مؤسسات الدولة "المستشفيات"!

مشهد رأسي من إنجلترا (2):
أعلن آلاف الأطباء المبتدئين في جميع أنحاء إنجلترا إضرابهم عن العمل اليوم الأربعاء، بعد أن فشلت محادثات المحاولة الأخيرة، مع الحكومة في التوصل إلى اتفاقية بشأن نظام عملهم.

وقالت صحيفة "تليغراف" البريطانية إن الأطباء المبتدئين -كل الأطباء تحت المستوى الاستشاري- سيقدمون الرعاية للمرضى في خدمات الطوارئ فقط بداية من الساعة الثامنة صباحًا خلال إضرابهم المستمر طوال اليوم.

وأشارت إلى أن إضرابًا من المتوقع أن يؤدي إلى إضطراب مماثل، فطبقًا لفحص الخدمة الصحية الوطنية بإنجلترا تبين أنه تم إلغاء 1150 إجراءً طبيًّا عاجلاً لمرضى داخل المستشفيات و1734 من عمليات جراحات اليوم الواحد، إضافة إلى تأثر آلاف من مواعيد العيادات الخارجية.

ما سبق.. كان خبرًا رئيسيًّا في نشرة الأخبار البريطانية.. لم يواجه الأطباء هناك اتهامات من الإعلام ومن الشرطة ومن النظام السياسي بأنهم يسعون وراء المال أو أنهم يهددون حياة المرضى هناك..
تلك إنجلترا.. فماذا عن مصر؟ سنرى في باقي السطور حال الأطباء في مصر وما يعانونه من هجوم عليهم!

مشهد مقابل (3):
مشهد غير مفهوم من توجيه خطاب تحريضي وعلني ضد الأطباء جميعهم ومعه هجوم متخفٍ آخر يحمل عنوان "الحيادية" يستخدم مروجو كل منهما ملف "الإهمال الطبي في المستشفيات" وكأن الأطباء يعملون في جمعية خيرية مطلوب منهم التبرع برواتبهم "الضئيلة" لشراء أجهز حديثة وتنظيف وإعادة بناء المستشفيات المتهالكة إلى غير ذلك من الأشياء التي تحتاج إلى منظومة أعلى تملك أداة المال لتطوير تلك المستشفيات.. وتعمد إغفال ما تعرض له الأطباء من تعدٍّ واضح على حقوقهم كمواطن وكموظف في الدولة تعرض للإهانة الواضحة وضوح الشمس يراها الأعمى!

وإغفال أصل المشكلة وهي أن هناك جانيًا ومجنيًّا عليه.. والجاني يريد حقه من المجني عليه فقط لا غير،
بل وتعدى الأمر أن يقول بعض مروجي الشائعات إن الأطباء يرفضون تقديم الخدمة الطبية لأفراد الشرطة -على الرغم أن لهم خدمات صحية تُقدم لهم من المستشفيات الشرطية التي تفوق الحكومية- ولكن النقابة أصدرت بيانأً تعلن فيها أن هذا الخبر وما تلاه مجرد أوهام وليس له أساس من الصحة.

ويظهر أسلوب المقايضة في الإعلام بإظهار حالات "أخطاء طبية من بعض الأطباء" التي يجب التحقيق فيها أيضاً، فإذا ثبت إهمال الطبيب يجب محاسبته.. ولكن تلك الواقعة لا يجوز ولا يستقيم الأمر بأن يتم مقايضاتها بواقعة التعدي على أطباء المطرية، بل إن أسلوب المُقايضة يُظهر وبوضوح أن الأطباء لديهم كامل الحق للمطالبة بكل ما أوتوا من قوة لمحاسبة المخطئ ضد أطباء المطرية.. وإلا لماذا لجأوا إلى أسلوب المقايضة الإعلامية؟!

مشهد من الماضي (3):
نادي القضاة برئاسة المستشار أحمد الزند "رئيس نادي القضاة سابقاً" ووزير العدل حالياً يعلن الإضراب التام لحين تأمين المحاكم تأميناً كاملاً..
ماذا حدث بعدها؟.. تمت الاستجابة لكافة مطالبه حينها.. والآن تم تعيينه وزيراً للعدل.. لماذا؟! لأنه حافظ على حقوق منتسبي مؤسسة من مؤسسات الدولة ضد أعمال الإهانة الممنهجة وغير الممنهجة
وهذا ما يفعله الأطباء حالياً، يحاولون الحفاظ على احترام منتسبي تلك المهنة السامية.. كما فعل أصحاب المهنة الشامخة.. فجميعهم من مؤسسات الدولة المصرية.
ويقود الأطباء نقيبهم المُنتخب بإرادتهم الحرة لاستراد كرامة الأطباء.. هذا الرجل الذي يتفرد بأربع خصال:
1. يعرف الفرق بين العمل النقابي والعمل السياسي.
2. لا يتكبر كونه عضو هيئة تدريس ووصل إلى أعلى المناصب الإدارية في الكلية والنقابة.
3. لا ينتظر ما يُسمي بـ"التقدير" من الناس لأنه يؤمن أن هذا عمله.
4. كل القرارات وكل الاجتماعات معلومة مسبقًا ومعروض نتائجها ولا يدخل معارك خاسرة.

المطالب (4):
الاحترام .. بمُختلف مفاهيمه المادية منها والأخلاقية، والتعامل الإنساني معهم.
مُحاسبة المُخطي ومحاكمته قضائياً طبقاً للقانون المصري.
تأمين مكان عمل الأطباء باعتبارهم من ضمن موظفي الدولة المصرية.

الاحترام مطلب الدكتور مُؤمن ومطلب كل الأطباء في مصر ومطلب كل موظفي الدولة ومطلب كل شخص يرى أن الطب مهنة سامية أهم أركان استمراها هو الاحترام.

حصانة قانونية للطبيب أثناء تواجده في مكان عمله ولا يقل دور الطبيب عن أي دور آخر ينال الحصانة.
الاحترام يا سادة.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.