المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

معاذ التزغدانتي Headshot

تزوير الانتخابات في بلد الديمقراطية

تم النشر: تم التحديث:

في تجربة فريدة من نوعها داخل العالم العربي، وفي إطار المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية، تعقد هيئة الحقيقة والكرامة جلسة الاستماع العلنية الحادية عشرة حول موضوع تزوير الانتخابات؛ حيث سيدلي متضررون ومسؤولون سامون ساهموا من قريب أو من بعيد في هذه العملية بشهاداتهم في الغرض منذ استقلال تونس عن المستعمر الفرنسي إلى حد كتابة دستور 2014 وإرساء الجمهورية الثانية.

ويمكن متابعة هذه الجلسة بصفة مباشرة على القناة الوطنية، أو على صفحة الهيئة الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أو في شكل تغريدات على حسابي الخاص بموقع تويتر.

وتنطلق هذه الجلسة مساء يوم الجمعة 21 يوليو/تموز 2017 على الساعة الثامنة والنصف مساء بتوقيت تونس بمركب صندوق الحيطة والتقاعد للمحامين، بالمركز العمراني الشمالي.

كما يجدر التذكير بأن جلسات الاستماع العلنية هذه تهدف إلى طي صفحات الماضي وتشمل الفترة الممتدة ما بين 1955 و2013 وما زالت تثير جدلاً داخل الساحة السياسية والرأي العام التونسي ما بين مؤيد ورافض.

بعض منجزات الهيئة:
- 11 جلسة استماع علنية إلى حد كتابة هذه الأسطر.
- أكثر من 51 ألف ملف تمت دراسته متعلق بانتهاكات حقوق الإنسان والفساد المالي والإداري.
- أكثر من 12 ألف جلسة استماع سرية.
- امتدت الجلسة الأولى إلى أكثر من 4 ساعات بحضور كبار السياسيين والإعلاميين المحليين والأجانب وممثلي المجتمع المدني وشهدت تغطية إعلامية غير مسبوقة.
- شملت الشهادات العلنية بعض كبار المهربين أبرزهم صهر الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي عماد الطرابلسي.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.