المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

عزيز سدري Headshot

فن التمثيل

تم النشر: تم التحديث:

الكوكب الأزرق الذي نحيا فوق بِساطه ونتقاسمه مع باقي الكائنات الحية مِنها أوالميتة، بجباله وبحاره وسهوله وهضابه ووديانه.. لا يَصلح لِشيء، إلا أن يَكون مِنصّةً كبيرة وضخمة للمنافقين والمنافقات من الممثلين والممثلات الذين يفوق عددهم عدد النمل والطير وعرائس الليل في كَبد السماء..!!

اختلط الحابل بالنابل والصالح بالطالح والأخيار بالأشرار فصار لون العالم واحداً: سينما "سوداء".. أوblack cinema.
تماماً كما تختلط ألوان "قوس قزح" فتصير لوناً أبيض، رغم أن الفرق شاسع بين السواد والبياض وحَب الفول وضَخامة الفِيل..، لكن إذا خلطت عجائن البشر فلن تَحصد غير السواد.. بل السواد الأعظم..

كُلنا نَعشق التمثيل والأضواء والكاميرات والشُهرة.. سَمها ما شئت، غريزة، فطرة، شهوة، هَوس، مرض.. أوحتى مـُوسيقى بِتهوفن لا يَهم.. المهم والمؤكد أن الكل يُمثل..!!

هُناك من يُمثل على رُكح المَسرح، فإما أن نُصفق له على حُسن دوره أو نبصق عليه لسوء أدائه.. ( البصق هنا من باب المَجاز.. ).. فَنسميه فناناً واسم الفَنَّان بالمناسبة يُطلق على الحمارُ الوحشيّ أيضاً لِتفننه في العدوِ..

هُناك من الناس من تتقن التمثيل في الشارع العام وعلى قارعة الطريق وفي المدرسة والحمام والسوق وحتى رَدهات الجامعة..
والأستاذ الجامعي بِدوره يمثل على طلبته وهم أيضاً يُمثلون عليه.. كما يمثلون على إخوتهم وأصدقائهم وجِيرانهم بِبراعة.. وإذا قَلبت الصورة، فلسوف تحصل على نَفس النتيجة..!!

الرسام يُمثل كذلك على لوحاته الزيتية.. والفلاح على أرضه الغَنية والراعي على أغنامه السردية..
الفقيه على طابور نِسائه..
الناسك المتعبد المُخلص في عِبادته على سِجادته..
الطبيب الماهر على عيادته ومَرضاه ومُمرضاته ..
والرضيع الوديع على ثدي أمه..
والكاتب على وَرقه..
والحاكم على شَعبه..
والعمدة على مَدينته..
والساعي على ضَحيته..
والعاشق الولهان على حَبيبته..
وكذلك البحر بأمواجه العاتية على رِماله..
والجبال الشاهقة، الماهقة على سَقف سمائها..

الكل هنا يـمثل ببراعة لا نظير لها.. وما العالم بأسره إلا مَسرحية على ركحها نبكي ونضحك، نـغني ونرقص نسرق ونصدق، نصلي ونكفر، نذبح ونرثي ونُمثل.. إلخ.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.