المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

هاني الطلفاح Headshot

سوريا والعوالم المُمكنة

تم النشر: تم التحديث:

يُطلق مُصطلح العوالم المُمكنة على تلك العوالم التي يتخيلها الأفراد عموماً والأدباء والفنانون خصوصاً وذلك لأنهم يضعون تخيلهم لتلك العوالم في أعمالهم ونتاجهم .
ينطلق هذا المفهوم أو هذه النظرية التي وضعها الكاتب والباحث الإنكليزي (ديفيد لويس) من فرضية تقول إن العوالم الافتراضية والخيالية يُمكن لها أن تكون مُتماثلة مع الواقع الحقيقي أو بالعكس أي غير متماثلة معه.
فالعوالم المُمكنة هي جميع العوالم التي أنتجها الأفراد عبر التاريخ والذي كان التخييل والاختيار من الواقع هما الوسيلة الأساسية لإنتاجها.
ومن هنا, نستطيع أن نعرف العالم الممكن بأنه المجموع النهائي من الطرائق اللانهائية التي ترصد لنا وجود العالم وحضوره.
أول من استخدم مُصطلح العوالم الممكنة هو الفيلسوف الألماني (ليبنز), حيث أشار إلى أن عالمنا هو واحد من العوالم الممكنة اللامتناهية العدد, لينتقل هذا المفهوم إلى غالبية الحقول المعرفية الأخرى.
ومن خلال هذا المفهوم سَأختار من بعض ما يجري من أحداث وصور ورموز وحقائق تَحدث في سوريا سواء كان في بعدها الجغرافي أو في أبعادها الأخرى المختلفة, وسأقوم بوضعها في بُنية أحد هذه العوالم الممكنة اللامتناهية, سأختار ما يلي:
- عائلات وأفراد تُوضع بأقفاصٍ حديدية على أسطح البنايات في إحدى المدن السورية وذلك لمنع الطائرات الحربية من قصف هذه المدن والأبنية, كون هذه العائلات تنتمي إلى طائفة معينة أو إلى رأي سياسي معين, كأنهم شكل من أشكال الأُضحية.
- شاب سوري في الثلاثين من العمر, يُقدم نفسه عبر وسائل التواصل الاجتماعية على أنه ملك جمال سوريا وأنه يُحضر نفسه لمسابقة ملك جمال الكون, بعض الأشخاص الفضوليين يكتشفون أن هذا الشاب ربح فقط في مسابقة ملك جمال البادية والتي بلغ فيها عدد المشاركين 10.
- قائمة عار تحتوي على عدد كبير من الأسماء لشخصيات سورية, التي أعلنت عن رأي سياسي ما, مخالفة لرأي واضعي تلك القائمة, تشبه هذه القائمة إلى حد ما قوائم المشاركين في إحدى جرائم الحروب.
- عدة نساء يعملن في المجال السياسي والإنساني, تُطلق كل واحدة على نفسها لقب السيدة الأولى, تُشبهن تلك النساء اللواتي كن يتآمرن للحصول على لقب زوجة الخليفة في أحد العصور الإسلامية.
- مجموعة سلفية دينية تقوم بتفجير معبد وآثار تعود إلى عدة قرون مضت, تذكرنا بحادثة حدثت قبل أعوام في بلد آخر وعالم آخر.
- هجرات ونزوح جماعي لمئات الألاف من العائلات السورية, بعض تلك العائلات تصل , وبعضها يُحبس في أحد بلدان الطريق, والبعض الآخر يغرق في البحار, كتلك العائلات التي فرت في إحدى الحروب, لكن في قارة أخرى, وفي زمان آخر.
- فتاة تجد مبلغاً مالياً ما, في إحدى محطات القطار, في أحد البلدان الأوربية الحديثة, تقوم بتسليمه إلى المراكز الأمنية, العناوين في الصحف ووسائل التواصل الاجتماعية (اللاجئ السوري أمين) !

- العديد من السوريات والسوريين يحوزون على جوائز عالمية في مُختلف المجالات الأدبية والعلمية والرياضية,مثلهم مثل العديد من الأفراد الذين حازوا على ذات الجوائز وهم من جنسيات مُختلفة ومتنوعة.
بعد الانتهاء من عملية الاختيار والتي ممكن لها أن تمتد إلى مالا نهاية, وبالعودة إلى إلى نظرية العوالم الممكنة والتي طرحت الأسئلة التالية:
هل الذوات تتغير بتغير العوالم (نظرية الباحث بلانتينكا) ؟ أم أن العوالم هي التي تتغير مع ثبوت الذوات (نظرية الباحث سول كريبك)؟ أم للذوات نظائر هي التي تتغير بتغير العوالم الممكنة (نظرية الباحث دافيد لويس)؟.

في النهاية لنا القدرة على بناء عوالمنا المُمكنة من احتمالات لا نهائية, ومن عناصر أيضاً لانهائية فنحن قادرون على الاختيار على سبيل المثال وليس الحصر,
كلمات العالم- العالم الواقعي الحقيقي- المعتقدات- القيم والأعراف- الخيال- القضايا- الذوات- العبارات- التناقض- الحقائق التخييلية- النصوص التاريخية- الشخصيات الأسطورية- الأمكنة الخرافية- حكايا الجدات- التجارب الواقعية منها أو الخيالية, الكذب والصدق, الأسباب والنتائج إلى ما لا نهاية من الاختيارات.
عوالم سوريالية, رومانسية, تراجيدية, عبثية كلها عوالم ممكنة أن تكون في سوريا الممكنة.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.