المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

إيهاب حمدي Headshot

رغبات الجنرال قوانين

تم النشر: تم التحديث:

(1)
حينما يصرح أو حتى يلمح رئيس الانقلاب إلى شيء يرغب في تنفيذه تتبارى العرائس والدمى المسماة زوراً برلمانيين في تنفيذ رغبات السيسي القادم إلى قصر الرئاسة على ظهر دبابة والآلاف من الشهداء المصريين.

في الرابع والعشرين من الشهر الماضي يوليو/تموز 2017 قال رئيس الانقلاب خلال كلمة له بمؤتمر الشباب الذي عقد بالإسكندرية نصاً: "من ينجب 4 أبناء سيحاسب أمام الله".

لا يدخر الرجل جهداً في كل مناسبة من إظهار الامتعاض والانزعاج من إنجاب المصريين للأطفال، محملاً الزيادة السكانية أغلب مشاكله التي لم يستطِع حتى الآن حلها.

البرلمان أو مجلس النواب المصري الذي اختير أعضاؤه على عين أجهزة السيسي الأمنية، لا يدخر أعضاؤه جهداً في تنفيذ رغبات الجنرال.

وقبل أيام قال وكيل لجنة الصحة بالبرلمان المصري أيمن أبوالعلا، في تصريحات لصحيفة الشروق المصرية: إنه سيتقدم بمشروع قانون لتنظيم الأسرة في بداية دور الانعقاد الثالث للمجلس، الذي من المقرر أن يعقد في الخميس الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، مضيفاً أن المجلس معنيّ بمشكلة الزيادة السكانية؛ لأنها قنبلة تلتهم التنمية، حسب زعمه.

وأوضح أبو العلا أن مشروع القانون يلزم الدولة بتحمل 3 أطفال فقط من الأسرة، وتقدم لهم الدعم الكامل لهم، فيما لن تتحمل أي دعم للطفل الرابع، سواء في الصحة، أو التعليم، أو التموين، وغيرها؛ حيث ستتحمله الأسرة بالكامل.

في مصر ما بعد الانقلاب كل رغبات وتطلعات الجنرال أصبحت شرعية ومباحة، حتى المؤسسة الدينية الرسمية الممثلة في شيخ الأزهر لم تكن تستطيع أن تعترض أو حتى تصمت، فشيخ الأزهر قالها صراحةً أمام الجنرال وحوارييه حينما سأله قبل عامين عن شرعية الاكتفاء بثلاثة أطفال قال الشيخ: "حلال حلال حلال".

(2)

لا ينفك الجدل القائم حول نجم المنتخب المصري ونادي الأهلي السابق الساحر محمد أبوتريكة من الظهور على الساحة المصرية مراراً وتكراراً، بداية من ارتدائه قيمصاً أسفل فانلة المنتخب إبان حرب غزة 2009 معلناً فيه تعاطفه مع غزة، ومروراً بمواقفه من الانقلاب العسكري وحتى إدراجه على لائحة ممولي الإرهاب المصرية مع أعضاء وقيادات من جماعة الإخوان المسلمين، التي دشنها النظام المصري مؤخراً.

واليوم، يعود اسم محمد أبوتريكة مجدداً ليظهر على الساحة ممنوعاً من الظهور في الإعلام المصري أو حتى الأهداف التي سجلها سابقاً، وأمتعت الجماهير وحصدت البطولات للمصريين، وذلك بناءً على تصريحات شفهية من مصادر عليا في النظام المصري.

وسائل إعلام مصرية قريبة الصلة بحكومة عبد الفتاح السيسي كشفت عن صدور أوامر شفهية عليا تمنع التلفزيون الرسمي المصري من عرض أهداف نجم المنتخب المصري ونادي الأهلي السابق محمد أبوتريكة.

ونقلت وسائل الإعلام المصرية عن أن "جهات مسؤولة أصدرت تعليمات سرية غير مكتوبة تقضي بعدم عرض أهداف أبوتريكة، في قنوات التلفزيون المصري، بسبب مواقفه السياسية المعلنة".

موقف النظام هذا من أبوتريكة لم يمنع أحد المشاهير من داعمي نظام 3 يوليو/تموز من إعلان رفضه للقرار أو امتعاضه منه.

رجل الأعمال نجيب ساويرس علق على هذا في تغريدة له على حسابه على تويتر قائلاً: "يظل أبوتريكة قامة وخلقاً حتى ولو لم تعرض أهدافه".

قبل أيام كشفت تقارير إعلامية عن حادثة كان بطلها أبوتريكة أيضاً عام 2013، حينما رفض الخضوع للكشف الطبي عندما كان لاعباً بالمنتخب الوطني، بسبب الجنسية "الإسرائيلية" للطبيب الذي كان يجري الكشف، وذلك عندما سافر المنتخب المصري إلى زيمبابوي عام 2013، للعب مع المنتخب الإفريقي، ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2014.

الواقعة انتهت حينما تواصل مسؤولو البعثة المصرية وقتها مع نظرائهم في الاتحاد الإفريقي واتفقوا معهم على أن يخضع أبوتريكة للكشف على يد طبيب آخر، لكن أثرها عند الجماهير العاشقة له لم ولن ينتهي.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.