د.أحمد خيري العمري
الحصول على تحديثات من د.أحمد خيري العمري
باحث مهتم بفكر النهضة المستمدة من الثوابت القرآنية، له الان خمسة عشر عنوانا مطبوعا غير المقالات المنشورة

إدخالات بواسطة د.أحمد خيري العمري

عمر يختارُ قالبه

(0) تعليقات | تم النشر 17 شباط 2017 | (23:21)

خُلقنا من طين، ونبقى كذلك من عدة جوانب، لكن جوانب الطين فينا لن تكون من ذلك الطين الذي تعوَّدنا عليه؛ بل ستكون من نوع خاص منه، نعرفه أيضاً، واستعملناه صغاراً، وربما لا نزال نشتريه لأولادنا، إنه الطين الملون، الطين الصناعي، يبقى جزءاً من شخصياتنا كالطين الصناعي تحديداً.

نولد ومعنا مقدرات...

قراءة منشور

إرهابيون مع وقف التنفيذ

(0) تعليقات | تم النشر 28 كانون الثاني 2017 | (19:10)

كرد فعل أولي على قرار ترامب بإيقاف تأشيرات العراقيين والسوريين و5 دول مسلمة أخرى، فكرت في أن ترامب لم يراجع قائمة الإرهابيين في الولايات المتحدة وجنسياتهم؛إذ لم يتورط أي عراقي أو سوري، حسب علمي، في أي عمل إرهابي داخل أميركا، ولو أن منع التأشيرات كان على أساس (أصول) الإرهابيين والدول...

قراءة منشور

الرواية ومنشورات مواقع التواصل الاجتماعي.. لا تستويان

(0) تعليقات | تم النشر 24 كانون الثاني 2017 | (00:40)

زيادة عدد الشباب الراغبين في كتابة "روايات" ظاهرة عالمية، وليست عربية فحسب.

التساؤل عن سر الأمر والاستغراب منه عالمي تماماً، أي أن الأمر لا علاقة حصرية له بالإحباط الذي يتعرض له شبابنا، رغم أن الإحباط ممكن أن يكون عاملاً مساعداً فيه.

بما أن الأمر عالمي، فلا يمكنني شخصياً أن أستبعد...

قراءة منشور

موصللوجيا "8"| الأخيرة: من زرياب إلى زها حديد: قصة مدينتين

(0) تعليقات | تم النشر 20 كانون الأول 2016 | (21:48)

تتعرض الموصل منذ يونيو 2014 وحتى اليوم ( وما بعد اليوم أيضا ) إلى ما يمكن أن يكون أكبر أزمة في تاريخها الحديث، وربما غير الحديث أيضا.

تعرضت الموصل في محاولة الشواف الانقلابية ضد حكم عبد الكريم قاسم عام 1959 إلى انتقام كبير من قبل الشيوعيين، وارتكبت مجزرة بحق أهل...

قراءة منشور

موصللوجيا "7"| فقدناهم ذات داعش...

(0) تعليقات | تم النشر 7 كانون الأول 2016 | (18:35)

لا يمكن الحديث عن الموصل وعن الشخصية الموصلية دون التطرق إلى مسيحيي الموصل وإلى الأثر الذي لعبوه في تاريخ الموصل وتطورها وفي تاريخ العراق المعاصر بشكل عام.

أجد ضرورة في البداية إلى التذكير بعدة بديهيات منسية وسط شعارات التعميم والقراءة المنتقاة للتاريخ، فالمسيحيون في العراق مثلا لم يتعرضوا لما حدث...

قراءة منشور

موصللوجيا "6"| متدينون ولكن!

(1) تعليقات | تم النشر 29 تشرين الثاني 2016 | (20:24)

نقل عن الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله قوله أن الموصل فرع سوريا في العراق وأن دير الزور فرع العراق في سوريا.

بغض النظر عن تحسس البعض ( غير المبرر) من كلمة الفرع فأن الملاحظة عميقة وأكثر من ذكية، وتعكس جزءا من حقيقة لا مجال لإنكارها ولا التحسس...

قراءة منشور

موصللوجيا "5"| المجد للمرأة الخارقة

(0) تعليقات | تم النشر 18 تشرين الثاني 2016 | (20:21)

في أحد أفلام وودي ألن، تظهر أمه بالستيريو تايب المعهود للأم اليهودية النيويوركية التي تتدخل في كل شيء في حياة ابنها الأربعيني، وبطريقة ما، تظهر في السماء لتتدخل بأموره أمام كل الناس في المدينة لتحدثهم عن خطيبته التي لا تراها مناسبة له وعن كونه نحيف جدا ولا يأكل جيدا وأنه...

قراءة منشور

موصللوجيا "4"| حاتم الطائي قد يقدم البرغل!

(0) تعليقات | تم النشر 14 تشرين الثاني 2016 | (01:10)

إهداء إلى ص ن ج

مع صفات الانضباط والجدية والدقة التي تقال عن الموصلّي عندما يكون الحديث جادا، فأنه هناك أمر لا يمكن تجنبه عندما يكون الحديث ساخرا، وكثيرا ما يكون كذلك.

ببساطة، في العقل الجمعي العراقي، هناك ملف كبير عن النوادر والطرائف التي تتخذ مما...

قراءة منشور

موصللوجيا "3"| كل باشوات الموصل

(1) تعليقات | تم النشر 7 تشرين الثاني 2016 | (17:02)

عرف الموصليون ببروزهم في ثلاث مهن، كل مهنة منها تعكس جزءاً من تطور العقل الجمعي الموصلي في تفاعله مع الظروف المحيطة به، هذه المهن هي: الضابط، والمحامي، والطبيب.

ولعل أهمها تاريخياً كانت الأولى، فقد عرف عن الموصل كثرة ضباطها وقادتها العسكريين، خاصة في الرعيل الأول المؤسس للجيش العراقي، ومن ثم...

قراءة منشور

موصللوجيا "2"| الجغرافيا في خدمة علم النفس!

(1) تعليقات | تم النشر 3 تشرين الثاني 2016 | (22:25)

الموصل هي أول مدينة عربية [1] يدخلها العثمانيون في عام 1515م، وهي أيضا آخر مدينة يخرجون منها، في عام 1918م.. أي أن فترة بقائهم فيها تجاوزت الأربعة قرون، ولا يمكن لهذه الفترة ألا تترك أثراً كبيراً على الطبيعة الاجتماعية للموصل ولنسيج الحياة وطبيعة التفكير فيها، أي على العقل الجمعي الموصلي.

...
قراءة منشور

عن الموصل "1": "موصلوجيا" الدرس الأول

(2) تعليقات | تم النشر 31 تشرين الأول 2016 | (17:15)

قد لا يكون الموصلّي ألطف كائن عراقي تقابله في حياتك، سيقول لك إنه عراقي عندما تتعرف عليه أول مرة، فتستحضر في ذهنك الصورة النمطية عن العراقي، وتقول شيئاً عن حبك للهجة العراقية وكاظم الساهر والسمك المسكوف وربما ناظم الغزالي، فتلاحظ أنه يجاريك ويتمتم بأي شيء دون حماس، وربما بقليل من...

قراءة منشور