المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

محمود الشريف Headshot

موبايلي أتسرق.. أرسم خريطة لأشهر أماكن السرقة

تم النشر: تم التحديث:

2015-12-21-1450657121-3765961-pp.jpg

عزيزي رفيق الدرب، أكتب إليك اليوم بعد أن تعودت أن أكتب على شاشتك التي امتلأت شروخاً إثر سقطة عنيفة سابقة، أشكر مرافقتك لي الفترة السابقة، أشكرك على تلك الأيام والليالي، فكم من الكتب والرويات قرأناها سوياً، وتصفحنا العديد من المقالات والأخبار، وكم دونت على ذاكرتك الملاحظات والتدوينات، وكم من اللحظات السعيدة التي التقطتَها بعدستك لتحفظها في الذاكرة حتى لا تذهب مع النسيان.

رفيقي لتعلم أني لم أتخلَّ عنك طوعاً، فقد سرقت مني وأنت بين يدي وأقرب ما تكون لعين، فقد كنت على أذني أتحدث من خلالك لصديقي "قاضي بإحدى الهيئات القضائية" ولسخرية القدر فقد سرق موبايله بطريقة مشابهة أيضاً، رفيقي لتعلم أني لم أقف مكتوف الأيدي بعد سرقتك، فقد ذهبت لأقرب فرع فودافون وطلبت استبدال شريحة، دون حتى أفكر فى أن أتصل بك فلم أريد أن أجعل من السارق مجيباً على اتصالي، ثم ذهبت إلى المنزل وغيرت كلمات المرور الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي والإيميلات، وكتبت على صفحتي الشخصية الخبر وأعلنت أني لن أحرر محضراً بالسرقة؛ لئلا أعطل أجهزة الأمن بأن تقوم بواجبها تجاه الوطن، فى محاربة الإرهاب الخسيس، لا أقلل من قيمتك ولكن لتكن مصر أكبر فاعتبرتك فداء للوطن،

فكرت في أن أبذل جهداً أكبر فى أن أتتبع اللص عن طريق لص آخر ولكن لم يشغلني السارق، فقد شغلتَني أكثر فأرسلت إلى "Android Device Manager" وطلبت مسح البيانات عن بعد، وإعادة تعينك، لعلك تكون أكثر ذكاء من سارقك فتتصل بأى شبكة نت فيقوم بمسح بياناتك، فإن لم تفلح هذه الحيلة فلتحفظ خصوصيتي ولا تسمح لأحد بتداولها، لا أعلم كيف ولكنك شأنك شأن الأجهزة الإلكترونية يمكنها أن تهنج أو تفيرس، فكرت في أن أقف فى نفس المكان غداً بأحد الموبايلات الماكيت لعله طعم يصطاد سارقك، ولكن صرفت نظر عن الفكرة فهي غير مجدية.

لتعلم أنى كنت أتمنى أن أكهنك بيدي، ولتلحق بإخوتك فى درج مكتبي القديم، هذه المقبرة التى أودعت بها كل أجهزتي السابقة ولم أتخلَّ عنها قط، كم كنت أتمنى أن أزيل عنك هم ذاكرتك وثقل بياناتها وصورها، وأن أخلع عن كافرك الأسود وأسحب منك شريحتك فتنعم بالسلام والسكون، ولكن حرمك السارق من هذه اللحظات، فلا نامت أعين الجبناء.

وفى اللحظة التى أردت أن أسجل فيها خاطرتي عن فقدانك، أدعو أصدقائي أن يحددوا موضع سرقة موبايلاتهم لعلنا نرسم خريطة لأشهر الأماكن التى تحدث بها هذه الحوادث فنعلق ملصقات تحذيرية لأصدقاء لم يسرقوا بعد أو نضع كاميرات مراقبة لعلها ترصد هذه السرقات ونتداول هذه المقاطع لنتعلم كيف يتصرف الجاني والضحية في مثل هذه المواقف.

لا أطمع فى أن تتحرك الشرطة فى تعزيز التواجد الأمني أو ملاحقة اللصوص، فقد تعلم أنهم فى مهمة أعظم وأجل.. فى مراقبة مواقع التواصل الأجتماعي للقبض على المعارضين أو المخالفين فى الرأى لما تراه القيادة الراشدة، ولا وقت لديهم لمثل هذه التفاهات، فقط أدعو لتحرك مجتمعي نحو الحد من هذه الحوادث سواء بالتحذير أو التأهب والاستعداد، أو توجية الشركات الصانعة لزيادة خواص التتبع أو الأمان
للمشاركة أدخل على الرابط التالي: http://goo.gl/forms/5NJwbepGxG
تقدر تشاركنا بالبلاغ عن سرقة أو تطوير الفكرة بعمل خريطة تفاعلية أو مدونة نعلن عليها النتائج بشكل دوري.. إلى آخره.
عجبتك الفكرة أرسل لأصدقائك المسروقين مع #هاشتاج #موبايلي_اتسرق
#امسك_حرامي
#منطقة_سرقة
#حرامي_موبايلات

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.