المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

لبنى عصام حشيش  Headshot

يعني إيه بنت مُطلقة؟!

تم النشر: تم التحديث:

ملحوظة: التدوينة بالعامية المصرية

يقصد بالمُطلقة هنا المُطلقة اللي الظروف المحيطة أجبرتها على هذا الاختيار، واتظلمت فيه، وبعض من مجتمعنا الرجعي الجميل بينظر لها نظرة متخلفة جميلة زيه كده ما لناش دعوة بيها.. ما ببصلهاش أصلاً؛ لأنها لا تعنيني في شيء، إنما تعنيه هو، وأنا طول عمري متمردة عليه، ومش برجع له لا في قواعد ولا تقاليد، ولله الحمد "فضل ونعمة".

‏‎بس يعنى إيه بنت مُطلقة بجد.. في معجم الإنسانية مش في معجم المجتمع؟

‏‎مبدأياً كده في نظري.. البنت مُطلقة = بنت قوية!
‏‎ بنت عرفت قيمة نفسها، يعني واحدة قدرت تقول "لا" لشيء بيؤذيها، وعرفت تحط حد لحياة هي مش سعيدة فيها.

‏‎يعني قررت تسيب واقع مؤلم أو مزيف هي مش متقبلاه ولا راضية عنه، وتخاطر بأنها تواجه مستقبل مجهول جديد هي مش عارفة فيه إيه، تواجه مجتمع كل نظراته أحكام، عقول لسه في القرن البائس، واحتمال كمان تواجه أهل يرفضوا قرارها وما يقدموا لهاش أي نوع من أنواع الدعم اللي ممكن تحتاجه في مرحلة زي دي في حياتها تحت مُسمى "إحنا معندناش بنات بتطلق"، بس عندهم بنات يعيشوا تُعسا عادي ومغصوبين على حياتهم مع حد مش قادرين يكملوا معاه مفيش مشكلة.

رسالة لكل الناس، اللي البنت هتضطر تواجههم بعد خطوة الطلاق:

‏‎الأهل اللي يرموا بنتهم فى إيد واحد ويرفضوا يطلقوها منه، أو على الأقل يدعموها بعد الطلاق، أحب أقول لكم إنكم فشلتم في مهمتكم كأهل، وفشلتم في إنكم تقوموا بالدور الوحيد المسنود ليكم في الدنيا دي، وهو إنكم تحبوا ولادكم حب غير مشروط، وإنكم تدعموهم فى كل قراراتهم.

‏‎انصحوهم لو شايفين في قرارهم خطأ، لكن في الآخر احترموا قرارهم ده وساندوهم؛ لأن زمانهم غير زمانكم، ووقتهم غير وقتكم، ومحدش عاش تجربة بِنتكم غيرها.

‏‎المجتمع اللي يحاسب البنت على جواز فشل، أو بمعنى أصح بيحاسبها على كونها تمردت على الجواز الفاشل ده، وقررت إنها مش عايزة تغرق فيه، وإنها اختارت الحياة من جديد، يبقى مجتمع ظالم ومفتري ولا يصلح للاستهلاك الآدمي.

‏‎الراجل اللي يبص لبنت مطلقة على أنها متاحة أو سهلة، ده يبقى مش راجل أصلاً ومحتاجين نشطب من بطاقته كلمة ذكر ونكتب "حيوان"؛ لأن البنت دي أشرف من مِيّة زيك، ولما اختارت الطلاق ما اختارتش تقابل أمثالك بس مفيش مشكلة! اللي خلاها تقدر على جوزها وتتطلق منه يخليها تديك بالشبشب لو قرّبت ناحيتها.

‏‎الأم اللي تشوف إن بنت مطلقة لا ترتقي لمستوى ابنها علشان تجوزها له وترفض وتشجب فدي ما تعرفش إن الزمن دوار، وإن ده ظرف ممكن يحصل لأي بنت لو طلع جوزها حد غير سويّ.

هي مش بضاعة علشان تعامليها كأنها second hand أو تنظُر لها كسلعة مستخدمة، ولا هي اتطلقت سوء استخدام.. فما تظلميش بنت مالهاش ذنب علشان بنتِك ممكن في يوم تتحط في نفس الوضع (بعد الشر عن أي بنت).

‏‎أي بنت لما بتتجوز ما بيكنش في نيتها تطلق على فكرة!
‏‎ هي اختارت شخص تحبه وتتجوزه وتخلف منه وتربي ولادها وتعيش معاه سعيدة.. الطلاق ما كانش في خطتها، هو اتفرض عليها.. اتفرض عليها تلغي كل أحلامها دي وتفرط فيها؛ لأنها اكتشفت إنها بنِتها مع شخص ما يستاهلش، بتتخلى عن أحلامها الوردية وحياتها معاه وبيتها... بس علشان تنجو باللي فاضل منها.

‏‎المُطلقة إنسانة أولاً وأخيراً اتظلمت واتوجعت واتهانت فرجاء.. يكفيها من الدنيا ما هي فيه.. فما يبقاش انتو والدنيا عليها.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.