مدونون مصريون

ريجيم قاراطاي التركي "2"| ما المقصود بـ"البدانة" ونقص الوزن؟

أسماء الشريف | تم النشر 24.05.2017
أسماء الشريف

في حالة زيادة سكر الدم عن الطاقة المبذولة يتم تخزينه على شكل "دهون" للاستخدام مستقبلاً وقت الحاجة، يوجد هرمون يقوم بنقل السكر الزائد في الدم إلى المخازن وتراكمه، وهو هرمون الأنسولين.

الشرعية الشرعية.. والدولة التسلطية

أحمد ياسر عبد الله | تم النشر 24.05.2017
أحمد ياسر عبد الله

وإذا تتبعنا التاريخ الحافل للنظام السياسي العربي منذ الخمسينات وإلى اليوم، بما فيه من أنظمة ملكية وجمهورية سيلفت انتباهك: تساقط بعض النظم الملكية وهذا يعني تآكل شرعيتها السياسية ونشوء أنظمة جمهورية محلها، مؤسسة على شرعية جديدة هي شرعية "الثورة" في الغالب، كما حدث لبلدان عربية في القرن الحالي الماضي

7 طرق لإدارة وقتك بشكل احترافي

أحمد عفيفي | تم النشر 24.05.2017
أحمد عفيفي

لأنه لدينا الكثير من الأعمال المطلوب إنجازها يومياً؛ لذلك فإدارة الوقت هي مهارة وثقافة لا بدَّ للجميع من العمل على اكتسابها، ما يمكنهم من الشروع في إنهاء المهام بكفاءة ودقة، وفي الزمن المخصص لها

رحلتي من رئيس للوزراء إلى معلم للشاورما

محمد عبدالعظيم | تم النشر 24.05.2017
محمد عبدالعظيم

في صبيحة يوم الخامس عشر من نوفمبر/تشرين الثاني في عام 2015، بينما كنت أجلس في مدرج الجامعة أنتظر حضور المحاضر، كانت أمامي زميلتان لي، كانت إحداهما تتصفح الفيس بوك، ثم ظهر أمامها صورة جاستن ترودو، وهو يؤدي اليمين الدستورية بعد أن أصبح رئيساً لوزراء كندا

عندما صدمني برنامج "الصدمة"

حسن الشواف | تم النشر 24.05.2017
حسن الشواف

في العام الماضي -بعد رمضان السابق بقليل- كنت في أحد المولات التجارية، صعدت السلم الكهربائي وخلفي سمعت صراخ طفل صغير، التفتّ لأجد امرأة تشد شعر طفل -الذي هو واضح- ولدها، الطفل يبكي ويتوسل لها وفجأة تتركه؛ لتبدأ وصلة من السادية تجعلك تظن أنك في ألمانيا النازية

كيف تكونت الهوية المصرية؟

مي فرج | تم النشر 24.05.2017
مي فرج

ولكن الأمر الذي يتجلى وضوحاً هنا ويعد دليلاً على استيعاب الجيل الحالي أساس هويتهم الوطنية؛ بل يعملون على تطويرها، إنه في بداية الألفينات عندما بدأ هذا الفن بالانتشار في مصر عن طريق عقد أحداث ثقافية في الجامعات يتخللها عروض ستاند أب، ثم استضافة حفلات خاصة بتلك العروض في المراكز والمقار الثقافية الشبابية مثل ساقية عبد المنعم الصاوي

45 سم من السعادة (1)| حزن بحجم حقيبتي سفر

إسلام أحمد إدريس | تم النشر 24.05.2017
إسلام أحمد إدريس

لطالما تساءلت كسائر البشر عن السعادة، أهي في مال وسُلطة، أم في كثرة الترحال، أم في رفيق حياة وأولاد حولك، أم في منصب مرموق وعمل ناجح، أم في طعام وشراب شهي؟

سيناء من الدولة إلى القبيلة

يحي عقيل | تم النشر 24.05.2017
يحي عقيل

وجاءت الدولة المصرية بعد أول حالة استقرار في حياة القبيلة السيناوية بعد عام 1981، واجتهدت الدولة أيما اجتهاد لنقل الناس من بداية القبيلة إلى مواطن الدولة، والتعامل بقانون الدولة، والرضوخ لسلطاتها، وتوثيق معاملات الناس وتسجيلها بشكل قانوني، من توثيق الزواج إلى توثيق عقود البيع والشراء، وربط حياة الناس بالوظيفة

أهلاً بكل خائن عميل كفر بفكرة الانتماء لبلده!

أسماء فرج الشنواني | تم النشر 24.05.2017
أسماء فرج الشنواني

الانتماء كلمة كبيرة، ومعناها أقوى، وتأثيرها في نفوسنا أعلى وأعظم، لكن لماذا لم يصبح الانتماء في نفوسنا ويسري في عروق بعض شباب الأمة العربية؟ وبالأخص تلك البلاد التي قامت فيها "ثورات الربيع العربي"

جريمة "إبكاء الناس" بين شريعة الفراعنة والإسلام!

محمد حسن الحكيم | تم النشر 24.05.2017
محمد حسن الحكيم

في محكمة الموتى التخيلية؛ حيث يقف المذنب أمام محكمة الآخرة المكونة من اثنين وأربعين قاضياً، على رأسهم أوزوريس إله الحساب، ومن ثم يبدأ الحساب بترتيل المذنب جملة من الجرائم البالغة قرابة الأربعين خطيئة بصيغة النفي، فيذكر أنه لم يسرق، لم يقتل، لم يغش.. حتى نصل إلى قوله "لم أتسبب في بكاء أحد"!

أول"كيان إرهابي" منتخب ديمقراطياً

وائل قنديل | تم النشر 24.05.2017
وائل قنديل

وإذا كان المكتوون بجحيم القمع والبطش والإرهاب داخل السجون والمعتقلات يأبون التنازل عن الجوهر الأخلاقي للقضية، ويرفضون التوقيع على صك الاستسلام والتوبة عن الثورة، اتقاء لهجمات المواد الحارقة والكلاب المفترسة، فإن رفاقهم وأصدقاءهم خارج الزنازين ليس وارداً، في أذهانهم وضمائرهم، أن يلوثوا حاضرهم ومستقبلهم بالتفريط في القيمة والاتجار في المعنى والمبدأ.

شكوك فى مسألة التحالف

فهمي هويدي | تم النشر 24.05.2017
فهمي هويدي

إذا جاز لى أن أذهب إلى أبعد فى المصارحة والإفصاح عن الشكوك التى تراودنى، فإننى أكاد أزعم بأن فرقعة التحالف الإسلامى الأمريكى لمواجهة الإرهاب ليست مأخوذة على محمل الجد. لكنها فى عمقها بمثابة قنبلة دخان أطلقت فى الفضاء العربى كى تغطى خطوات الصفقة التاريخية التى تبدأ بالتطبيع وجاء الرئيس الأمريكى لإبرامها.

التفوّق الجنسي وعلاقته بغض البصر!

عماد رشاد عثمان | تم النشر 23.05.2017
عماد رشاد عثمان

ربما يكون الموضوع جريئاً قليلاً، ولكننا نحتاج إلى فهم تلك الحقائق الغائبة.

مشاهد برلينية

عمرو حمزاوي | تم النشر 23.05.2017
عمرو حمزاوي

قلت له، خاتماً ما حاولت صياغته مبتعداً عن لغة النصيحة التقليدية، إنه ليس بغريب هنا في ألمانيا وإنني فخور برغبته في الدفاع عن حقوقه دون صمت على سخافات تزعجه، وإن هويته المزدوجة المصرية الألمانية تضع عليه عبء ومسؤولية مواجهة بعض السخافات العنصرية مثلما تمكنه من الانفتاح على تنوع ثقافي لا يتاح لكافة أقرانه.

هكذا دمَّرت السوشيال ميديا حياتي

لوچي الحصري | تم النشر 23.05.2017
لوچي الحصري

أصبحت مصابة بالشيزوفرينيا، فعلی مواقع التواصل الاجتماعي أنا شخص عاقل جداً، حكيمة، أحب مساعدة الآخرين ويعجبني التدخل لحل المشكلات، وأما على أرض الواقع فأتعامل بطفولية، ويتهمني البعض بالجنون، لا أعترف بوجود الناس ولا أشعر بوجودهم أصلاً؛ لأني اعتدت أن المكان الطبيعي للبشر هو خلف الشاشة فقط لا غير

حكاية كاتب فاز بـ"نوبل" وفشل أن يصبح رئيساً لبلاده

ياسمين حمدي | تم النشر 23.05.2017
ياسمين حمدي

غضب الكثير من المعجبين بأعماله، علاوة على أنه معروف بمواقفه المتعاطفة مع القضية الفلسطينية، فسبق أن زار القدس الشرقية المحتلة ورام الله وغزة، كذلك له مواقف سياسية دافع عنها كثيراً على مدى تاريخه الأدبي العريض، منذ روايته الأولى "المدينة والكلاب" 1962

بين سيناء والبصارطة.. قصة فشل

علي حسن الغباشي | تم النشر 23.05.2017
علي حسن الغباشي

ويتساءل كثير من المراقبين عن سر ظهور قوات الأمن بتلك الجاهزية والعنفوان مع أهالي البصارطة بينما لا يسمع لهم صوت ولا أثر في مواجهة إرهابيي ولاية سيناء، حتى سيطروا على مساحات من سيناء وطردوا وهجروا بعضاً من أهلها! وقوى الأمن وقوات مكافحة الشغب والتشكيلات القتالية عاملة "ودن من طين وأخرى من عجين" ثم تذهب لتستعرض عضلاتها على العزل المسالمين في البصارطة!

السادة مواطنو الدولة العبيطة.. أليس منكم رجل رشيد؟

أيمن صادق | تم النشر 23.05.2017
أيمن صادق

أخي المواطن.. لحظة صدق واحدة مع نفسك تزيل بها ما أحاطوك به من أوهام ووعود زائفة، أعمت عيونك طواعية أو كراهية عن أن ترى حقيقة المشهد المفزعة.

أبانا الذي في المخابرات.. سئمنا فرط وصايتك علينا!

سيد أمين | تم النشر 23.05.2017
سيد أمين

أبانا الذي في المخابرات، نشتم رائحتك في الإعلام والإعلاميين وفي الهواء وعبر الأثير، نشتم رائحتك في نشرة الأخبار، وفي البرامج والأغاني، نراك بين المذيع وبين الضيوف، وفي الكاميرا وفي الميكروفون، بل نراك بين الجمهور والمشاهدين، بل وبين الخصوم المتناحرين.

ما الذي فرَّق بين أحمد الشقيري وأحمد الفيشاوي؟

عمر قذافي | تم النشر 22.05.2017
عمر قذافي

بعد 15 سنة من اجتماعهم مع بعض في الخير، واحد عمل 11 جزء من برنامج هو الأنجح في الوطن العربي، والأكثر مشاهدة، بسبب محتواه الهادف والحث على عمل الخير والعمل والأخلاقيات المفتقدة في المجتمع، والتاني ما اعترفش بابنه من علاقة عُرفية، ومن ثم اتجه للغناء

تعلَّم قول "لا" كي لا تُفسد حياتك الاجتماعية

حنان محمد الليثي | تم النشر 22.05.2017
حنان محمد الليثي

هاتفي يصيح يناديني لأجيب صديقتي التي تطلب منّي أن أصطحبها لتقضي بعض حاجاتها من السوق، ولأني لم أكن ذلك الشخص الذي يستطيع الرفض وقول "لا" وافقت مرغمة ومضيت معها نقاتل الوقت في السوق ويقاتلنا حتى انتهى اليوم تماماً في الظاهر، لكن في داخلي لم تنتهِ الهموم التي ما زلت أحملها لما بقي عليّ من أعمال!

رأيت الله في محنتي

أسماء شحاتة | تم النشر 22.05.2017
أسماء شحاتة

يوم عمليتي الجراحية البسيطة يا صاحبي كنت أنظر إلى يد طبيب التخدير وأنتظر تلك اللحظة بشغف شديد، تلك اللحظة التي سيفرغ في يدي محقنه المليء بالمخدر لكي أنام، أغيب عن الوعي قليلاً؛ لتظلم الدنيا ظلمة حقيقية مريحة لعقل أنهكه التفكير والسؤال الحائر: لماذا وكيف وحتى متى؟!

كيف قرأتُ أكثر من 50 كتاباً في أقل من 10 أشهر بدون تخصيص وقت للقراءة؟!

علي محمد علي | تم النشر 22.05.2017
علي محمد علي

هل قرأت العنوان بقليل أو كثير من الشك؟ لا ألومك! لكن هذا ما حدث معي؛ فبتوفيق الله استطعت خلال 10 أشهر تقريباً إنهاء أكثر من 50 كتاباً ما بين الصغير (100-150 صفحة) والمتوسط (200-300 صفحة) والكبير (400 صفحة فأكثر). هناك قرابة 15 كتاباً بينها اطلعت عليها أكثر من مرة من دون أن أخصص وقتاً للقراءة

"قيامة أرطغرل".. دروس عظيمة في قيام الأمم وسيادتها

محمد عبدالعظيم أبوطالب | تم النشر 22.05.2017
محمد عبدالعظيم أبوطالب

لست من محبّي ولا متابعي الدراما بكل أنواعها حتى التاريخية منها، ولكن استوقفتني هذه الضجة الكبيرة التي أحدثها هذا العمل العظيم "قيامة أرطغرل"؛ لذلك قررت أن أجاهد نفسي وأشاهد أولى حلقات هذا المسلسل، وأنا على يقين أنني لن أكملها

كيف نجعل من رمضان بداية جديدة؟

أحمد الدمنهوري | تم النشر 22.05.2017
أحمد الدمنهوري

التزكية ركن من أركان الدين، وواحد من أضلاع ثلاثة بمثلث: الإسلام، والإيمان، والإحسان، الوارد في حديث جبريل عليه السلام، والتزكية واحدة من مهمات النبوة التي بعث لأجلها رسول الله صلى الله عليه وسلم، حين قال: (يعلمهم ويزكيهم)، وبدونها فأنت على دين ناقص أو محرّف، وهي لا تكون إلا على يد مرب!