المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

حصة يتيمي Headshot

الحياة دروس و التجارب معلم

تم النشر: تم التحديث:

الدروس التي نتعلمها لا نتلقاها من خلال المدارس والجامعات وحسب، فالحياة مليئة بالدروس. كل حدث في هذه الحياة هو درس لنا؛ الأوجاع التي نمر بها وتجرح قلوبنا تُعلمنا أن نكون أقوى، وكل دمعة تنزل من أعيننا تُعلمنا كيف نمسحها، كل غلطة أو أزمة نقع بها في حياتنا ونتعثر بها نستفيد منها تجربة، والتجارب التي نمر بها تكون لنا خبرة في الحياة، فالأشخاص الذين يمرون بمصاعب ومتاعب كثيرة بحياتهم تتكون لديهم خبرة حتى وإن كانوا صغار السن يصبحون أصحاب خبرة وفهم.

في هذه الحياة عليك أن لا تتوقف ولا تقلق، تعلّم أن لا تحزن أبداً، لا تندم على شيء فات، ولا تظن أنك خسرت شيئاً يوماً ما، ولا تعتقد أنك لا تملك ما يملكه الآخرون، حياتك ستعيشها مثلما كُتب لك.

استمر، قاوم، حاول والباقي اتركه بيد الله، فالخيرة سيكتبها لك، وكل شر سيبعده عنك. كل نعمة رزقك الله بها وكل خير كتبه لك استمتع به، بكل تفاصيله ولا تنس أن تحمد الله.

قد تمر أحياناً بمحنة أو فترة صعبة اعلم أنها خير لك؛ لتتعلم درساً من دروس الحياة، كل الأوجاع والأحزان والأزمات هي دروس لابد أن نمر بها لنتعلم أن نقف بجانب المحتاج ونسعد الحزين ونمسح دموع المسكين، لابد أن نمر بتجارب مُرة وقاسية لنتعلم أن القسوة بشعة، وأن الفقر صعب، وأن الفراق مُر المذاق، وأن الحياة بكل ما تحمل من لحظات جميلة أو سيئة ستمر.

الزمن لا يتوقف والحال يتغير والله لأمورنا يقدر، لا تيأس أبداً فاليأس صفة الجبناء ونحن في هذه الدنيا فقراء، ولكن الأمل يفتح لنا أبواباً، والدعاء يحمل لنا فرجاً من كل ضيق ومخرجاً من كل همّ.

إن قسا عليك الزمان وضاق بك المكان فتذكر الواحد المنان، لا تشتكِ لأحد ولكن تذكر الواحد الأحد، ابعث له رسالة همّك وانتظر منه الجواب وسترى العجب العجاب، ربنا رحيم وبخلقه حكيم ولحالنا عليم.

كلنا راحلون لذلك دع المخلوق للخالق، ولا تحمل بقلبك على مسيءٍ ضرّك ووكّل أمره لربه وربك.

(عابرون، زائرون وحتماً في يومٍ راحلون) لا تنس هذه الكلمات ودعك عن المغريات وتعلم من هذه الحياة، في سن العشرين تعلم من غلطاتك؛ لتصبح ناضجاً في سن الخمسين، وعندما تصل للستين لا تظن أن عليك أن تنتظر الموت بل افعل كل ما يحلو لك واستمتع بما تبقى من عمرك، وعلّم تجاربك وخبرتك لمن هم في مقتبل أعمارهم.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.