المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

غادة حامد Headshot

آهات حواء

تم النشر: تم التحديث:

آهات كثيرة تطلقها بنات حواء منذ نعومة أظفارهن، ربما منذ أن يبلغن رشدهن في هذه الحياة، سواء كن قد أدركن مدى الظلم الذي سيعانين منه في هذه الغابة، أقصد الحياة، أو لم يدركن.

يبدأ الأنين ينطلق من أجسادهن عندما تبدأ الأنوثة تتفجر داخلهن، فيتقلص رحمهن ويتفجر عن عادة شهرية تعكر صفو طفولتهن منذرة بمرحلة جديدة من الآهات، مرحلة القيود والتحذيرات، والقيل والقال، وما يصح وما لا يصح، تضج أرواحهن آنذاك بتقلب الهرمونات وتقلب الأمزجة ونوبات الألم ونوبات البكاء غير المفسرة!

ولا تكاد تعتاد حواء على هذه المرحلة حتى تفاجئها الحياة بطعنات الرجال الذين يطمعون بها ويتلاعبون بمشاعرها لتخضع لهم وتلبي رغباتهم باسم الحب والحياة والتحضر، وإن قاومت المسكينة كل ذلك، على ضعفها، وتمسكت بحبل القيم، الذي بدأ يذبل ويتهالك في هذا الزمان، حتى تنجو بنفسها وترمي حملها على الفارس الهمام الذي يخطفها على حصانه الأبيض.

الفارس الذي تنتظر منه أن يفتح لها باب مغارة علي بابا؛ لتنهل معه من نعيم الحب والحرية التي تحلم أن تحظى بهما بعد أن أصبحت أخيراً سيدة القصر.

وتبدأ حواء منذ ليلة زفافها في مرحلة أخرى من الألم، مرحلة أخرى لم تتوقعها، وإن سمعت عنها، مرحلة تكتشف فيها أن هذا الفارس الهمام قد وضعها في القلعة الحصينة، فوق قمة برج عال، وتركها ليعود لحياته يومياً، ما بين عمله وأهله وأصدقائه، حتى يعود منهك القوى يبحث عن لقمة وضحكة ونومة وبس.

عادة ما يخيب ظن حواء في الوصول للجنة التي تحلم بها مع الفارس الهمام، وتجد نفسها مع شبح مثقل بالهموم والمسؤوليات والواجبات، في أفضل الأحوال إن لم يكن بلهوه وعبثه أيضاً.

وكالمعتاد، تبحث حواء لنفسها عن منفذ آخر لأحلامها، فتقع تحت إغراء الأمومة وبريقها، وبين أنات الحمل وآهات الوضع، يأتي الأولاد بسحرهم اللذيذ.

وتبدأ في آهات السهر والحمى والأسنان والشغب التي يثيرها الرضيع، وبين آهات المذاكرة والمدارس والحرمان من لحظات تخلو فيها بنفسها لتستمتع بحياتها، وما إن يشتد عود الأولاد ويتوقفون عن إرهاقها جسدياً، حتى تقع في براثن تربيتهم صبياناً ومراهقين.

فتبدأ في إطلاق آهات أعلى من سابقاتها، آهات من تمرد الأولاد وانسحابهم من تحت يديها وطعنهم في آرائها، وبين طاحونة طلباتهم التي لا تنتهي للحرية والأموال وكل ما لذ وطاب مما تقع عليه أعينهم، عندها يزيد الحمل على الفارس الهمام، الذي قد يبدأ هنا في الأنين من وطأة المسؤولية.

ولا تدري حواء المسكينة أن الآهات ستلازمها طوال حياتها، ستلازمها طالما يدق قلبها بين ضلوعها، ستلازمها لأنها جبلت على أن تكون متدفقة المشاعر، تتأثر بأوراق الشجر عندما تتبعثر أوراقها في الخريف وتذبل وتقع على الأرض، تتأثر من نظرة قد تلمحها في عين من تحب، أياً كان من أفراد عائلتها، وتنغص عليها لياليها وتؤرقها، فتسهر تفكر في سر النظرة القاسية أو الحزينة التي لمحتها.

ستلازمها آهاتها عندما تقلق عند خروج زوجها وأولادها من المنزل كل يوم، وتنتظر عودتهم للبيت بالدقيقة والثانية، وإلا تزداد ضربات هذا القلب وتعلو، منذرة بناقوس الخطر، في حين قد يكونون هم في لهو عابثين مستغربين من سبب قلقها!

يكبر الأولاد وتعلو معهم آهات حواء؛ لأنهم سيتركونها الآن، سيتركون مملكتها إلى عوالم وبيوت أخرى، ينشغلون فيها عنها، ينشغلون بالملذات وبالهموم ينشغلون عنها ويهجرون عشّها!

آهات حواء وصرخاتها وبكاؤها غير المفهوم لدى باقي المخلوقات، ما هي إلا صيحات تطلقها لتفرغ نوبات الألم الذي لا تطيقه، تفرغه من صدرها وترسله للسماء، فيدوي كالرعد يهز الدنيا، وتسيل دموعها على الأرض لتغرقها في أنهار من الألم تطوق الكرة الأرضية كلها، عندها، وعندها فقط، تفرغ حواء ما في صدرها؛ لتفسح المكان لتحمل مزيد من الطعنات والآهات اللانهائية من الحياة.

آهات حواء ستلازمها؛ لأن الله أودع بها مشاعر جياشة وعواطف لا حد لها، فتحمل همها وهمّ من يهمها من المعاش للمات، فلكِ الله يا حواء، يا مَن يتعجب باقي المخلوقات من سر شقائك وهمك ولا يدركون أنه قلبك؛ لأنهم لا يملكون مثله، ولن يملكوا.

فاصرخي يا حواء واملئي الكون آهات، اصرخي صرخة الوليد لحظة وصوله للحياة، اصرخي، ضمي كل المخلوقات وقبّليهم وامنحيهم قُبلة الحياة حتى لا يفارقوا الحياة، اصرخي يا حواء، فصرخاتك حياة للآخرين وثمن لن تستطيعي ألا تدفعيه.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.