المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

Honest Toddler Headshot

100 خطوة سهلة لوضع ابنك في السرير

تم النشر: تم التحديث:
HONEST TODDLER
Igor Emmerich via Getty Images

مع حلول وقت النوم، تبدأ المعركة اليومية مع طفلك الذي يرفض تلبية حاجة جسده إلى النوم ويأبى أن يغادر جوارك بشتى أسلحته الفتاكة.

من الضروري أن تتذكري أنها معركة إرادات ينتصر فيها الأكثر صبراً، لذلك أقدم لك فيما يلي 100 خطوة تذكريها الليلة عند "اقتراب الموعد":

1- أعلني أن وقت النوم قد حان.
2- انتظري إلى أن يتوقف طفلك عن البكاء.
3- اشرحي له أن وقت النوم ليس عقوبة.
4- واشرحي كذلك أن وقت النوم ليس بدعةً جديدة.
5- أعلميه أيضاً أن وقت النوم سيتكرر كل ليلة.
6- واسِ طفلك وطيّبي خاطره.
7- وكرري الإعلان بأن وقت النوم قد حان.
8- أخبري طفلك أن الشتائم ممنوعة في هذا البيت.
9- وقولي له أن الوقت قد حان للذهاب إلى غرفة النوم.
10- شاهدي طفلك يتحرك بسرعة الحلزون،
11- وانتظريه حتى يتوقف عن البكاء.
12- احمليه،
13- وامشِ معه إلى غرفة النوم.
14- اختار بيجاما خاطئة ليرتديها.
15- من جديد أعطه بيجاما خاطئة.
16- قولي له أن البيجاما الصحيحة في الغسيل،
17- وأعلميه أنك لست بصدد القيام بمهمة الغسيل هذه الليلة.
18- حاول تهدئته وهو ينتحب،
19- وذكريه أننا لا نستخدم السباب والشتائم في هذا البيت.
20- شاهدي ابنك وهو يحاول جاهدًا ارتداء بيجامته.
21- اسأليه إن كان بحاجة إلى المساعدة.
22- استمري في مشاهدته وهو يحاول ارتداء البيجاما،
23- وتأمّل كيف يحاول ارتداء البنطال كما لو كان قميصاً.
24- هدئيه وواسيه من جديد.
25- الآن ألبسيه البيجاما الخاطئة بنفسك،
26- ثم أعلني أنه قد حان موعد تنظيف الأسنان.
27- واشرحي الفوائد الجمة لتنظيف الأسنان.
28- هدئ طفلك من جديد.
29- احمليه إلى الحمام.
30- ضعي كمية مجهرية من معجون الأسنان "السم" على فرشاة أسنانه.
31- بللي الفرشاة بالماء.
32- ما إن يفتح صغيرك فمه عُشر مِعشار سنتيمتر واحد عاجِليه واحشري الفرشاة في فمه محاولةً تنظيف أسنانه.
33- سيحاول صغيرك أن يبصق في الحوض، لكنه في الواقع سيبصق على المنضدة. فقومي بالتنظّيف.
34- هدئي من روع طفلك.
35- ثم اطلبي من صغيرك أن يختار كتابين.
36- سيختار طفلك أطول كتابين في البيت.
37- اقرأي على مسامعه أول سطر من كل ثلاث صفحات في هذين الكتابين.
38- عالجي أسئلته ومقاطعاته بحنكة ومداراة،
39- ثم أخطريه بأن الوقت قد حان لقبلة ما قبل النوم الدافئة.
40- فجأة سيعطش طفلك عطشاً شديداً، فأسعِفيه بكأسٍ صغيرةٍ من الماء.
41- سيوجه طفلك سؤالاً لك، فأجيبيه على ذاك السؤال.
42- قولي له "تصبح على خير" وقبّليه.
43- سيطلب منك طفلك أن تحضنيه، فلا تبخلي واحضنيه.
44- فجأة ستنصبّ اهتمامات طفلك على تمارين استعمال النونية وسيطلب منك أن تأخذيه إلى الحمام.
45- ساعديه في الحمام. لاحظي أن لا وجود لشيء.
46- قد يعتري الذعر ابنك فطمئنيه وأكدي له أن لا داعي للذعر والهلع أبداً.
47- سيطرح ابنك عليك سؤالاً حياتياً فأجبي على السؤال.
48- وسيطلب الصغير منك قبلة وحضنًا مرة أخرى، فأعطيه ما أراد.
49- الآن سيحتاج الصغير للتبول. ساعديه في ذلك، ولاحظي أنه هذه المرة يتبول فعلاً.
50- سيطالب الطفل بملصق ملون مكافأة له على تبوله بنجاح.
51- ضعي الملصق على لوحة ملصقات الشرف الخاصة بالنونية.
52- قد يأتي على بال ابنك أن يحكي لك قصة قصيرة في عشر دقائق. استمعي لها بينما تنسحبان رويداً رويداً من الحمام في هذه الأثناء.
53- أطفئ الضوء.
54- يتذكر ابنك فجأة أنه يريد دبدوباً معيناً.
55- اسأليه أين ذلك الدبدوب.
56- سيجيبك أنه في السيارة. التقطي مفاتيح سيارتك وابحث فيها دون أن تلقي أثراً للدبدوب المنشود.
57- ابحثي في غرفة المعيشة،
58- والمطبخ،
59- والحديقة الخلفية،
60- ومشّطي أنحاء الجيران.
61- ستجدين ضالتك في النهاية في غرفة ابنك تحت سريره.
62- سل ابنك إن كان يعلم طوال هذه المدة مكان الدبدوب.
63- سيطلب ابنك عَشاءً، فأخبريه أن العشاء انتهى قبل عدة ساعات.
64- هنا سيصرخ الطفل ويتضوّر جوعاً، فقولي له أنه كان من الأجدر تناول طعام العشاء في وقته.
65- أخبريه مرة أخرى أننا لا نستخدم الألفاظ السيئة في هذا البيت.
66- سيطالب طفلك بقبلة ومعانقة. امنحيهما له.
67- سيطلب منك الطفل ترتيب وسائده وأغطيته. رتّبيها.
68- سيطرح عليك 3 أسئلة مطوّلة. أجيبي عليها.
69- سيلحظ الطفل أن بطاقة إرشادات البطانية قريبة من وجهه وسيرفسها. عدّلي وضعية البطانية باعتناء وتؤدة هذه المرة.
70- سيطلب منك أن تشعلي ضوء البهو. أشعليه.
71- سيطالب بقصة جديدة، فأخطريه أن لا مزيد من القصص هذه الليلة.
72- هنا سيسألك عن مشاريعك للغد. جاهدي نفسك كي لا تقول "لن أكون هنا، سأهرب الليلة".
73- قولي له "تصبح على خير".
74- سيقول أن ظهره أو ساقيه أو قفاه تحكّه.
75- قومي بتلطيف الحكة بمرهم مرطب أو بمحارم مبللة حسب ما ترتأينه مناسباً.
76- أرجعي طفلك إلى سريره.
77- ورتبي الغطاء بالشكل الصحيح كما يجب.
78- قولي له "تصبح على خير".
79- سيجيبك بـ"تصبحين على خير".
80- ما إن تصلي عتبة الباب حتى يلفت صغيرُك نظرَك أن قدميه بلا جوربين.
81- اختاري الزوج الخاطئ من الجوارب.
82- مرة اخرى ستختارين زوجاً آخر خاطئاً من الجوارب.
83- أخيراً جِدي زوجَ الجوارب المناسب.
84- ألبِسْيه إياه بالطريقة الخاطئة.
85- كرري إلباسه إياه بالطريقة الخاطئة.
86- الآن ألبسيه الجرابين بنجاح.
87- استجمعي آخر ما تبقى لك من طاقتك وتمالكي نفسك واقفةً.
88- قولي له "تصبح على خير" مجدداً.
89- سيردّ عليك بـ"تصبحين على خير".
90- أثناء انسحابك من الغرفة سيطلب منك صغيرك رشفة ماء صغيرة وعلى وجهه تعابير استعطافٍ تثير الشفقة.
91- أعطه طلبه وتوسّلي إليه أن يحنّ عليك ويخلي سبيلك من هذا الجحيم الذي أنت فيه.
92- سيطلب منك أن تربّتي على ظهره أو تدلكيه.
93- قومي بذلك حتى تتخدّر ذراعك وتفقدين الإحساس بها وحتى يشعر طفلك بالإعياء.
94- رويداً تباطئي حتى توقِفي التدليك. قفي وحاولي الانسلال من الغرفة.
95- سيراقبك طفلك، فقولي له "حان وقت النوم".
96- إن بكى فتظاهري بالجدية هذه المرة.
97- قلولي "تصبح على خير".
98- تظاهري بأنك تسيرين مبتعدةً عن الباب، لكن في الحقيقة ابقَ واقفةً على مقرُبة منه بعيداً عن أنظار الطفل.
99- ادعُ الله.
100. امشِ مبتعدةً.
والآن لك أن تسترخي دقيقتين إلى خمس قبل أن يستدعيك طفلك من جديد. تهانينا!

هذه التدوينة مترجمة من النسخة الأميركية لهافينغتون بوست. للاطلاع على النسخة الأصلية، اضعط هنا.