المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

هشام الهاشمي Headshot

ثورة الخدمات الناعمة

تم النشر: تم التحديث:

التظاهر المنضبط لن يكون تآمرا، أتصور كتحليل أن الجمعة الأولى من التظاهُر، لن تصل لمرحلة الهجوم الحكومي المعاكس في ظني إذا كانت منضبطة، ستحتاج لسلسة من التظاهرات حتى تحدث التحول الخدمي المطلوب في بنية الدولة وعقلية وآلية العمل الوزاري والبرلماني.

وما هذه التظاهرات إلا بداية محاولة، لصناعة تحول نوعي في أسلوب الضغط وانتزاع الحقوق، وهي تحتاج إلى العديد من المظاهرات حتى يصبح رأيا عاما عند العراقيين.

وستحتاج إلى تنسيقية تحسن صياغة المطالب ضمن حدود الإمكانات المتاحة، والابتعاد عن المطالب السياسية التي غالبا ما يكون عنوانها إقالة وزير ما... حتى تهضم جماهير الشعب الهدف من هذه التظاهرات، وتتحرك وتتفاعل مع التنسيقية.

هذا إذا أحسنت التنسيقية المحافظة على نفسها من الإنحراف السياسي أو الطائفي، في أسلوب جماهيري شعبي، الآن التظاهرة صحيحة ولكن تفتقر إلى التنسيقية.

في تظاهرة جمعة_31_تموز كانت الناس ثلاث فئات:

1- فئة للأفراد تحت شعار (تحسين الخدمات)...وهم الأغلبية.

2- وفئة تتبع جهات حزبية وسياسية لتصفية الحسابات...وهم كل مستأجر من الذين يعرفهم الجميع في كل مناسبة يصرخون لمن يدفع، ينبغي طردهم.

3- وفئة من دعاة التظاهرة الذين ينبغي أن ينتهي دورهم في الإدارة عند تأسيس التنسيقية، تحت قيادة واحدة و بطاولة مستديرة وليست هرمية.

ثلاثة أنواع من الفئات، ويمكن أن يكون هناك فئات بحسب ظروفها وطبيعتها وطبيعة معاناتها من الخدمات.

لقد علمتنا الثورة الناعمة أن الفاسد أضعف بكثير مما يظن الناس، وأن فضحه ونشر غسيل فساده رهن بقيام فئة محايدة تعمل من أجل العراق، ورهن تضافر جهود الجماهير الشعبية مع المثقفين ولا مفر من التضحية، ولن يكن إزالة هذا الفساد والتردي بالخدمات عمل يوم وليلة .

إن ضعف الجماهير الشعبية وعجزهم وتفرق كلمتهم وقلة الخبرة في إدارة التظاهرات هي من أسباب قوة الفاسد، وليست قوته الحزبية ولا العشائرية ولا الشخصية، وما كان له ذلك وليس له من الشعب الغاضب ولي ولا نصير.

فعلينا أن نعود إلى أنفسنا ونزيل منها أسباب قوة الفاسد الجبان!!

الثورة الناعمة قبل أن يركبها أصحاب الاموال وتجار المواقف، قادمة على أيام هامة، فإما أن تكون هذه القيادة على المستوى المطلوب أو تترك القيادة!

القيادة سوف تتعرض لابتزاز الأحزاب والمسلحين وأشباههم ولكن هل تقوم بما يمليه عليها ضميرها ومصلحة اﻷمة الذي تنتسب اليها وتغتنم هذه الفرصة!

ولابد من طرد تجار المواقف من قيادة الثورة، الذين أنهكوا مواقف الأمة بفسادهم وإﻻ فقد نشهد ميلاد داعش أو دواعش جديدة تقضي على ماتبقى من العراق!

تظاهر المئات من النشطاء والمواطنين في ذي قار، في ساحة الحبوبي للمطالبة بتحسين الخدمات وطرد الفاسدين، وتجريم اللصوص والمشاريع المتلكئة!

التظاهرة دعت إلى المبادرة بإصدار قرارات لإصلاح الحال الخدمي السيء بمختلف أشكاله؛ تعبيراً عن التضامن مع باقي المحافظات العراقية وبغداد !!

تظاهرة البصرة وبغداد والنجف وبابل وذي قار "ثورة ناعمة" والفضل يرجع لانسجام المثقف والمواطن لقيادة طليعة التظاهرات والمحافظة على شعبيتها!!

الثورة الناعمة الآن تعمل تحت عنوان للصبر حدود ولكن على الحكومة الانتباه والحذر من فلتان تلك الحدود فتتحول إلى عصف مأكول بقوة تلك الثورة!!

هناك جدية لبعض قيادات الاحزاب وفصائل الحشد الشعبي من قيادات ومشاركة هذه الثورة الناعمة؛ تحت عنوان الحشد الشعبي المدني، والموعد سيكون الجمعة!

وأيضاً هناك احتمال من قيام بعض قيادات الدولة الأمنية العميقة من تكرار المسلسل المصري، وعزل العبادي وإعلان الطوارئ وانتخابات مبكرة ونظام رئاسي!

تصريحات القيادات الأمريكية عن عدم صلاحيات العراق للقسمة على ثلاث دول، أنه يقبل القسمة على دولتين كردية سنية ودولة شيعية، هذا يحبط آمال السنة بالإقليم والتقسيم.

الضغط الداخلي الموالي على حكومة العبادي سوف يشغلها عن ضغط العدو الخارجي داعش، ولعل ذلك يسبب في نهيار القوات في جبهة الانبار كما حدث في حكومة المالكي حين فشل في احتواء الحراك الشعبي السني، تلاها سقوط مدن كبيرة في غرب العراق!!

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع