المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

بن عزة إكرام Headshot

من صناعة الحلم إلى صناعة النجاح.. اجعل عامك المقبل هو عام النجاح

تم النشر: تم التحديث:

قد تختلف أسس النجاح من شخصية إلى أخرى حسب الظروف والإمكانيات المتاحة لكل فرد، إلا أنها تتحد وتتجمع في نقطة واحدة، وهي الرغبة الشديدة في النجاح، إلا أنها تتفاوت من حيث الإرادة والشعور بالنجاح على اختلاف المكاسب ودرجات الإنتاجية المحققة، وكذلك الأهداف المحددة بالرغم من وجود العديد من الكتب والمقالات المتحدثة بإسهاب حول الموضوع، إلا أنها قد لا تناسب الكثير من الناس على اختلاف البيئة والواقع المعاش لديهم، ونوعية المخاطر التي تحيط بهم.

إليك بعض أسس النجاح التي عمل بها معظم الشخصيات المُلهمة بالعالم على اختلاف المجالات والأعمار والإمكانيات؛ لكي نجعلها استراتيجية الحياة بالعام المقبل.

فقالوا:
• حاول طرح أسئلة لنفسك:
ما تحضر في عامك المقبل وربما تفكر أن تفعل بالعام المقبل؟ ما هو الشيء الجديد التي تريد أن تضيفه بحياتك أو تطوّره في عملك أو شخصيتك؟

• حاول الارتقاء والتطلع:
فإذا قرأت كتابَين في شهرين فهذا نجاح، فتتطلع إلى المزيد، فترفع معدل القراءة لديك في كتابين أو أكثر في شهر، وهكذا فلا تبقى في نفس المكان تطلَّع إلى الارتقاء دائماً.
حاول أن تتواصل مع أشخاص متفائلين؛ لأن سلوكيات الأصدقاء مكتسبة ومؤثرة، فعليك إحاطة نفسك بأصدقاء محفزّين.
حاول أن تكون شخصاً ملهماً، وحافِظ على الإيجابية والابتسامة في عائلتك، في مكان عملك، أو وسط جيرانك، في أخلاقك، وتعاملك مع الآخرين.

• استمتع بالملكات الإلهية:
استمتع بأيامك العادية واجعلها رحلة روتينية ممتعة enjoy.
استمتع بما تملك كممارسة الرياضة أو تعلم لغة إضافية والقيام بالمهام المنزلية.
استمتع بقضاء أوقاتك مع الأصدقاء ومع الأهل.
استمتع وأنت تقرأ وأنت تطبخ وصفة جديدة حاول صناعة أشياء جديدة.
استمتع في تبادل أفكار مبدعة مع الآخرين من حولك، بأن تشارك الفرحة معهم وتبعث الحيوية والطاقة الإيجابية من حولك.

• التزم بصناعة الحلم، فالاعتقاد الراسخ والإيمان الصادق والثقة القوية يصبح الحلم حقيقة. believe
حوّل أحلامك إلى أفكار وبحماس.
التزم بترتيب أولوياتك وحدد أهدافك. set your goals
التزم بالعمل الكثير هو إضافة، والخطأ ليس بمشكلة، والفشل ليس بمعضلة، بل هو وحدة تعليمية فلا تخَف فقد يكون الفشل هو مفتاح النجاح.
التزم بوضع المبادئ والقيم لنفسك وحياتك.
التزم بالنيّة الصادقة بالله وأنّ نجاحك سوف يفيد الآخرين، فمهما تكن نوعية النجاح فعلى سبيل المثال نجاحك في دراستك أو نجاحك في طبخ وصفة على أنها تضفي سعادة لعائلتك، نجاحك في شراء هديّة لوالدتك، نجاحك في قيادة السيارة، أي نجاح، رغم بساطته عزّزه بنية صادقة وسوف يفيد الآخرين حتماً.
التزم أسلوبك وكوّن شخصيتك، وكن قائداً ومسؤولاً على مصيرك.
التزم بحذف الأشياء غير المجدية واستبدلها بالأشياء المفيدة إذا عانيت من قلة الوقت.
التزم بحمد الله وشكره دائماً على النعم لإطفاء الروحانية والبركة على شخصيتك، والتوفيق بكل خطوة.

يقول الله تعالى: "لئن شكرتم لأزيدّنكم" (سورة إبراهيم: الآية 7).
التزم بالدعاء فهو قيمة ثمينة في بناء شخصيتنا ونجاحها، كما كان الرسول صلى الله عليه وسلم يدعو: اللهم بارك لأمتي في بكورها.
استلهم دعاءك الخاص، واجعله مبدأك الخاص بالنجاح تغذي بك عقلك، مثل "اللهم استعملنا ولا تستبدلنا يا رب".

تذكر أن الله أودع فيك نفخة روحية، وأنك خليفة في الأرض، فكما سخر لنا الله الكونَ ليسعدنا، فعليك أن أيضا أن تسعد الآخرين، فقرارك واستراتيجيتك هما اختيارك وحدك؟
"ومن يتّق الله يجعل له من أمره يسراً" (الطلاق: الآية 4).

ملحوظة:
التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.