المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

أسماء الشريف Headshot
حنان أحمد Headshot

ريجيم قاراطاي التركي"5"| هل كل الدهون مضرة؟

تم النشر: تم التحديث:

دائماً ما رأينا الدهون على أنها "مادة خطيرة"؛ لأنها وُصفت لنا كذلك على مر السنين! حسناً هل كل الدهون مُضرّة؟

كل الدهون الطبيعية صحية، وليست ضارة! والقضاء على الدهون المتراكمة في أجسامنا لا يمكن تحقيقه بطريقة صحية إلا عن طريق تناول دهون صحية. الدهون المضرة بالإنسان هي الدهون التي فقدت طبيعتها.

ونتيجة التمكن من دراسة الخلايا بشكل علمي مفصل في الآونة الأخيرة، أصبحت هناك إمكانية لدراسة أسباب الأمراض وتشخيصها وتطورات علاجها على المستوى الخلوي (مستوى الخلايا).

وبإمكانات التكنولوجية الحديثة المطورة وأبحاث "تقنية النانو" والطب الجزيئي" و"الطب الخلوي"، تمت دراسة كل الدهون على المستوى الخلوي واكتُشفت معلومات مهمة وصادمة في هذا الموضوع.

الطبيعة مليئة بالدهون الطبيعية
الدهون الصحية هي: الزبدة والدهون الحيوانية الصلبة وزيت السمك "الأوميغا 3 "، وزيوت الذرة وعباد الشمس والتي لم يتم التدخل فيها (لم تمر بعملية حرارية) (الأوميغا 6)، وزيوت الزيتون والبندق (الأوميغا 9).

هناك أغشية خلوية تحيط بكل الخلايا الموجودة في أي كائن حي. الأغشية الخلوية تعمل على تنفُّس الخلايا وتغذيتها وحمايتها وعملها بانتظام. وتتشكل كل الأغشية الخلوية من دهون "الأوميغا 3" و"الأوميغا 6" والكولسترول والتي تمثل حجر البنية الأساسية لها.

لو تم تناول هذه الدهون بشكل طبيعي يومياً بشكل منظم، فسينتظم تنفُّس وتغذية وعمل الخلايا، وستكون النتيجة انكسار مقاومة الأنسولين واللبتين.

وتُظهر الدراسات العلمية المتنوعة أن هذه الدهون الصحية تكسر مقاومة الأنسولين واللبتين وتتصدى للسمنة والبدانة؛ ومن ثم كل الأمراض الانتكاسية.

ولتناول كل الدهون الطبيعية براحة دون إحساس بالذنب، يجب علينا التدقيق بشكل مفصل في أنواع الدهون المتعددة. فكما نعلم، فالدهون التي نستخدمها في أطعمتنا تنقسم إلى نوعين: الدهون الحيوانية الصلبة (المشبعة)، والزيوت النباتية (غير المشبعة).

-ترجمة حنان أحمد

ملحوظة:
التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.