المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

Kathleen Trotter Headshot

عادة واحدة قد تحدث فرقاً هائلاً لصالح أهدافك الصحية

تم النشر: تم التحديث:

يبدو الأمر وكأن هناك قدراً كبيراً من النصائح الغذائية (المتصارعة أحياناً). طعام به نسبة دهون منخفضة أم مرتفعة؟ يحتوي على نسب البروتين العالية أم الطعام النباتي؟ الإجابة على سؤال ماذا تأكل تبدو دائماً مهمة مستحيلة.

مهمتي أن أقدم ميزات وعيوب أنظمة الأكل المختلفة حتى يكون بإمكانك اختيار مزيجك الخاص من الأنظمة الغذائية.

حتى الآن قمت بالحديث عن النظام النباتي والنظام الخضري (أحدهما مستاهل مع منتجات الألبان والآخر لا) والأغذية المشبعة بالبروتين. اليوم نتناول النظام الغذائي منخفض البروتين وحمية البحر المتوسط في مواجهة مراقبي الوزن.

نظام غذائي منخفض الدهون
الحمية منخفضة الدهون هي مفهوم عام يشرح طريقة الأكل التي يتعمد فيها المرء خفض نسبة السعرات الحرارية الكلية التي تدخل جسمه على شكل دهون. للأسف التفسير المتطرف والسائد هو الذي يقضي بأن أي شيء منخفض الدهون هو صحي بالضرورة.

إيجابيات

إذا أردت اتباع نظام صحي مع بغض النظر عن نقاط التغذية، نجد اجماعاً على أن الحمية الصحية هي التي تحتوي على نسبة 35% من الدهون. إذا كان استهلاكك للدهون أكثر من 35% فإن تقليل الاستهلاك الكلي للدهون قد تكون له آثار إيجابية. لكن انتبه إلى المحاذير الواردة أدناه.

السلبيات

مفهوم الحمية منخفضة الدهون لا يفرق بين الدهون الجيدة والدهون السيئة. الدهون الصحية الجيدة هي الدهون الأحادية غير المشبعة والدهون المتعددة غير المشبعة. بعض الأمثلة على الدهون الصحية هي زيت الزيتون وزيت بذور اللفت وزيت اللوز والأفوكادو والمكسرات والزيتون والبذور. للاطلاع على المزيد من المعلومات حول أنواع الدهون اقرأ هذا الملخص الرائع من موقع Precision Nutrition

معظم الأطعمة الموسومة بأنها منخفضة الدهون مليئة بالمواد الحافظة وبها نسبة مرتفعة من السكر والملح ناهيك عن أنها فاقدة للقيمة الغذائية. بعض الأمثلة عليها هي كعك المافينز والبودينغ وحبوب الإفطار والزبادي.

قد تتركك الحمية منخفضة الدهون المستمرة عرضة للملل وتقشر الجلد والأطراف الباردة وخلل في الاتزان الهرموني وضعف السيطرة على الالتهابات.

من قد يريد تناول حمية منخفضة الدهون؟

النجاح في اتباع نمط حياة صحي يقتضي في جزء منه إيجاد عاداتك المركزية. تلك التي تترك في حالة اتباعها أو تركها تأثيراً ارتدادياً مضاعفاً. إذا كانت حميتك الحالية بها نسبة مرتفعة من الدهون المتحولة والمشبعة -تعيش على البطاطا المقلية وأجنحة الدجاج- قد تكون الدهون هي مرتكز حميتك. الحد من الدهون قد يكون طريقة فعالة وبسيطة لتحسين صحتك العامة. البسيط جيد. يتوقف الناس عادة عندما تكون الحمية معقدة زيادة عن اللزوم.

المستهلكون ذوو الاطلاع الجيد الذين يحفزهم مفهوم الدهون المنخفضة لشراء المنتجات من خارج محل البقالة، ما يعني شراء الأطعمة البروتينية الطازجة غير الموسومة بأنها منخفضة الدهون. هؤلاء المستهلكون يعرفون الفرق بين الدهون الجيدة والسيئة وأن الحمية منخفضة الدهون لا تعني انعدام الدهون. هؤلاء المستهلكون من ذوي الاطلاع قد يقولون أنهم يتبعون حمية البحر المتوسط. للمزيد من المعلومات اقرأ المعلومات الواردة أدناه.

من يجب أن يبقى بعيداً عن هذه الحمية؟

أي شخص يستخدم قواعد الحمية لتبرير اختياراته غير الصحية، الذي يقول أن بإمكاني "أكل كذا لأنه منخفض الدهون". الدهون المنخفضة هي عنصر جوهري في الطعام. الدهون المنخفضة لا تعني أن الأطعمة الصحية المعالجة ليست صحية على الدوام.

حمية البحر المتوسط
تولي حمية البحر المتوسط الأولوية للخضار والفواكه الطازجة (يفضل أن يتم شراؤها بشكل يومي) وكذلك السمك وأنواع الدهون الصحية الأخرى مثل زيت الزيتون وتقترح تقليل الدهون غير الصحية واللحوم من الحيوانات الداجنة.

الإيجابيات
ترتبط حمية البحر المتوسط بانخفاض نسبة التعرض لأمراض القلب وتلقي الضوء على أهمية الطعام الطازج غير المعالج.

السلبيات

العديد من الخيارات. خطة هذه الحمية ليست متشددة وهو أمر جيد إذا كنت تجد أن قلة الخيارات أمر خانق ولكنها للبعض تبدو دون وجهة وصعبة الاتباع

من يجب أن يتبع حمية البحر المتوسط؟

الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب أو ضغط الدم أو الكولسترول.

الأشخاص الذين يحبون تعدد الخيارات وتناول الأطعمة الطازجة غير المعالجة والطبخ بشكل يومي.

من يجب أن يبتعد عنها؟

أي شخص يكره السمك أو بحاجة إلى حمية غذائية معلومة الوجهة.

مراقبو الوزن

مراقبو الوزن عبارة عن عمل تجاري في الأساس. يدفع الأعضاء لعد ومراقبة النقاط. كل طعام له عدد نقاط معين. يعطى كل عضو عدداً معيناً من النقاط اليومية والأسبوعية. الهدف أن تبقى ضمن حدود النقاط الموصوفة لك.

الإيجابيات

الجانب الاجتماعي. يحضر المشاركون الاجتماعات وينضمون إلى مجتمعات إلكترونية، المساءلة ومعرفة أنك لست وحيداً تكون محفزة للبعض.

المصادر. بإمكان الأعضاء استشارة قادة المجموعات أو البحث في المناظرات على الإنترنت للمزيد من المعلومات.

عد النقاط يضمن الوعي الكامل. يجب أن تكون مدركاً لأنماط أكلك لتخلق عادات جديدة.

السلبيات

تتبع النقاط قد يكون أمراً مملاً ومرهقاً.

يقوم الأعضاء أحياناً بتحصيل النقاط بطرق غير منتجة. كثيراً ما يفضل الناس الخيارات منعدمة أو منخفضة النقاط على الاختيارات المغذية. على سبيل المثال يختار الناس عدداً من الفواكه منعدمة النقاط. الفواكه مغذية، لكن إن كان هدفك هو نقصان الوزن يفضل أن تتناول نصف موزة وبروتينات عالية الجودة. يستحق الأمر اكتساب بعض النقاط الإضافية. ستضمن البروتينات والألياف شعورك بالشبع لمدة طويلة وسيكون لها ضرر أقل على هرموناتك وسكر الدم لديك.

من يجب عليه اتباع هذه الحمية؟

كل من يحب التجمعات وأولئك الذين يحبون تتبع البيانات أو من يفتقدون للوعي الكافي بعاداتهم الغذائية.

كل من يحب التوازن البنيوي، بإمكانك تناول ما تحب طالما تعد النقاط.

من يجب عليه الابتعاد عن هذه الحمية؟

من يجدون عد النقاط أمراً مرهقاً.

أولئك الذين يستخدمون القواعد لضبط النظام. كثيراً ما يسمح الناس لأنفسهم بالأكل حتى أثناء الشبع لأنهم تبقى لديهم بعض النقاط أو يأكلون فقط تحت مدى أطعمة تحتوي سعرات حرارية معينة تحسب بصفر متناسين أن هذه التجاوزات الصغيرة تتراكم في النهاية.

أنت شخص ناضج. تحمل مسؤولية اختياراتك.

بغض النظر عن المزيج النهائي الذي ستصل إليه، تذكر أن اتباع نمط حياة صحي هو عملية متواصلة وليس حدثاً. حياتك الغذائية تشبه تماماً تعلم السباحة. الفترة الأولية من التخبط في الماء وعدم الاتزان كانت طريقك للتعلم. اسمح لنفسك ببعض السقطات وبعض التخبط. بدلاً من أن تترك العادات الصحية للتراكم مثل كرة ثلج، تعلم منها. لاحظ الظروف. أين ومتى تشعر بالإرهاق؟ بالجوع؟ ثم فكر في حل. كل مؤلف حياتك. أنت ناضج ويجب عليك تحمل مسؤولية خياراتك. إذا لم تكن فخوراً بخيار معين تعلم منه لتتخذ قرارات أفضل في المستقبل.

تالياً: نمط الأكل الماكروحيوي وحمية الكيتوجينية وبرامج الحمية مثل برنامج جيني كريج.

هذه التدوينة مترجمة عن النسخة الكندية لـ هاف بوست. للإطلاع على المادة الأصلية من هنا.