المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

ايمان خليل Headshot

محلِّقة في رحلة أمل

تم النشر: تم التحديث:

2017-01-29-1485687357-7724595-13335684_10153860716253999_127556412412552760_n.jpg

إيمان شو حلمك؟

حلمي إني أطير كل يوم.. هذا حلم كبير أعيشه كل يوم وعلى حمايته..

كيف تحميه؟

لا تجلسي في مكان لا يليق بإنسانيتكِ، ولا تستمعي لسمفونية لا تترجم شغف أيامكِ وأحلامكِ، لا تبقي مع زمان وفي مكان لا يكون موضع سعادتكِ وضحكتكِ.

افتحي عيونكِ على ابتسامة ذاك الأب الذي حصد نجاح وتفوق ابنه بدموع لامعة ممزوجة بالحب، وعلى ذاك المحب الذي يضيء ويرسم أحلام شريكته قبل أن ينهي مشروع بحثه الأول في مجال عمله؛ ليكمل ظهور القمر ويوثق بصمة حبه لهذه الروح وانتماءه لهذا العالم.

استمعي لنبضات قلبك المرهفة، وهي تصارع الموت في كل لحظة من أجلكِ! من أجل تلك النبضة القادمة.. من أجل لحظة حياة! أراد الله أن يُودِعها في عمركِ لتخطو الخطوة القادمة نحو حلمكِ الأكبر، ولا تنسي أن تلامسي الكثير من الرسائل والإشارات الربانية المطمئنة والملهمة حين تلامس روحكِ بدعوة فجرية يخبئها لك قلب أحبكِ وقلب أنجبكِ من روحه.

لامسي الرحمة المنغمسة بعيون تلك الطبيب والجراح (فقلب بين يدي قلب) ونبضات تهدأ وتتسارع جاهدة بكل ما أوتيت من رحمة أودعها الله بها أن تحافظ على تلك الروح.. كلها رحمات يسخرها الله لك دون طلبك.

رتبي لكل لحظة (أمل، اندهاش، شغف، نجاح، حب، وابتسامة قلب..)، رتبي لكل خطوة وجهزي عداد الانطلاق لحياة فيها حياة.

حاولي أن تصنعي حالة من التوازن الداخلي والخارجي داخلكِ بشكل دائم ومستمر على مستوى (الأكاديمي، الفكري، العاطفي، الروحاني، المادي، الرياضي).

انتقي من العقول من يسمع لدقات قلبكِ قبل عقلك، ويفهم ما يخبئه البريق المتلألئ بعينيك قبلكِ، صديقات وأصدقاء الطريق والعديد العديد من الكُتاب والكتب لهم الحظ الأكبر في بلورة ملامح شخصيتكِ ورسم طريقك.

ها نحن على بداية أمل جديد وسنة مليئة بالفرص المدهشة، انطلقي ولا تنسي أن في كل سقوط لا بد أن يسخر الله لكِ أجنحة أكبر؛ لتحاولي التحليق من جديد، وعلى ارتفاع أعلى مما سبق.

مع أجمل الأمنيات بسنة محلقة بالحب والإنجاز والتميز.

ملحوظة:
التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.