المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

إسلام أبو البراء Headshot

الحقبة السوداء.. هل سينقذ الله المسلمين؟

تم النشر: تم التحديث:

انتهيت من ترجمة تقرير الغارديان عن حادث الهجم المسلَّح على البرلمان الإيراني وضريح الخميني، بعض الجمل المهمة في التقرير هي كل ما يمكن استخلاصه من التقرير، لست مهتماً بالشأن الإيراني ولا يشغل بالي، لكن حدوث هجوم هناك كان أمراً غريباً بعض الشيء، خصوصاً أن إيران ليست من الدول التي تعرضت لهجمات مسلحة، ذكر محرر الغارديان أن الهجوم الذي تبناه داعش يعتبر الأول من نوعه الذي تقوم به مجموعة سنية متشددة داخل الأراض الشيعية،

وذكر المحرر على لسان أحد أعضاء البرلمان الإيرانى الذي لم يُذكر اسمه أن "الأمر غير معقول، فكيف استطاع هؤلاء المسلحون اجتياز تلك المنطقة شديدة الحراسة، إن هذه الحادثة موجهة بالدرجة الأولى لزعزعة موقف حسن روحاني"، كان ذلك ما قاله البرلمان الإيراني بعد أن ذكر محرر الغارديان في التقرير قائلاً: "إن هذه الهجمات جاءت بعد فوز المرشح المعتدل حسن روحاني على المرشحين المتشددين المدعومين من الحرس الثورى الإيراني، مما زلزل الوضع تحت أقدامهم".

إذن وبحسب التقرير، فإنه يرمي ناحية أن الحرس الثوري شارك في تسهيل إتمام الحادث؛ لأنه وكما قال المحرر فإن الحرس الثوري هو الجهة المسؤولة عن الأمن القومي في إيران، في الحقيقة ليس من المهم بالنسبة لي حسن روحاني أو غيره، لكننا بصدد فرضية أ، تنظيم داعش ليس مجرد مجموعة متطرفة تنتهج نهجاً تكفيرياً، ولكننا نتحدث عن عصابة مسلحة تنفذ عمليات بدافع معين، وإلا فما الذي يدفعها لخوض معارك في الفلبين وغيرها دون سبب واضح سوى تشويه الإسلام.

كان السؤال الذي دأب على طرحه كل المهتمين بالشأن السوري: ما هو السر في الظهور المفاجئ لداعش كلما اقتربت القوات النظامية السورية من الهزيمة أمام قوات المعارضة بذريعة انتزاع السيطرة، إنه الرابط العجيب بين تعرض بشار للخطر وظهور داعش.

سوريا

اللعنة الروسية التي تكره كل ما هو مسلم، تلك التي جعلت القصف الروسي يسقط عشرات المدنيين العُزل كل يوم بذريعة مكافحة الإرهاب الداعشي، تلك اللعبة السخيفة التي يمارسها النظام الروسي بحديثه الدائم عن أن النظام السوري لم يستخدم الأسلحة الكيميائية ثم بعدها تستخدم روسيا حق الفيتو ضد إصدار مجلس الأمن أي قانون يمنع بشار من استخدام الأسلحة الكيميائية!

اللعبة الأميركية كذلك لم تكن خافية على المشهد السوري، ترامب يقصف مطار الشعيرات بسبب الهجمات الكيميائية، ثم يأتي بعدها التحالف الدولي بقيادة أميركا ليقصف الرقة بقنابل الفسفور الأبيض المحرمة دولياً!

تهجم ترامب على بشار لم يكن بسبب أن الأخير يقتل شعبه، ولكن فقط من أجل الهجمات الكيميائية وكأنه يخبره أنه ليست لديّ مشكلة في أن تقتُل من تشاء من السوريين بشرط ألا يكون ذلك بالسلاح الذي نستخدمه نحن كبار العالم، عليك أن تعرف حدودك يا ولد.

العراق

جامع النوري في الموصل، 844 عاماً ظل صامداً يحكي التاريخ عبر مئذنته الحدباء منذ أن بناه نور الدين محمود، رحمه الله، بإمكانك أن تبحث عن صورة الجامع الآن؛ لتعرف أنه صار بعض الصخور التي يحوطها الرمال والتراب وكفى، اتهامات متبادلة بين التحالف الدولي وداعش بأن كلاً منهما هو من هدم المسجد، مقطع فيديو بسيط يحسم الأمر، ويظهر أن التفجير تم بشكل أفقي ولا أثر للقصف، هذا هو ما فعلته داعش حين أصبحت قاب قوسين أو أدنى من الهزيمة، أرادت ألا يستشعر عدوها أي انتصار معنوي عند انسحاب التنظيم من المسجد، خصوصاً أنه مع الأسف قام التنظيم بتحويل المسجد إلى رمز له حينما خطب فيه البغدادي، وأعلن خلافته المزعومة، ليس لدى التنظيم أية مشكلة في هدم تاريخ الأمة الذي ظل حياً لقرون من أجل بعض الانتصارات المعنوية.

اليمن

200 ألف حالة مصابة بالكوليرا في اليمن، هذا ما أعلنته منظمة الصحة العالمية في تقريرها الأخير، واصفة انتشار الوباء في اليمن بالأسوأ عالمياً، خمسة آلاف حالة تدخل في عداد المصابين يومياً بعد الحصار الذي فرضته ميليشيات الحوثي على تعز وبعض المدن الأخرى.

بلغاريا

تعرضت زوجة مفتي المسلمين في بلغاريا وابنتاه لهجوم عنصري من شاب وفتاتين، وأظهرت التحقيقات أن الاعتداء كان بسبب ارتدائهن الحجاب.

بريطانيا

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن حادث دهس المصلين أمام المسجد يعد عملاً إرهابياً، وأن الحكومة البريطانية سوف تتخذ كافة الإجراءات لحماية المسلمين، احتاجت تيريزا ماي بعض الوقت حتى تعلن ذلك مثلما احتاجت الشرطة البريطانية وقتاً للقول إن المنفذ إرهابي، وليس مختلاً عقلياً، أيام معدودة وتكرر الحادث، حينما كان بعض المصلين قد انتهوا من صلاة العيد، الخوف والفزع والحزن كان الغالب على مشاعر المسلمين.

أكذوبة الاختلال العقلي التي ما يتم توجيهها دائماً لأي عنصري غربي تنافي المنطق، تحاول تأكيد أن المجتمع الغربي بعقيدته المسيحية مجتمع متحضر يحترم الآخر، وأن مَن يفعل غير ذلك مجرد مختل عقلي، لو سألتني عن رأيي، فسأقول إنه ليس من العدل أن يرتبط الإرهاب بالمسيحية، لكن لماذا يتوقف ذلك المنطق عن العمل إذا ما تعلق الأمر بشخص مسلم؟ بذرة التطرف والعنصرية التي تجتاح الغرب نراها في صعود اليمين المتطرف إلى سدة الحكم، وفي نزعة الكراهية التي بدأ شأنها يعلو بقوة في الشارع الأوروبي.

الولايات المتحدة

سبعة عشر عاماً ذلك هو عمرها، أما اسمها فهو نبرا حسنين، مصرية من أصل نوبي، كل ما فعلته هو أنها ترتدي الحجاب وتذهب للمسجد للصلاة، بعد أن انتهت نبرا من صلاة التهجد في أحد مساجد ولاية فيرجينيا، تعرضت للطعن بآلة حادة على يد أميركي متطرف تم القبض عليه بعدها.

هذه بعض المقتطفات وليس كل ما يحدث للمسلمين كل يوم في مختلف بلدان العالم من الأقصى إلى الأقصى، بإمكانك أن تبحث عن الإحصاءات الرسمية لأعداد الضحايا المسلمين في بورما الذين يموتون حرقاً وهم أحياء، عداد الإحصاءات قد يكون مفيداً أيضاً للتعرف على حقيقة ما يلاقيه المسلمون في إفريقيا الوسطى بسبب التطرف.

ولأنهم مسلمون، فإن وسائل الإعلام تتحسس موضع أقدامها قبل الحديث عن طبيعة ما يحدث ضدهم بوصفه إرهاباً، إن العالم لم يعد مكاناً آمناً ليحيا المسلمون فيه مثلهم مثل غيرهم، وهذا أمر مؤلم بشدة.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.