المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

أسامة جاويش Headshot

نقطة في بحر الثورة

تم النشر: تم التحديث:

مر عامان على بداية أنهار الدماء في الشوارع المصرية..
مر عامان على وصول الجنرال على ظهر دبابة عسكرية ..
مر عامان على الثالث من يوليو عام ألفين وثلاثة عشر ..
مر عامان على نهاية الحياة المدنية الديموقراطية في الدولة المصرية
قتل من قتل واعتقل من اعتقل وهاجر من هاجر وتظاهر من تظاهر
وبقي السؤال المهم كيف ومتى سيسقط الانقلاب العسكري في مصر؟
فلنقرأ التاريخ معاً ولنذهب من هنا إلى هناك ..

سياسياً لم يدم أي انقلاب عسكري أبداً ، نهايته معروفة وحتمية إما بمحاكمة جنرالته أو قتلهم أو هروبهم إلى خارج البلاد والأمثلة كثيرة فخورخيه فيديلا في الأرجنتين وكنان إفرين في تركيا تحكي جدران زنازينهم عن ويلات ذاقوها ثمناً لانقلاباتهم العسكرية .

إعلامياً دائماً ما تجد قنوات ووسائل إعلام محلية كانت أو إقليمية وأحياناً دولية ترحب وتدعم وتنافق كل انقلاب عسكري وعند سقوطه سرعان ما تعود إلى سيرتها الأولى فتتكلم باسم الشعب وتدافع عن الثورة، وبلداننا العربية هي الرائدة في هذا المجال .

شعبياً وعلى مدار التاريخ كان لكل طائفة دور غير الأخرى..
سوهارتو في أندونيسيا جنرال عسكري أسقطه حراك طلابي ..
لولا دي سيلفا وحراك عمالي قضى على حكم عسكري في البرازيل وتوج رئيساً للبلاد في نهاية المطاف ..
أمهات ساحة مايو وحراك نسائي من أجل قضية إنسانية وإسقاط لخورخيه فيديلا وانقلابه العسكري في الأرجنتين ..

إذاً تعددت الأسباب والنتيجة واحدة..
سيسقط الانقلاب العسكري في مصر طالت المدة أو قصرت شاء من شاء وأبى من أبى هكذا يحدثنا التاريخ وهكذا هي سنة الله في أرضه .

يا سادة قضيتنا عادلة فقوموا وثوروا من أجل حرية وكرامة وعدالة اجتماعية
قوموا وثوروا من أجل وطن تعشقون حبات رماله قضيتكم عادلة .

قضيتكم عادلة فقوموا وثوروا من أجل دماء سالت وقصاص يلوح في الأفق
ثمن الحرية هو الموت هكذا قالها مالكوم اكس ودفع حياته ثمناً للحرية
وتبقى الجملة الخالدة والمعادلة الناجحة لكل الثورات .

قالها أسد الصحراء عمر المختار قبيل إعدامه..
أسمعوها لأبنائكم وأحفادكم ، احفظوها عن ظهر قلب واهتفوا بها في وجه كل جنرال عسكري قولوها كما قالها المختار.
فنحن لن نستسلم ننتصر أو نموت أما أنا فإن حياتي ستكون أطول من حياة شنيقي.

عامان في تاريخ نضال الأمم ما هي إلا نقطة في بحر فاركبوا فلك الثورة وارفعوا شراع الصمود وامتلكوا أدوات القوة وانبذوا خلافاتكم واجتمعوا على قضية وطن ولا تجتمعوا على أشخاص أو رايات لم تعد تسمن ولا تغني من جوع.