المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

ناصر حامد أبوزيد Headshot

8 فروق بين الإيميل المجاني والاحترافي

تم النشر: تم التحديث:

إذا كنت ترغب في إرسال رسالة إلكترونية "إيميل" إلى ثلاثمائة ألف عنوان بريد إلكتروني في ساعة واحدة، إذاً فعليك قراءة هذا المقال.

جميعنا يستفيد من خدمات البريد الإلكتروني "الإيميل" الشهيرة مثل "جيميل أو هوتميل أو ياهوو" بشكل دائم، ولكن هل تعلم أن هذه الخدمات محدودة بقيود كثيرة، وسوف تقوم بحظرك واعتراض إيميلاتك إذا لم تلتزم بعدة قيود منها:

1- عدد الإيميلات التي يمكن إرسالها يومياً لا يزيد عن 250 "إيميل".
2- ألا يحتوي على عدد كبير من العناوين في خانة "مرسَل إليه".
3- ألا يحتوي على مرفقات كبيرة الحجم "خمسة ميجا فأكثر".
4- ألا تحتوي رسالتك على الكثير من الروابط التي تؤدي إلى مواقع أو صفحات أخرى.

قد لا تكون هذه القيود مهمة بالنسبة للمستخدم العادي، فالإمكانيات المتاحة تعطيه أكثر مما يحتاج، ولكن هناك فئات تحتاج إلى إرسال عشرات أو مئات الآلاف من الرسائل الإلكترونية يومياً ودفعة واحدة، ومن هذه الفئات على سبيل المثال:
1- الأفراد والشركات التي تهتم بالتسويق الإلكتروني.
2- الصحف والمنظمات وغيرها.

هذه الفئات في العادة لديها قوائم تحتوي على مئات الآلاف أو ملايين العناوين الإلكترونية، وفي هذه الحالة لا بد لها من أن تستخدم مواقع متخصصة في إرسال البريد الإلكتروني بأعداد كبيرة.

هذه المواقع المتخصصة تتمتع بتقنيات عالية، منها:

1- السرعة الفائقة للإرسال:

إذا افترضنا أنك تريد إرسال رسالة إلكترونية إلى قائمة مكونة من خمسة آلاف عنوان إلكتروني، فباستخدام البريد العادي المحدود بـ250 رسالة يومياً، سوف تحتاج إلى 20 يوماً لإرسال هذه الرسالة إلى هذه القائمة.

ولكن باستخدام هذه الخدمة يمكنك إرسال رسالة إلى هذا العدد من العناوين خلال (دقيقة واحدة فقط)، نعم وهذا ليس أمراً عادياً أن تتمكن من إرسال رسالة إلى ثلاثمائة ألف عنوان إلكتروني خلال ساعة واحدة فقط.

2- ضمان الوصول إلى صندوق البريد الوارد:

هذه المواقع تستخدم تقنيات تضمن وصول رسالتك إلى ملف "صندوق الوارد تحديداً"، ولا يتم اعتراضها من قبل أجهزة الحماية، ولا حتى أن تصل إلى ملف "البريد غير المرغوب فيه"، مما يضمن أن تفتح وتقرأ.

3- التقارير التفصيلية:

يمكنك الحصول على تقارير وافية بعدد من تسلّم رسالتك، ومن فتحها، ومن حذفها، ومن وضعك في القائمة السوداء، ومن ألغى اشتراكه من قائمتك البريدية، بل إنك ستعرف ما هي الروابط التي تم الضغط عليها بعد فتح الرسالة.

كل هذه المعلومات الوافية سوف تساعدك في اتخاذ القرارات المناسبة، وأيضاً تنقية قائمتك البريدية من العناوين غير الصحيحة.

4- تحديد العنوان الإلكتروني للمرسل:

لا يشترط أن يظهر عنوانك الإلكتروني على أنه المرسل، فيمكنك تحديد عنوان إلكتروني آخر ليظهر في خانة المرسل، وتستقبل أية ردود على عنوان ثالث، وتشترط هذه المواقع إثبات ملكيتك لهذه العناوين كلها.

5- تصميم الحملات الدعائية:

تحتوي معظم هذه المواقع على أدوات سهلة الاستخدام تتيح لك تصميم نشرات أو مقالات أو حملات دعائية احترافية التصميم بمجهود قليل.

كما توفر كمية كبيرة من القوالب الجاهزة والتصاميم الجذابة، ويمكنك تعديلها بإضافة أو حذف الصور، كي تناسب النشاط الذي تسعى لتسويقه.

6- اتخاذ إجراءات آلية:

- مثل إرسال رسالة "شكر" للمستخدم الذي قام بتحديث بياناته في قائمتك البريدية.
- جدولة توقيت إرسال الحملة الدعائية، أو إعادة إرسالها مرة أخرى.

7- الربط مع المواقع:

قد يكون من الأيسر للشركات لربط مع أحد مقدمي خدمة الإيميل لإرسال الإيميل بشكل آلي من موقعهم بدون الدخول على موقع مقدم الخدمة، ويمكن القيام بهذا عن طريق ما يسمى بـ"API".

8- تكلفة هذه الخدمة:

- يتصدر البريد الإلكتروني قائمة أرخص وأسرع وسائل التواصل والتسويق الإلكتروني، وأكثرها فاعلية.
- وتعتبر التكلفة زهيدة جداًمقارنة بالمزايا التي يقدمها.
- معظم هذه المواقع لديها عدة باقات تناسب الجميع، ومنها على سبيل المثال:
- فترة تجربة مجانية.
- باقة مفتوحة مع صلاحية لمدة معينة شهر.
- باقة محدودة بعدد معين من الإيميلات، ولكن بصلاحية مفتوحة المدة.

يمكنك أن تبدأ بتجربة الباقة المجانية لاختبار هذه الخدمة، وفيما يلي قائمة بأشهر مقدمي خدمة الإيميل:
1- Build your brand.Sell more stuff
2- Send email your customers can't ignore.
3- Email and Social Media Marketing
4- www.emailboster.com

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.