المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

بيان تبان Headshot

عن وطني أُحدِّثكم.. ليتكم لو توحَّدتم!

تم النشر: تم التحديث:

عن وطني أُحدِّثكم.. ليتكم لو توحَّدتم!

في هدوء الليل الطويل
على صفوف الخيال الأصيل
أسير حاملاً بين كَفَّيَّ الأماني
أماني الروح وعطر الليالي
لا يستوقفني هوج البحار
ولا السَّائل في الليل والنهار
أبحث عن القلم والأوراق والأسرار
وعن ريشة الأحلام والأحبار
أروي للنَّجم القصائد والأشعار
أُلقي كلماتي مُتناسياً سرَّ الأفكار
سارحاً في أعماق مشاعري
غائصاً في ميادين قلبي ووجداني
مُعلناً أغاريد الفرح لأُنادي
هنا يقطن مَن عنه سألتموني
هنا مَن بعزَّة ترابه ينطق لساني
هنا مَن برؤية فسيح ربوعه وسهوله تنعم أبصاري
هنا مَن تحت سماءه أهتدي
هنا وطني..

هنا مَن تتمايل لأنغامه الأوراقُ طرَباً
هنا مَن تعزف طيوره بصوتها لحناً
هنا مَن حبَّات مطره تغلغلت في جثَّتي
فأحْيَتها من رقدةٍ كادت تحبس أنفاسي
هنا مَن شذى عطره شقائق النعمان
هنا مَن ملأت شطآنه اللآلئ والمرجان
هنا مَن ارتسمت على جباهه واحات الفنون والألوان
لفحات غروبه تروي ظمأ العطشان
عليل نسيمه يُنسي الأوجاع والأحزان
حروف اسمه فكَّت عقدة اللسان..

في مقلتي مازالت صورة ساحله مطبوعة
حيث المدُّ والجزر ينسج أوتاراً موزونة
تتوارى في موجاته معاني العطاء الملغومة
تراثه يروي حكايات عصوره من الألف الممدودة
وحتى الياء على سطورٍ من ذهبٍ منسوجة
أيا طامعاً برؤية حبائله المفتولة
انظر إلى سهامه لا تعرف منحى الهمجيَّة
جعل من كتبه ومعارفه وعلومه الفلَكيَّة
في أرض المعركة أداةً قتالية..

وفجأةً بين غدُوٍّ وعَشِيَّة
غاب نهار لحن الأبجديَّة
وأطلَّ ليل الظلام والعبودية
فتحوَّلت الأرض من جنَّة نعيم إلى كتل نارية
من جنَّة نعيم إلى ألسنة لهَبيَّة
وأقدم العيد فاقداً المَشْية السَّويَّة
ناسياً أي بهجة وحنّيَّة وحَيَويَّة
لم يذق الأطفال لذَّة وطعم العيدية
بل تذوَّقوا مرارة اللعب بالطائرة الورقية
فكانت الهدية إمَّا قذيفة أو رصاصة بُندقيَّة
وعَلَتِ الأزقَّة التكبيرات والآيات القرآنيَّة
فقد كان الشهيد يُعلن قدومه إلى ميدان الحرية
ميدان العزَّة والكرامة والنَّخوة الإنسانية
وهنا اشتعلت نيران الحقد العشائرية
فانفجرت الينابيع والآبار الارتوازية
عساها تُخمد بعض السُّيول الدَّمويَّة
لكنها عادت بدموعٍ سَخِيَّة
فقد صادفت جوارح وأشلاء جسدية
تُباع بآلاف القطع النقديَّة
وتُؤكل كلحمٍ من دجاجة مشويَّة
لكنها ستبقى أغلى من أي سبيكة ذهَبيَّة
ستبقى أغلى من آلاف الدولارات الأميركية..

ها هي حرب أهلية دينية طائفية
حربٌ يقودها حُكَّام بلا منطق وعقلانية
يتصارع فيها الطُّغاة على المناصب الفانية
يُعِدُّون العدَّة لدحر إخوتهم في الأمَّة الإسلامية
تلك الأمَّة التي صمدت لإعلاء كلمة الحق الإلهية
لكن البعض تناسى ما جاء في الكتب السَّماوية
تناسى الشَّعائر والعقائد الدينية
فتعاملوا معها على أنَّها قواعد دُنْيَويَّة
لم تَعُد تُهمُّهم أي سُنَّة نبَويَّة
ونَسَوا من هي الأمَّة المُحمَّديَّة
أعظم أُمَّة على وجه الكرة الأرضية..

واخجلتاه على شعوبنا العربية
شعوبٌ تمتاز بصنع أسلحة يدويَّة
وتعجز عن تأمين أداة جراحيَّة
شعوبٌ تُعدِم إخوانها والعالم بأجمعه ذو آذان مَرَضِيَّة
تُباد الأُمم إبادات جماعية
والعالم بأسره ذو أَعْيُن عَمِيَّة
ستنفذ الأسلحة والقنابل الكيماويَّة
والمعاهدات مازالت تُوَقَّع على ألواحٍ خشَبيَّة
إنَّها الحرب بوحشيَّتها قد فاقت الوحشيَّة الإسرائيليَّة
وسجَّلت مذابحها الأرقام القياسيَّة
حربٌ كان أوَّلها تظاهرات سلميَّة
وأوسطها معارك عدوانية وحشيَّة
وستكون نهايتها تاريخ الكارثة البشريَّة
حربٌ فقَدَت أولَويَّتها بالتَّخلُّص من الديكتاتوريَّة..

لكن واأسفاه على شعوبٍ اعتادت القيود الامبرياليَّة
وااأسفاه على شعوبٍ تناست الوفاء بالعقال والكوفيَّة!
وغَرَّتْها قطعة قُبَّعة أوروبيَّة!
شعوبٌ أخافَتْها هزَّة أرضيَّة
ولم تَهُزُّها أشلاء أُمَّتها العربيَّة!!