المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

مروة الصاوي  Headshot

نظرة على أنشطة مركز السينما العربية في مهرجاني برلين وكان

تم النشر: تم التحديث:

دائمًا ما يتساءل الجمهور قبل خبراء السينما عن سبب عدم وصول الأفلام العربية إلى الجمهور العالمي، وحول إن كان السبب يتمثل في أن مضمون هذه الأفلام لا يتناسب مع ثقافة المجتمعات غير العربية، أو أن صناع الأفلام في العالم العربي لا يستطيعون تسويق أعمالهم خارجيًّا بشكل صحيح. في محاولة للإجابة على هذه التساؤلات تم إطلاق مركز السينما العربية، وهو منصة دولية انطلق منها نسختان هذا العام حتى الآن بواسطة شركة MAD Solutions بهدف الترويج للسينما العربية في الفعاليات السينمائية الدولية، ومؤخرًا وقبل انطلاق نسخة ثالثة منه، كشفت الشركة عن مقطع فيديو يحمل آراء وانطباعات السينمائيين المشاركين فيه خلال مهرجاني برلين وكان.

الهدف الأساسي من مركز السينما العربية هو توفير نافذة احترافية لصُناع الأفلام في العالم العربي من أجل التواصل مع صناعة السينما في أنحاء العالم، عبر عدد من الفعاليات التي يقيمها المركز وتتيح تكوين شبكات الأعمال مع ممثلي الشركات والمؤسسات في مجالات الإنتاج المشترك، التوزيع الخارجي وغيرها.

الانطلاقة الأولى للمركز كانت في الدورة الـ65 من مهرجان برلين السينمائي الدولي، وفيها قام بالترويج لأعمال 11 مؤسسة وشركة تعمل في صناعة السينما، وبلغ متوسط عدد زوار المركز يومياً أكثر من 1500 شخص، وتم عقد 7 جلسات تفاعلية مع مجموعة من أهم الأسماء السينمائية المرموقة، من بينها ممثلون لمؤسسة روبرت بوش ستيفتونغ الألمانية، بالإضافة إلى قيام 20 مهرجانًا سينمائيًّا دوليًّا بالتواصل مع المركز لاجتذاب مشاركات الأفلام العربية.

انعكس هذا النشاط الداخلي على التغطية الإعلامية له، فأثناء فعاليات مهرجان برلين السينمائي الدولي نُشر 109 أخبار في الصحف المطبوعة والمواقع الإلكترونية حول مركز السينما العربية، من بينها مجلة فارايتي، The Hollywood Reporter ومجلة Screen وغير ذلك.

النسخة الثانية من مركز السينما العربية انطلقت في الدورة الـ68 من مهرجان كان السينمائي، وفي هذه المرة قام المركز بالترويج لأعمال 18 مؤسسة وشركة سينمائية، أي بزيادة حوالي 40% من النسخة الأولى، وخلالها أصبحت مجلة فارايتي شريكًا إعلاميًّا رسميًّا للمركز ينشر كل ما يتعلق به من أخبار، كما عقد المركز شراكة أخرى مع موقع Festival Scope لنشر أخبار المركز على الإنترنت، وقد تم نشر 141 خبرًا عن نشاط المركز في الصحف المطبوعة والمواقع الإلكترونية العربية والعالمية.

خلال هذه النسخة تم عقد 7 جلسات تفاعلية من سينمائيين ينتمون إلى مؤسسات ومهرجانات مرموقة حول العالم، من بينها فينيسيا، برلين، لوكارنو، بكين وتورنتو، وزار المركز حوالي 5 آلاف مهتماً بالسينما خلال فعاليات المهرجان.

وضمن فعاليات ركن الأفلام القصيرة بمهرجان كان السينمائي، عُرض فيلم السلام عليك يا مريم للمخرج باسل خليل، والذي يعمل المركز على تسويقه، وقد حضر عرض الفيلم حوالي 607 مشاهداً كواحد من أكثر الأفلام القصيرة مشاهدةً في المهرجان، في دليل على جذب الأفلام العربية إلى الجمهور من مختلف أنحاء العالم.

هذا النجاح والاستقبال الحافل الذي لاقاه المركز الذي يسوق للأفلام العربية في برلين وكان يثبت أن صناعة الأفلام في العالم العربي في حاجة إلى الابتكار واتخاذ الخطوات اللازمة من أجل الترويج لها بالشكل الصحيح، فالعالم العربي مليء بالسينمائيين الموهوبين الذين يستحقون أن تتم مشاهدتهم من الجميع، وفي خطوة إيجابية ومنتظرة أعلنت شركة MAD Solutions عن إطلاق النسخة الثالثة من مركز السينما العربية، وسوف تُعلن قريباً عن المهرجان الذي سيستضيفها هذه المرة.