المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

نورالدين بازين Headshot

نماذج بشرية في القطار

تم النشر: تم التحديث:

الفتاة التي تجلس بالمقصورة التي بمحاذاة مقصورتي في قطار (معطل)، تشاء أن تتحدى بعض محاوريها حول عدم وجود دعارة بمدينتها السياحية. تريد أن تقنعهم أن هناك (لاجئات) مغربيات من مدن مجاورة هن من ينشطن في مهنة الدعارة، المسكينة كأنها تحارب طواحين الهوى. هي تعلم في قرارة نفسها أن الأمر يتعداها وأكبر من تصوراتها المتواضعة حول واقع معاش أصلا. الملاحظ أنها تدافع عن قضية خاسرة. الرجل الذي يحاورها يحرضها بأن يخرج سكان المدينة للاحتجاج، يقاطعه أحدهم "لم نحتج حتى على تأخير القطار عن وقته المحدد بساعتين، حتى نخرج للاحتجاج على دعارة تحميها لوبيات ومافيات ".

في القطار الكل يتقمص دور السلطة، أشخاص عديدون يتقمصون دور رجال السلطة، مرضى بمرض اسمه السلطة، لا أحد يتقمص شخصية العالم أو الشاعر أو الأديب. في القطار الجميع يفهم في مواضيع شتى، الكل يصبح سياسيا يفقه في السياسة، الكل يفهم في الطب والعلم والصحافة والأدب والتعليم وما يجري في العالم، حتى تظن نفسك أنك أمام موسوعة لا مثيل لها. في مقصورة واحدة يمكنك أن تسمع إلى جميع المواضيع العالمية بلا ملل. أتساءل لماذا لم تقم بحوث ودراسات حول البشر في القطارات من طرف اختصاصيين؟

محاورو الفتاة بعدما طرحوا إشكالية أقدم مهنة في التاريخ، وحاولوا الهجوم على فتاة المدينة السياحية، عادوا طرحوا حلولا ودوافع لامتهان مهنة الدعارة، وعلقوها على مشجب الفقر. نماذج بشرية في القطار، عالم مصغر لما يروج في المجتمع، ضجيج منظم. غريب بشر لا يحتج إلا على نفسه وفي عمق قراره، حتى وإن تعطل القطار، لا أحد يقصد مكتب رئيس المحطة ويقدم احتجاجه، لكنهم يحتكون بحارس الأمن الخاص ويصرخون في وجهه، هو لا حول ولا قوة له. بينما آخرون يتنفسون على بعضهم ويتأففون كالعادة من هزالة خدمات المرافق العمومية، لكن لا تغيير،

الشاب الذي يجلس بجانبي، أعصابه متوترة إلى درجة أن هاتفه كلما مررنا بوقت قصير يرن، أعتقد انها زوجته، إنها قلقة عليه شيئا ما، هو مثلي أنا أيضا لم يتوقف هاتفي عن الرن، كل أهالي المسافرين في هذا القطار قلقون من تأخير وصوله في الوقت المحدد. الطالب الذي يصاحب طالبة واللذان يتحاوران بلغة موليير، أمه أيضاً قلقة جدا. فهو سيراها آخر الاسبوع، عطلة الدراسة، يطلب منها " سندويشا" له ولصديقته، لقد ألم بهما الجوع .

السفر في قطارات المغرب، عقوبة. ومن سخط عليه القدر يمتطي القطار بالمغرب، فكل قطاراته المستعملة مستوردة من فرنسا، ونقتنيها كأنها حديثة لم تستعمل، كل شيء في هذه النماذج البشرية مجرب عليه ومستعمل.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.