المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

بسمة السباعي Headshot

مغترب الله يرحمه!

تم النشر: تم التحديث:

ملحوظة: التدوينة بالعامية المصرية

"يا عم عقبالنا زيهم دول شغالين في السعودية وغيرهم في الإمارات وبيهبشوا آخر الشهر قد كده!".. أهو الناس اللي انت بتتمنى تبقى مكانهم دول لو عرفت مكانهم ده عامل إزاي هتحمد ربنا قوي قوي على مكانك وهتطلب لهم من ربنا الرحمة كمان.

المغترب ما بيقدرش وما بيعرفش ينهي عقدة غير لما اللي خلقة ينهي عقد حياته.. المغترب بيعيش ميت.. ويوم ما يرجع عشان يعيش.. فبيرجع للموت.. بيبتدي حياته بنهاية، حياة المغترب بتبقى نهاية ما لهاش بداية..

حقيقي الغربة دية أصعب ظرف إنساني ممكن تتعرض له.. وانت في الغربة ما بتبقاش مرتاح؛ لأنها مش بلدك وبيسطر عليك إلحاح عجيب بأنك عايز ترجع بلدك.. وبتفضل تعد في الشهور لحد ما أجازتك تيجي وترجع بقى بلدك وهنا المصيبة بقى، لأنك لما بترجع بلدك بتبقى مش مرتاح.. بتحس إنك مستغرب وإنك مش عارف تتعامل مع أهلك وصحابك ومش عارف تهرج نفس هزارك ده غير أن كلهم اتعودوا على غيابك وبيبقى الغريب هو وجودك فهتحس كدة إن مكانك ما بقاش بتاعك.. وفي الوقت ده هتحس إنك غريب عن بلدك وناسك وساعتها هتحب إنك ترجع للغربة اللي بجد..

الشخص المغترب لا بيرتاح في بلدة ولا بيرتاح في الغربة.. المغترب بيسافر بشنطة سفر فيها سنين عمره وذكرياته ومشاعره وبيفضل يسافر ويرجع بيبقى بيدور على الراحة لأنه ما بقاش لاقي مكان لا في بلده ولا في غربته.. الغربة شهادة وفاة مؤقتة.. ربنا يقويكم والله.

ولأنك بتقول "عقبالك" إنك تكون مكانهم.. فاتفضل باقي مميزات الغربة اللي هتيجيلك مجاناً بمجرد ما يبقى "عقبالك"، عقبالك زيهم لا تبقى ليك مكان في بلدك ولا ليك مكان في البلد اللي متغرب فيها.. عقبالك زيهم لما يدخل العيد عليك وانت لوحدك في بلد ما لكش فيها حد واللي معاك من عيلتك صور ومكالمة تليفون بتوريلك عيلتك اللي متجمعة كلها وانت اللي لوحدك.. عقبالك زيهم لما الدنيا تضيق بيك ما تلاقيش حضن حد يضمك ولا حد يطبب عليك..

عقبالك زيهم لما تلاقي ولادك في المدرسة بيتفرق بينهم وبين طلاب اهل البلد وانت مش من حقك تفتح بقك.. عقبالك زيهم لما تلاقي إن اللي جاي في الغربة من فلوس يا دوب بيكفي مصاريف الشهر وتلاقي اللي يبص لك على إنك شوال فلوس.. عقبالك زيهم لما تبقى لا ليك مكان في بلدك ولا ليك مكان في البلد اللي متغرب فيها.. عقبالك زيهم لما تتغرب وترجع تلاقي ابنك اتخرج وبنتك هتتجوز وانت كل اللي عيشته معاهم شوية ساعات على سكايب.. عقبالك لما تتفرج على حياتك في صور فاتت.. عقبالك لما تبدل سنين عمرك وقعدتك ويا عيلتك لفلوس وبس..عقبالك لما تبقى في الغربة ويجيلك خبر وفاة والدك أو والدتك وتبقى مش عارف تاخد أجازة عشان تودعهم لآخر مرة قبل ما التراب يضمهم.

لو اخترت تاخد مكان المغترب.. يبقى تاخده بكل تفاصيله.. تسيب حياتك وعمرك وولادك وذكرياتك ووالدتك ووالدك وتاخد العملة الصعبة.. المغترب عايش حياة اللي خالية من الحياة.. المغترب نهاية حياته تيجي قبل بدايتها..

ها لِسَّه عايز مكانه؟ ولا مكانك عاجبك؟
يلا اختار..

الرحمة على المغترب اللي عايش ميت وما بقاش عنده اختيار يرجع نظراً لأن الحياة محتاجة عملة صعبة.. الرحمة على كل حد اتنازل عن حياته عشان ولاده وعيلته تعيش..

ملحوظة:
التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.