المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

Lana Hirschowitz Headshot

9 أشياء أتمنى أن يتوقف الإنترنت عن إخباري بها

تم النشر: تم التحديث:

إنني أقضي وقتاً طويلاً على شبكة الإنترنت، وهو المرادف لأن أقول إنني أقضي وقتاً طويلاً على موقع "فيسبوك"؛ لذا فإنني معتادة على استقبال كمية هائلة من الرسائل التي تخبرني بالطريقة التي ينبغي أن أتعامل بها.. افعلي هذا، وارتدي هذا، ولا تأكلي هذا، وتبرعي هنا، وفكري هكذا، وتصرفي مثلها.

إنه أمر مرهق، لكني أمتلك مصفاة جيدة لكل هذا، وهي في الأساس المرادف لقول: إنني لا أهتم بما يخبرني به الناس كي أفعله.

ولكن يوجد بعض الرسائل التي تنفجر عند مرورها عبر مصفاتي وتتوجه مباشرة لتصيب أعصابي؛ إذ إنني أُفضِّل أن يخبروني كيف أرتدي الملابس، أو أي المكياج أضعه على وجهي، أو أي المؤسسات الخيرية يجب أن أتبرع إليها- على أن يخبرونني بهذه الأشياء:

لا تقلقي

يشبه إخبار شخص ما -لا سيما إن كان شخصاً قلوقاً بالفطرة مثلي- بألا يقلق، كما لو أن شجرة مورقة تُخبَر بأن تمنع ظلالها.

إنني أشعر بالسعادة عندما أستمع لحقائق ووجهات نظر قد تؤدي بي في نهاية المطاف إلى ألا أقلق، ولكن أن تخبرني بأن أتوقف عن القلق؛ لأن قلقي يُفترض أنه يجعلك تشعر بعدم الراحة- هو أمر مرفوض وعقيم.

اهدئي

لم يسبق خلال التاريخ البشري أن هدأ شخص ما بعد أن أخبروه بأن يهدأ، وفي الحقيقة لن أكون متفاجئة إن أثبتت البيانات أن العكس هو ما يحدث، إن لم أكن هادئة، فيحتمل وجود سبب لذلك، ومن المؤكد أن هذا السبب ليس أن شخصاً ما فاته تذكيري بأن أهدأ.

أحبّي جسدك

إنني أعرف أن النية الحسنة هي التي وراء هذه النصيحة، ألن يكون جيداً إن استطعنا فقط أن نضغط على أزرار المحبة جميعاً لتشغليها، ونبدأ في تقدير أجسادنا التي نمتلكها؟ لقد حاولت، ويبدو أن زر التشغيل الخاص بي لا يعمل؛ إذ إنني أنظر إلى المرآة ولا أحب ما أشاهده على الرغم من أنكم تخبرونني علانية بأن أركز على الأشياء الجيدة التي يفعلها جسدي، فالعمل على تعزيز الثقة في نفسي قد يجدي نفعاً بكل بساطة أكثر من إخباري بأن أحب جسدي.

مارسي التمارين كي تتخلصي من الكآبة

لعل هذه النصيحة أزالت الكآبة لديك، ولعلك قرأت مدونة عن المرأة التي بدأت في الجري وبدلاً من أن تتخلص من وزنها الزائد تخصلت من وشاح الكآبة الذي كانت تتشح به.

إنني أمارس التمارين كل يوم، ورغم ذلك، أحياناً أتوقف عنها احتراماً لأحد الآلهة وأستريح يوم الأحد، إنني أظل على نفس الحالة الشعورية، بل أكثر كآبة لأن اقتراحك الرهيب لم يجدِ نفعاً معي.

سوف يساعدك "التأمل" على الاسترخاء

كلا، إذ إن "التأمل" سوف يساعدني على أن أشعر بأنني تلك الخرقاء المتكلفة التي فشلت في أن تعيش اللحظة، وهي الآن محطمة بسبب قلقها من حقيقة أنها لا تستطيع حتى أن تجلس ثابتة وتصفي ذهنها لدقيقتين كاملتين.

فالاستماع إلى "التأمل" في المساء، واستغراق دقيقتين في "التأمل" فور استيقاظي، وتعلم تقنيات "التأمل" لم يفعل سوى أنه جعلني أدرك شيئاً وحيداً: إن "التأمل" يجعلني قلقة والتركيز على التنفس يجعلني أنسى الطريقة التي أتنفس بها في الأساس، كما أن التركيز على جزء محدد من الجسد لا يفعل سوى أنه يتسبب في شعوري بحكّة في هذا الجزء.

أبطل مرض السكري الذي لديك بتغيير حميتك الغذائية

إنني تقريباً أتجول حاملة لخطاب من طبيب الغدد الصماء الخاص بي يشرح لي أن هذا ليس حقيقياً لنوعين من مرض السكري.

كما أن متوسط كتلة الجسد الخاص بي يتراوح بين المتوسط والمنخفض وحميتي الغذائية جيدة للغاية لدرجة أن النجمة الأميركية جوينيث بالترو قد تتفضل وتشاركني في وجبتي.

يمكنكم الرجوع إلى النقطة المتعلقة بالتمارين أعلاه، فضلاً عن ذلك، إن لم تكن طبيبي وإن لم أسألك إسداء النصيحة، رجاءً توقف عن إعطائي نصائح صحية.

كل شيء يحدث لسبب ما

كلا ليس الأمر كذلك، تحدث بعض الأشياء أحياناً عشوائياً وتحدث بدون أي سبب على الإطلاق، إنك لم "تستحقها"، ولم تطالب بها، وربما لا يُعلّمك هذا أي شيء سوى أنه في بعض الأحيان تحدث أشياء عشوائية وهي ليست رائعة دوماً.

طهر جسدك كي تتخلص من السموم التي بداخله

إنني محظوظة؛ لأنني أمتلك نظاماً هضمياً يتخلص بالفعل من البكتريا والفضلات ويلقي بها خارج جسدي، وأنا لست في حاجة إلى إقحام عصائر خضراء أو مزيد من الكرنب في يومي، كما أنني لست في حاجة إلى تجويع جسدي طالما يعمل بكفاءة بالفعل.

على الأقل يمكنك أن تتحمل

هل تعرف ما الذي لا يشتريه المال؟ إنه لا يشتري السلام الداخلي أو السعادة أو الحرية من القلق والتوتر، إنه لا يبتاع الماضي أو الحاضر الخالي من الصدمة، إنه لا يشتري سوى الأشياء الملموسة.

هذه التدوينة مترجمة عن النسخة الأسترالية لـ"هافينغتون بوست"، للاطلاع على الموضوع الأصلي، اضغط هنا.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.