المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

حمد فوزي Headshot

غرقُ المصريين.. مَن المسؤول؟!

تم النشر: تم التحديث:

"1"

169 قتيلاً، وعدد غير معلن عن المفقودين لا شك أنه يقدر بالمئات هي حصيلة حادث غرق مركب رشيد حتى الاثنين 26 سبتمبر/أيلول، والحكومة المصرية لا ترى لا تسمع لا تتكلم، حتى خرجت علينا عقب اجتماعها الأول بعد ثلاثة أيام من الحادث، الذي لم يسفر إلا عن تحميل المسؤولية للضحايا، مطالباً بتشريع لتغليظ عقوبة الهجرة غير الشرعية، ولم تتكلم عن الضحايا ولا المكلومين من ذويهم وكأن الأمر لا يعنيهم، مثيرة لتساؤلات زاد صداها في الفترة الأخيرة:

متى تكون حياة المواطنين هامة عند المسؤولين؟
متى تتخذ الحكومة خطوات حقيقية نحو علاج الأزمة الاقتصادية بعيداً عن رقاب البسطاء؟
متى يجد الشباب المصري مأوى آمناً في بلده؟

"2"

أفاق المصريون منذ أيام قليلة على حادث أليم ومصاب جلل عدد من الشباب المصري يقدر بالمئات على مركب صغير قرب سواحل رشيد غرب دلتا مصر ساقتهم أمانيهم في الحياة الكريمة بل أمانيهم في الحياة فقط والسعي وراء لقمة عيش بعيداً عن الفقر والحاجة، ألجأهم العوز إلى المخاطرة بحياتهم في رحلة غير مضمونة العواقب ومخاطرة لا تعرف أدنى درجات السلامة خطرها أكبر من أمنها لا تعرف غير معنى واحد "مخاطرة" غرق بهم المركب محطماً أحلامهم وأمانيهم ومحطماً لتطلعات أسرهم وذويهم، عابثاً بالأحلام ومخيباً للآمال.

غرق المركب وغرقت معه أحلام هؤلاء البسطاء، غرق المركب وغرقت معه أسر فقدت معيلها، غرق المركب وغرقت معه أسر فقد فلذات أكبادها، غرق المركب ليلحق بضمائر المسؤولين التي غرقت منذ أن عبثت في أقوات المصريين، وتلاعبت بمصالحهم وأحلامهم، حتى صار أقصى أمانيهم الهجرة بحثاً عن عمل أو حتى مجرد حياة، غرق المركب وغرق معه ما تبقى من حياة في قلوب المصريين، غرق المركب وغرقت معه أحلام بريئة لأطفال صغيرة وعدوا من آبائهم الذين قضوا في حادث غرق المركب بألعاب حين العودة، انتظر طويلاً يا صغيرى أو لا تنتظر فلن تعيش طفلاً كبقية رفاقك، قد صرت مسؤولاً عن أسرة فقدت والدها أنت الآن معيلها.

"3"

المشاهد مأساوية بما تحمله الكلمة من معنى والصور تنطق بما تعجز عنه الكلمات، جثث ملقاة على سواحل المتوسط موضوع عليها ألواح من الثلج تنتظر من يحملها لمثواها الأخير.
أمهات ثكلى يبكين بحرقة أبناء قضوا في رحلتهم نحو الحياة لكن الموت كان أسرع لأحدهم من بلوغ مراده.
زوجات يبكين أزواجهن، وصغار يبكون آباءهم، وأسرٌ لا تعرف مصائر أبنائهم حتى اللحظة يريدون شيئاً منهم يقومون بدفنه فلا يستطيعون سبيلاً.

مشاهد تعجز الكلمات عن تسطيرها وتعجز الأقلام عن تصويرها ويعجز العقل عن أن يخفف وقعها فيقل اضطراب النفس، ولكن أنى لنفس أن تهدأ وفي البال ما يقض المضجع.

"4"

إن المسؤولية تقع على عاتق من تسبب في تردي الوضع، وزيادة الصدع، واتساع الرقع.

المسؤولية تقع على عاتق من تصدر وهو يعلم أنه ليس على قدر المسؤولية.
المسؤولية تقع على عاتق من خان الأمانة وضيع المسؤولية وتسبب بقرارات حمقاء في زيادة معدلات الفقر والبطالة.

المسؤولية على عاتق كل من أسهم في فساد التعليم والصحة والصناعة والطاقة وغيرها، حتى بات يضرب بنا المثل في الفساد وحوادث الطرق وضحايا الإهمال والغرق وغيرها.

"5"

انتظر مزيداً من الضحايا براً وبحراً وجواً في ظل أجواء ملبدة بالفساد، فما لم تتغير سياستنا في التعامل مع الأزمات نحو علاج حقيقي لن يتغير واقعنا.
أحمقٌ من ينتظر نتائج مختلفة مع أتباع نفس الأساليب.

ملحوظة:
التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.