المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

أسامة جمال Headshot

10 أفلام عظيمة عن الوحدة

تم النشر: تم التحديث:

القائمة الآتية تحتوي على أفلام عظيمة تختلف في لغتها وزمنها، تختلف في أبطالها وصانعيها، تختلف في موسيقاها وألوانها، لكنها جميعاً تتناول درباً من دروب الوحدة.

10 - Three Colors: Blue - 1993 - Krzysztof Kieslowski

فيلم مدهش تصويرياً وموسيقياً تدور أحداثه عن جولي التي تعاني من مأساة النجاة من حادث راح ضحيته عائلتها.
تواجه جولي مأساتها بالصمت وليس بالبكاء، تسأل خادمتها "لماذا تبكين؟"، ترد الخادمة: "لأنكِ لا تبكين".

تحاول جولي التخلص من آثار حياتها الماضية، لكن هناك شيء لم يكتمل بعد، سيمفونية الاتحاد الأوروبي التي مات زوجها قبل أن يستطيع إنهاءها.
الفيلم عبارة عن تجربة عن التحول النفسي، من محاولة الانتحار والإيذاء الجسدي إلى الانعزال إلى الشعور بالناس الذين يشكلون جزءاً من حياتنا ثم أخيراً البكاء.

9 - Taste of Cherry - 1997 - Abbas Kiarostami

"طعم الكرز" فيلم للمخرج الإيراني عباس كيارستمي، تدور أحداث الفيلم عن رجل إيرانى يبحث عن شخص يساعده على الانتحار.
الجمال الحقيقي للفيلم يكمن في أن مخرج الفيلم لم يوضح الأسباب التي دفعت البطل للتفكير في الانتحار؛ ليصبح الفيلم تجربة إنسانية تتخطى حدود قصة بطل الفيلم.

8 - L'Avventura - 1960 - Michelangelo Antonioni

في سينما مايكل أنطونيوني المشاعر وحدها هي من تدفع الفيلم للأمام ليست الحبكة أو الأحداث أو الحوارات، فأنطونيوني لا يؤمن بالكلمات؛ لذلك تجد شخصياته السينمائية مليئة بالوحدة والفراغ.

7 - The Lobster - 2015 - Yorgos Lanthimos

واحد من أجمل وأغرب أفلام العام الماضي، تدور أحداث الفيلم في مدينة المستقبل؛ حيث تفرض القوانين احتجاز كل عازب في فندق وإعطاءه فرصة 45 يوماً لإيجاد شريك حياته، ومن يفشل يتم تحويله إلى حيوان وإرساله للغابة.
أيضاً استخدام موسيقى بيتهوفن كان له أثره الجمالي على الفيلم.

6 - Lost in Translation - 2003 - Sofia Coppola

كتبت صوفيا كوبولا هذا الفيلم وأخرجته بناء على علاقتها الفاشلة مع زوجها السابق المخرج سبايك جونز، حصلت صوفيا على أوسكار أفضل سيناريو أصلي للعام 2003، وبعد عشر سنوات كتب سبايك جونز وأخرج فيلم Her وحاز نفس الجائزة، كلا الفيلمين يتحدث عن الوحدة العاطفية.
تدور أحداث الفيلم عن نجم أفلام أميركي يصور دعاية في طوكيو وفتاة حديثة التخرج ترافق زوجها في رحلة عمل إلى طوكيو، تتقاطع مساراتهما في الحياة في قصة حب هادئة.

5 - Inside Llewyn Davis - 2013 - Ethan Coen، Joel Coen

أسبوع في حياة مغنٍّ شعبي وكفاحه في الحياة، يبحث عن فرص لنجاحه في مجال الموسيقى رغم كثرة العقبات، لكن حياة لوين دافيس سلسلة من الإخفاقات المتكررة.
الفيلم يحتل المرتبة الحادية عشرة في قائمة بي بي سي لأفضل مائة فيلم في القرن الواحد والعشرين.

4 - Shame - 2011 - Steve McQueen

يقوم مايكل فاسبندر بدور براندون شخص تتمحور حياته حول الجنس، يعيش وحيداً، ويحاول الحفاظ على خصوصية حياته، لكن وصول أخته يحدث اضطراباً كبيراً في حياته.
الفيلم يصور صراع النفس مع الشهوة والشعور بالخجل من النفس.
يتميز الفيلم بتصوير سينمائي رائع، كما قدم مايكل فاسبندر أداء عظيماً ربما سيجعل ذلك Shame فيلماً كلاسيكياً محتملاً للأجيال القادمة.

3 - The Double Life of Veronique - 1991 - Krzysztof Kieslowski

تدور أحداث الفيلم عن الصلة الروحية بين فتاتين متشابهتين، تعيش إحداهما في بولندا والأخرى في فرنسا، تقوم بدور الفتاتين إيرين جاكوب التي تقدم أداء فنياً رائعاً لشخصية فيرونيكا البريئة والحساسة والمثيرة.
يتميز الفيلم بموسيقى تلمس الروح وحوارات إنسانية وتصوير سينمائي مدهش.
يستخدم الفيلم الرمزية في مشهد العرض المسرحي للدمى؛ حيث تموت الدمية ثم تتحول إلى فراشة؛ للدلالة على أن الجمال لا يموت.
هذا الفيلم تجربة شاعرية وفلسفية عن الحياة والموت.

2 - Paris، Texas - 1984 - Wim Wenders

بعد اختفاء أربع سنوات يظهر ترافيس - شخص يمثل كل معاني التيه في الحياة - ويعاود التواصل مع عائلته، يأتي من باريس تكساس ويذهب إلى المجهول وما بين ظهوره واختفائه أجمل رحلة سينمائية على الطريق.
الفيلم خالٍ من أي حيل درامية للتأثير على عواطف المشاهد؛ لأن سحر الفيلم ينبع من الحزن الصادق للفيلم.

1 - Her - 2013 - Spike Jonze

لوحة فنية من كتابة وإخراج سبايك جونز، اعتمد جونز في رسم لوحته على اللونين الأحمر والأصفر اللذين يظهران في معظم مشاهد الفيلم، تدور أحداث الفيلم في المستقبل القريب؛ حيث يصور جونز مدينة المستقبل المليئة بناطحات السحاب التي تظهر في خلفية الفيلم، وحقيقة تم تصوير الفيلم في شنغهاي.
تدور أحداث الفيلم حول قصة حب حزينة بين ثيودور، كاتب محطم نفسياً، وسامانثا وهي نظام يعمل بالذكاء الاصطناعي.

أداء خواكين فينيكس الأكثر من رائع والسيناريو الجيد -الحاصل على أوسكار كما ذكرنا سابقاً- واستخدام الألوان المتميز يجعلنا أمام تجربة سينمائية حزينة وعميقة ومؤثرة.

ملحوظة:
التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.