المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

حمزة خليل Headshot

لن نتعايش مع الارهاب

تم النشر: تم التحديث:

كيف تعتقد أنك على حق، وأنت أكبر مخطئ موجود على هذه الأرض؟ كيف تظن نفسك أفضل من الكثيرين وأنت لست إلا أفضل قاتل موجود على الأرض؟


لن نقبل بالإرهاب بأي شكل من أشكال، فلن نتعايش مع الإرهاب، ولن نرضى به، ولن نرضخ له، ولن نرضى بكم أيها الإرهابيون بيننا، فأنتم قلة وستبقون المنبوذين منا للأبد.

نكرهكم ونكره كل شيء فيكم ومن قبلكم، ولن نشفق عليكم ولن نتأثر بأي شيء سيئ عندما يحصل لكم.

ستموتون دون أن يصلي عليكم أحد، ودون أن يدعو لكم أحد، ولن يذكركم بالخير أحد.

كيف لإنسان أن يفكر بهذه الطريقة؟ ويصل لهذه المرحلة التعيسة؟ فالإرهاب هو أن تقتل نفسك قبل أن تقتل الآخرين، هو أن تكره نفسك قبل أن تنشر كرهك للآخرين.

ازدياد هذه الأعمال الإرهابية ووجودها في كل مكان لا يعني أن الأمر سيصبح عادياً، فمهما حصل في كل مرة ستكون الفاجعة أكبر، وسيعتبر هذا العمل معاكساً للإنسانية، فالحرب الحقيقية هي الحرب ضد الإرهاب وضد الجهل الذي أدى له.


أنت تعتبر ضمن أسوأ خلق الله، انت تعتبر أكبر مجرم من بين القتلة، وأنت تعتبر أكثر شخص فاقد للإنسانية بين البشر.

أنت سوَّدت وجه والديك، ودمرت مستقبل أبنائك للأبد، وسيذكرك التاريخ على أنك العار، وأنك من أوسخ الأشياء التي سجلها.

سيلعنك الوطن كل يوم، وستكون ذلك المواطن الذي عرف بخيانته، سيكرهك كل من في البلد، وستكون عبرة لمن فقد الولاء وحب الوطن.

لا تظن أنك الرابح عندما رفعت سلاح إرهابك، أنت الخاسر والرابح هو من كان شهيد رصاص إرهابك.

لا تعتقد أنك ستجعل هذا العالم أفضل بما تفعله، فأنت السبب الرئيسي لتدهور الإنسانية في مجتمعاتنا، أنت الكره بحد ذاته على هيئة بشر لا مشاعر فقط.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.