المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

محمد عاشور Headshot

الشبكات الذكية "6" | مستقبل قيادة المنظمات في عالم متشابك

تم النشر: تم التحديث:

ثقافة المنظمات: دور القيم في تشكيل شبكات المنظمات - 2


فيما يلي استعراض لنظم القيم، التي اختار تلميذي جريفز ترميزها بالألوان تسهيلاً للتعامل مع النظرية:

2016-11-19-1479572093-2295470-1.jpg

الطبقة الأولى:


النظام الأول: الغريزي / إدراك الوجود في الحياة (البيج)

● ظروف الحياة: وجود الفرد يتمركز حول البقاء على قيد الحياة، كل طاقته موجهة حول تلبية احتياجاته المادية الغريزية بحيث لا يشعر بالجوع والعطش والخوف المهدد للحياة، ويفكر في الحاجة لتكاثر نوعه فيقوم بالاستجابة للدوافع الجنسية عندما تحصل، كلمة "المستقبل" لا تعني له أي شيء، فلا يقوم بالتخطيط ولا الادخار، جسده يخبره بما عليه القيام به فيقوم به في حينه.

● طريقة التفكير: عادات البقاء على قيد الحياة وما تمليه البرامج العقلية البدائية والجينات.

● الدوافع: البقاء على قيد الحياة.

● القيم والخصائص: التمركز حول تلبية الحاجات البيولوجية من أكل وشرب وأمن ومأوى وجنس، التصرف بتلقائية وبردود فعل ودون مشاعر تمكن من تكوين علاقات مع الآخرين، لا يوجد وعي بالنفس وتمايزها، التأثير محدود جداً على البيئة التي يعيش فيها.

● الهيكل التنظيمي: روابط رخوة.

● الحوافز: إشباع الغرائز الأولية.

● يرى غالباً في: المجاعات، الهروب الجماعي أثناء الحروب، الأطفال الرضع، الطاعنين في السن، المرضى عقلياً.



النظام الثاني: القبلي / الأبوي / الأرواح المتقاربة (البنفسجي)

● ظروف الحياة: يسعى الأفراد لأمنهم وسلامتهم من خلال الوثوق في علاقات الدم والروابط العائلية الممتدة والقوى السحرية التي تصلهم بعالم الأرواح / الغيب، يقدر الأفراد طرق أسلافهم في الحياة ويعتبرونها مقدسة، حياة الأفراد مليئة بالطقوس الموسمية وطقوس العبور والموسيقى والرقص التقليدي، يسعى الأفراد إلى العيش في تناغم مع عالم الأرواح والطبيعة من خلال احتفالاتهم وطقوسهم.

● طريقة التفكير: يجب طمأنة عالم الأرواح والمحافظة على عش القبيلة دافئاً وآمناً.

● الدوافع: الأمن، والتواصل مع عالم الأرواح وسط هذا العالم المخيف.

● القيم والخصائص: توثيق الروابط البينية بحثاً عن الأمن وتقاسم الأعباء، إظهار الولاء للزعيم والكبير والأسلاف والقبيلة، المحافظة على الأشياء والأماكن والأحداث والتقاليد والذكريات المقدسة، مراعاة طقوس العبور ودورة الفصول والعادات القبلية، محاباة الأقارب طبيعية، الأفراد يتزاوجون من مجموعاتهم التي ينتمون إليها.

● الهيكل التنظيمي: القبيلة.

2016-11-19-1479580183-7241985-2.jpg

مصدر الصورة: كتاب Spiral Dynamics, Beck & Cowan

● الحوافز: الأفراد يدينون بحياتهم وأرواحهم إلى منظماتهم الأبوية، أي فرد سيضحي بنفسه قطعا إذا احتاجت المجموعة لذلك كي تبقى.

● يرى غالباً في: طقوس العائلة أو القبيلة أو القومية أو العرق، الخرافات والشعوذة وعهود الدم ولعنة الأسلاف والأحقاد القديمة، الفرق الرياضية وروابط التشجيع، الشركات العائلية.



النظام الثالث: المتمركز حول الذات / المولع بالقوة (الأحمر)

● ظروف الحياة: الحياة عبارة عن غابة، البقاء للأفضل، يعتبر الفرد نفسه قوياً صلباً ويتوقع أن يكون الآخرون إما أقوياء أو ضعفاء، يريد أن يتحكم في الآخرين وفي الطبيعة ويخضعها لإرادته، الاحترام والسمعة أهم من الحياة ذاتها لذلك يجب عمل أي شيء لتجنب الوقوع في العار أو الهزيمة، يفعل كل ما يريده دون الشعور بالذنب، لا أحد ولا شيء يستطيع الوقوف في طريقه، الآن هو كل ما يملكه لذلك سيفعل كل ما يشعره بالراحة ولا يعبأ بما لم يحصل بعد.

● طريقة التفكير: متمركز حول الذات (الأنا).

● الدوافع: فرض القوة والهيمنة على النفس والآخرين والطبيعة واستغلالهم.

● القيم والخصائص: العالم غابة مليئة بالمخاطر والمفترسين، في هذا العالم الذي ينقسم إلى أقوياء وضعفاء يفضل أن يكون الفرد قوياً، الغرام بقصص البطولة والاحتفال بمفاخر الفتوحات، السعي الحثيث لحيازة دلائل على احترام الآخرين، يجب التحرر من كل شيء يسيطر أو يعرقل إمتاع النفس كما تشتهي النفس، متع نفسك الآن بأقصى حد بدون الشعور بالذنب، إرضاء النزوات والأحاسيس أولوية، تجنب العار ودافع عن سمعتك واجعل الناس تحترمك، قاتل بدون رحمة وبدون الشعور بالذنب لكسر العوائق، اهزم الشخصيات المعادية.

● الهيكل التنظيمي: إمبراطورية / إقطاعية استغلالية.

2016-11-19-1479580263-1827747-3.jpg

مصدر الصورة: كتاب Spiral Dynamics, Beck & Cowan

● الحوافز: الناس تحتاج لقيادة قوية تسيطر عليها وتعطي جوائز، الأفراد يعطون بكثرة إذا ما تمت تلبية حاجاتهم بانتظام، المكافآت تعطي نتائج وكل له ثمنه، لا يمكن الثقة في أحد.

● يرى غالباً في: الأبطال الملحميين، الباحثين عن السلطة أو الثروة، نجوم الفنون والرياضة، الشباب المتمرد، المراهقين.



النظام الرابع: الملتزم بعقيدة/ الطائفي/ السلطوي/ قوة الحق (الأزرق)

● ظروف الحياة: هناك قوة واحدة مسيطرة تحكم وتقرر الأقدار، والحقيقة الراسخة المستمدة منها توفر البناء والنظام لكل جوانب الحياة، الحياة لها معنى، يجب اتباع الطريق الصحيح الذي يربط الأفراد بشيء أكبر منهم (معتقد، قضية، منظمة) ويؤدي إلى خلاصهم، يجب الوقوف مع الحق والشيء الجيد والمناسب والخضوع الدائم لتوجيهات السلطة المناسبة، التضحية بطيب خاطر بالرغبات في الوقت الحاضر مع الاطمئنان بأن شيئاً جيداً سيعود بالمقابل في المستقبل.

● طريقة التفكير: هناك حقيقة مطلقة واحدة تعرف من جهة شرعية لها سلطة ويجب الخضوع لها.

● الدوافع: النظام، الصواب والخطأ.

● القيم والخصائص: الحياة لها معنى واتجاه وغرض محدد مسبقاً، يضحي الإنسان بنفسه لهدف أو حقيقة سامية أو الطريق الصحيح، النظام يفرض قواعد للسلوك بناء على مبادئ مطلقة أبدية، الحياة المستقيمة تنتج استقراراً الآن ويضمن الثواب في المستقبل، الاندفاع يتم التحكم به من خلال الشعور بالذنب، كل شخص له مكان مناسب حددته السلطة مسبقاً، القوانين والتعليمات والانضباط يبني الشخصية ونسيج الأخلاق.

● الهيكل التنظيمي: هرمي توجيهي.

2016-11-19-1479580329-6979588-4.jpg

مصدر الصورة: كتاب Spiral Dynamics, Beck & Cowan

● الحوافز: الأفراد يعملون بأفضل شكل عندما يقال لهم كيف تفعل الأشياء بشكل صحيح، إنجاز المهمة والعقاب عند الخطأ يعطي معنى للحياة، السلطة العليا تحكم بالالتزام الشرعي/ القانوني وليس القوة أو الخوف.

● يرى غالباً في: المنظمات الطائفية، الجيوش، الأحزاب الوطنية والقومية، الجمعيات الخيرية الفئوية.



النظام الخامس: الاستراتيجي/ الرائد/ الساعي للمحاولة (البرتقالي)

● ظروف الحياة: العالم مليء بالفرص لمن يخوض مغامرات محسوبة، لا شيء أكيد لكن يجب اللعب بالاحتمالات وإيجاد أفضل خيار بينهم، الإيمان بالنفس أولاً ثم يأتي بعد ذلك كل شيء، إذا كانت البنية أو القواعد تعيق التقدم فيجب تجاوزها، بدلاً عن ذلك، بالتطبيقات العملية للخبرات الناتجة عن المحاولة والخطأ يمكن جعل الأشياء أفضل، الثقة في القدرات الشخصية والسعي لتغيير شيء في هذا العالم، جمع المعلومات وبناء خطط استراتيجية هو طريق النجاح.

● طريقة التفكير: الحياة مليئة بالفرص، العب لتكسب واستمتع بالمنافسة.

● الدوافع: الاستقلال والإنجاز.

● القيم والخصائص: يجب على الفرد أن ينجز، أن ينتصر، أن يصل إلى شيء ما في حياته، الفرد يعرف بإنجازاته، تصرف فيما يهمك بأن تلعب اللعبة لتربح، التغيير والتقدم متأصل في تركيبة الأشياء، التقدم يكون بتعلم أسرار الطبيعة والبحث عن أفضل الحلول وعن التحديات للتحسن، يجب استغلال ثروات الأرض لتنشأ وتنشر الحياة الطبية الوفيرة، التفاؤل والمخاطرة والاعتماد على الذات يستحق النجاح، تزدهر المجتمعات من خلال الاستراتيجيات والتقنية والمنافسة.

● الهيكل التنظيمي: هرمي مرن/ تفويضي.

2016-11-19-1479580384-8749214-5.jpg

مصدر الصورة: كتاب Spiral Dynamics, Beck & Cowan

● الحوافز: بالإنجاز والجوائز المادية، المنافسة تحسن الإنتاج وتعزز النمو الفردي، يفضل ما تمت تجربته بنجاح، الكل يريد التقدم والمزيد من السيطرة على الآخرين، النجاح هنا والآن دليل على أن الجوائز ستأتي في المستقبل.

● يرى غالباً في: أسواق المال، الغرف التجارية، رواد الأعمال، صائدي الجوائز، القيادات العليا في الأجهزة الحكومية، الطبقة الوسطى الصاعدة، صناعة الموضة، الإعلانات التجارية، صناعة العمليات التجميلية.



النظام السادس: الجماعي النسبي/ الرابطة الإنسانية (الأخضر)

● ظروف الحياة: الحياة تعاش في كل لحظة، يمكن للجميع أن يفهم من نحن وكم هو مدهش أن تكون إنساناً فقط إذا قبلوا أن الجميع متساوون وبذات الأهمية، على الجميع أن يتشارك فرحة العمل الجماعي والتكامل، كل روح متصلة ببقية الأرواح في المجتمع، الجميع يتبادلون الاعتماد على بعضهم في البحث عن الحب والمشاركة، ينمو المجتمع بتضافر قوى الحياة، لا مكان للانقسامات المصطنعة بين البشر، هناك نظام راسخ في الكون يكون ظاهرا للذين ينفتحون عليه، السلوكيات السيئة والمعتقدات السلبية تذوب عند النظر داخل كل إنسان ويستكشف الخير والغنى بداخله، السلام والحب للجميع.

● طريقة التفكير: الوصول للإجماع والأفضل للناس.

● الدوافع: المساواة، القبول.

● القيم والخصائص: الأولوية للبشر والاستجابة لمشاعرهم والرعاية الاجتماعية لمجتمع مسؤول، السعي للسلام الداخلي مع النفس والاكتشاف مع الآخرين أبعاد الرعاية في المجتمع، روح الإنسان يجب تحريرها من الجشع والانقسام، الإحساس والحساسية والرعاية تسبق الوطنية الباردة، توزع موارد الأرض والفرص بالتساوي على الجميع، يتم الوصول للقرارات من خلال المصالحة والإجماع، أنعش الروحانية واجلب التناغم وأغنِ التقدم الإنساني.

● الهيكل التنظيمي: شبكي مسطح.

2016-11-19-1479580443-9555105-6.jpg

مصدر الصورة: كتاب Spiral Dynamics, Beck & Cowan

● الحوافز: التعايش والشعور بالقبول من الأنداد، المشاركة والمساهمة أفضل من التنافس.

● يرى غالباً في: الحركات البيئية كحركة السلام الأخضر، المنظمات العالمية غير الحكومية كأطباء بلا حدود، بعض منظمات الإغاثة العالمية، بعض حركات حقوق الحيوان.



الطبقة الثانية:


النظام السابع: النُّظُمي/ التيار المرن (الأصفر)

● ظروف الحياة: القابلية للنمو والحياة يجب أن تستعاد لهذا العالم غير المنظم والمعرض لخطر التأثيرات الجماعية للأنظمة الستة الأولى على بيئة الأرض وساكنيها، الهدف من الحياة بالنسبة للفرد هو الاستقلال لكن في حدود المعقول والمعرفة بقدر الإمكان والاهتمام بالآخرين لكن بواقعية، الفرد يملك ذاته ومسؤول أمام نفسه كجزيرة وسط أرخبيل الآخرين، التطور باستمرار وبشكل طبيعي أفضل من السعي لصناعة ذلك، يجب الاهتمام بظروف العالم بسبب تأثيرها على الفرد كجزء من النظام الحي.

● طريقة التفكير: بيئي / نظمي.

● الدوافع: التكيف المرن مع التغيير، والتكامل بين وجهات النظر في الصورة الكلية.

● القيم والخصائص: البحث عن طرق طبيعية للحياة تركز على الطاقة الإيجابية، عش بشكل كامل ومسؤول كما أنت وتعلم كيف تكون، الحياة فسيفساء من الطبقات والنظم والأشكال الطبيعية، روعة الوجود تقدر أكثر من الممتلكات المادية، المرونة والعفوية والفاعلية لها الأولوية، المعرفة والكفاءة تقدم على الرتبة والقوة والمكانة، الاختلافات يمكن أن تتكامل في تيارات طبيعية متبادلة الاعتمادية.

● الهيكل التنظيمي: أرخبيل شبكي تكاملي.

2016-11-19-1479580495-6222377-7.jpg

مصدر الصورة: كتاب Spiral Dynamics, Beck & Cowan

● الحوافز: الإنسان يستمتع بعمل ما يناسبه طبيعياً، يريد حرية الوصول للمعلومات والمواد، يحفزه الفهم والتعلم وليس الثواب والعقاب.

● يرى غالباً في: بعض مشاريع التنمية البيئية المستدامة، بعض الاتجاهات الأكاديمية في الإدارة والعلوم الطبيعية ومشاريعها التطبيقية.



النظام الثامن: الكلي/ الروحاني/ المنظور العالمي (الفيروزي/ التركواز)

● ظروف الحياة: في نظام وجودي كلي عالمي، الشخصية المستقلة التي كانت في الأصفر تصبح جزءاً من كل أكبر واعٍ على مستوى الأفراد والمنظمات، التشبيك على مستوى العالم يصبح روتينياً، ويصبح التركيز على العيش الجيد لكل الكيانات كنظم متكاملة.

● طريقة التفكير: عش كامل الوجود من خلال العقل والروح.

● الدوافع: التناغم والتعاطف بين كل حركات الموجودات في الحياة على المستوى الكلي والجزئي.

● القيم والخصائص: وجود وعي بمجالات الطاقة والروابط الثلاثية الأبعاد في كل مجالات العمل والحياة باستخدام الذكاء الإنساني الجمعي للعمل على المشاكل الكبرى دون التضحية بالفردانية.

● الهيكل التنظيمي: شبكي عالمي.

2016-11-19-1479580551-7713879-8.jpg

مصدر الصورة: https://www.youtube.com/watch?v=xZ3OmlbtaMU

● الحوافز: الروابط الروحية تجذب الناس والمنظمات معاً، يجب أن يكون للعمل معنى يؤثر بشكل صحي على الحياة.

● يرى غالباً في: بعض الحركات الروحية العالمية، بعض الاتجاهات الفلسفية الحديثة.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.