المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

محمد فتحي عبد العال Headshot

دُوَار الحركة.. مرض من أعماق التاريخ

تم النشر: تم التحديث:

دوار الحركة هو اضطراب شائع؛ حيث الشعور بدوخة مع رؤية الأشياء المحيطة، كأنما تدور أو تتصاعد وتتهابط، أو بمعنى آخر شعور المريض بعدم الاتزان، سواء بإحساسه أن جسمه يتحرك أو الأشياء المحيطة به تتحرك، وذلك نتيجة الحركة المتكررة مثل حركة الطائرة في الجو، وحركة السيارات أثناء السفر مع توليفةٍ مُزعِجةٍ من الأعراض، مثل الدَّوخة والغثيان والتقيُّؤ، ولا فرق مطلقاً بين دوار البحر الناتج عن الركوب على متن قارب أو سفينة، ودوار الحركة عند ركوب السيارة أو الطائرة أو عند النظر من نافذة القطار.

التوازن فى حركة أجسادنا يتحكم به ثلاثة أعضاء هي: العين (عن طريق إشارات عصبية من العصب البصرى إلى المخ)، والأذن (عن طريق إشارات عصبية من الأذن الداخلية إلى المخ)، والمستقبلات الحسية (في الجلد والمفاصل والعضلات ترسل نفس الإشارات إلى المخ)، ولكي نكون متَّزنين فلا بد أن تكون الإشارات العصبية من هذه الأعضاء إلى المخ متطابقة تماماً، فيما ينشأ دوار الحركة عندما تختلف الإشارات من هذه الأعضاء إلى المخ، فالعين ترسل شيئاً معيناً عن وضع الجسم، بينما ميكانيكية اتزان الأذن الداخلية أو المستقبلات الحسية تقول شيئاً آخر.

كانت طبيعة مرض دوار البحر موضع نقاش مستمر بين العلماء، فمنهم من كان يعتقد أن المرض ينتقل وراثياً، ومؤخراً اكتشف العلماء 35 جيناً تسبب الدوار ومسؤولة عن دوار البحر.

ارتبط دوار الحركة منذ قديم الأزل بعلاقة وثيقة مع بداية الملاحة، ولقد صارع البحارة اليونانيون القدماء دوار البحر مثلما كافحوا العواصف الحقيقية أو وحوش البحر الأسطورية، وليس هناك ما هو أدل على هذا الارتباط من اشتقاق المصطلح الإنكليزي للغثيان Nausea من الكلمة اليونانية Naus التي تعني السفينة.

الطريف هو علاقة دوار البحر بالسياسة أيضاً، فقد تحجج به فريدريك الثاني، إمبراطور الدولة الرومانية في غرب أوروبا، للهروب من القرار البابوي بفتح بيت المقدس، وذلك عام 1227م، عندما أبحر نحو سواحل الشام، ثم قفل راجعاً بسرعة متذرعاً بخشيته من دوار البحر، مما جعل البابا يطرده من الكنيسة وتشيع تسميته بالزنديق الأعظم، كما أنه ارتبط بعلاقة صداقة وطيدة بالملك الكامل محمد، ملك مصر، وحفيد صلاح الدين، للدرجة التي جعلت الكامل يستعين به على أخيه المعظم عيسى صاحب دمشق، ويعده بالتنازل له عن بيت المقدس وجميع فتوح صلاح الدين الأيوبي بالساحل الشامي في مقابل دعمه له في مواجهة أخيه المعظم عيسى!

الأشد غرابة في الأمر كله أن القدر شاء أن يموت "المعظم عيسى"، مما يعني أن الكامل كان في حل من عهده لفريدريك بتسليم بيت المقدس، ومع ذلك فقد آثر الكامل أن يفي بعهده لفريدريك الثاني وأعطاه القدس غير مكترث بالرأي العام المصري، الذي أقام مأتماً حزناً على تسليم القدس للصليبيين، ولأن مآتم التنازل عن التراب الوطني المصري حلقاتها لا تتوقف، مروراً بواحة جغبوب التي تنازلت عنها بريطانيا (الدولة المحتلة لمصر) لإيطاليا (الدولة المحتلة لليبيا) عام 1925، وأخيراً جزيرتا تيران وصنافير للسعودية في 2016 في مقابل مساعدات مالية، وكان فيها الوفاء بالاتفاق مع السعودية مقدماً على أحكام القضاء المصري!

أيّ إنسانٍ هو عرضة للإصابة بدُوار الحركة، ولكن بعض الناس أكثر عرضةً من الآخرين، مثل النِّساء، خُصوصاً في أثناء الحيض أو الحمل، كما قد يكون الأشخاصُ الذين يُعانون من نوبات الشَّقيقة، أكثر ميلاً أيضاً للإصابة بدُوار الحركة ونوبات الشقيقة في آنٍ واحِدٍ، كذلك الإصابة بدوار الحركة ليست حكراً على فئة عمرية بعينها، فهو يشيعُ عند الأطفال في عُمرٍ يتراوَح بين 3 و12 عاماً، وبعد هذا العُمر، يتخلَّص مُعظمُ المراهقين من تلك الحالة.

يُمكن علاجُ حالات دوار الحركة الأكثر شدَّة عن طريق الأدوية، ومن هذه الأدوية: الهيوسين (يُعرف أيضاً باسم سكوبولامين)، وهو مضاد الكولين الوحيد الذي يُستخدَم بشكلٍ شائِعٍ لعِلاج دوار الحركة، يُباع هذا الدواءُ من دون وصفةٍ طبيةٍ، وله تأثير قصير المدى (من ساعة إلى ثلاث ساعات)، ولذلك فهو مفيد في الرحلات القصيرة ويتم تناوله قبل بدء الرحلة بعشرين دقيقة، وتُوجد أنواع منه على شكل رقعات patches تُوضع على الجلد كلّ 3 أيام إذا كانت الرحلة طويلةً.

تتضمن التأثيراتُ الجانبيَّة لدواء هيوسين النُّعاس والدَّوخة، ولذلك يجب عدم تناوله أثناء القيادة كما ينبغي الحذرُ عند استخدام هذا الدَّواء في حالات مُعيَّنة مثل الصَّرَع أو تاريخ لمرض القلب والكُلى أو مشاكل الكبِد، وكذلك مع الأطفال؛ حيث يمكن إعطاؤه للأطفال بعد الثلاثة أعوام، ويعطى مع الحلوى للحد من جفاف الفم الذي يسببه، كما ينبغي تجنبه لدى كِبار السنّ المصابين بتضخم البروستاتا، لاحتمال احتباس البول لديهم، وفي مرضى المياه الزرقاء بالعين (الجلوكوما)؛ لأنه يسبب ارتفاع ضغط العين.

ومن الأدوية الأخرى مُضادَّات الهيستامين التي تشمل السيناريزين وميكلوزين وبروميثازين، والتي تُساعِدُ في التحكم في الغثيان والتقيُّؤ، وهي أقلّ فاعلية من الهيوسين في علاج دُوار الحركة، ولكن تبقى تأثيراتها الجانبيَّة أقلّ. الميكلوزين والبروميثازين لهما تأثير طويل المدى ويفيدان في الرحلات الطويلة ويأخذهما المريض مرة واحدة يومياً، تأتي مُضادَّاتُ الهيستامين على شكلٍ أقراصٍ يتناولها الشخص قبلَ ساعتين أو ثلاث من الرحلة، ويُمكن أن تُسبِّبَ مُضادَّات الهيستامين النُّعاس.

إلى جانب الأدوية، توجد بعض الوسائل الطبيعية التي تساعد في علاج دوار الحركة، منها: الزنجبيل وهو من العلاجات العشبية التي تتضارب النتائج البحثية حول فاعليتها في دوار الحركة، ومن المرجح أنه يعمل بتأثير مباشر على الجهاز الهضمي بدلاً من العمل على مركز التقيؤ بالمخ، وقد ورد ذكره في القرآن الكريم كشراب لأهل الجنة في قوله تعالى: "ويسقون فيها كأساً كان مزاجها زنجبيلاً" (سورة الإنسان: 17)، وذكر أيضاً في السنة المشرفة، فقد ذكر أبو نعيم في الطب النبوي، من حديث أبي سعيد الخدريّ -رضي الله عنه- قال: "أهدى ملك الروم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم جَرَّةَ زَنجَبيلٍ فأطعمَ كل إنسانٍ قِطعةً وأطعمني قِطعةً".

القرفة أيضا علاج فعال للقيء والغثيان، وتستخدم كدواء منذ عهد سيدنا سليمان، وورد ذكرها في نشيد الإنشاد - الإصحاح 4: "ناردين وكركم قصب الذريرة وقرفة مع كل عود اللبان مر وعود مع كل أنفس الأطياب"، وتوصف لمنع الغثيان في الشهور الأولى من الحمل، لكن ينبغي الحذر منها في الشهور الأخيرة من الحمل؛ لأنها منبهة للرحم، وقد تسبب ولادة مبكرة، بل إنّ الإفراط فيها قد يسبب إسقاطاً.

من الأعشاب الأخرى التي شاع استخدامها بين البحارة الأوروبيين من أجل القضاء على الشعور بدوار البحر: الليمون الذي يرجع تاريخ استخدامه إلى أكثر من 4000 عام، ومما يروى عن الإسكندر المقدوني، وكيف احتفل بانتصاره في بلاد الفرس بأن عاد ومعه ثمرة الفرس الأثيرة "الليمون" التي كانوا يطلقون عليها "الفاحة الفارسية"، وأمر بزراعتها في أنحاء مقدونيا.

يُمكن أن تتحسَّنَ الأعراضُ الخفيفة لدُوار الحركة غالباً من خلال استِخدام طُرقٍ مُعيَّنةٍ مثل الحِفاظ على ثبات الجسم قدر الإمكان، وذلك من خلال الجلوس في مُنتصف القارِب أو الطائرة؛ حيث تكون الحركة في أقلّ درجاتها، كما ينبغي الحفاظ على الرأس في وضع ثابت وإسناده على ظهر الكرسي، أو استخدام وِسادة لتثبيت الرَّأس واستنشاق الهواء النقيّ والاستِرخاء، والاستِماع إلى الموسيقى، كما يُعدُّ النَّظر إلى شيءٍ مُستقرّ، مثل الأفق من الأمور الجيدة، ولذلك ينصح بالنظر إلى الأمام خارج السيارة، وعدم النظر من النافذة الجانبية؛ حيث يتحرك المنظر الخارجي إلى الخلف، ما يُزيد من الشعور بالدوار.

من المفيد أن نعلم أن القراءة أو استخدام الألعاب الإلكترونيَّة أثناء السفر قد تؤدِّي إلى تفاقُم الأعراض، كما أنه ينبغي تجنب الأطعمة الدسمة والحارة، وتناول بسكويت جاف لتهدئة المعدة عند الشعور بالتعب، وعدم التدخين.

ملحوظة:
التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.