المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

آيه حسن Headshot

‏3 كتب ستغيّر تفكيرك عن القرآن

تم النشر: تم التحديث:

لم يكن التاجر الحكيم يتوقع عندما ترك تجارته لأولاده وسافر أن يخسروا كل شيء، لا بضائع ولا محلات ولا نقود سائلة، ‏وحتى بيت العائلة الذي كلَّفه الكثير باعوه لتسديد ديونهم.

عندما رآهم لأول مرة بعد عودته حاول تمالك أعصابه وخاطبهم ‏متسائلاً: "ماذا فعلتم بالتعليمات التفصيلية التي كتبتها لكم؟!".‏

ردوا ببلاهة، وهم لا يدركون موطن الخطأ: "حفظناها عن ظهر قلب، بل ووضعناها في صندوق مخملي ثمين من أفخر ‏أنواع الخشب، وأبينا أن نفرط فيها".‏

أرجوك لا تضحك، فنحن لم نبتعد كثيراً عن مستوى ذكاء أبناء ذلك التاجر.‏

فلقد تم تخريب علاقتنا بالقرآن على مدى قرون، وتم تحريف معنى قراءته شيئاً فشيئاً.‏

‏1 ملليمتر يكفي

‏ أُسمي هذا تأثير قضبان القطار، إذا انحرف أحد قضبان القطار ملليمتراً واحداً كل 10 أمتار، بعد آلاف الكيلومترات سيصبح ‏كل قضيب فى مكان مختلف تماماً، وبذلك يخرج القطار عن مساره وتختلف وجهته تماماً.‏

2017-06-24-1498338307-3347649-.jpg

‏ نحن الآن نتبع مساراً مختلفاً تماماً عن مسار الصراط المستقيم، كل ذلك بسبب انحرافات بسيطة قد لا تبدو مهمة، ولكنها ‏على امتداد الأعوام تأخذنا بعيداً عن المسار والوجهة التي ترضي الله، من المفترض أن يكون القرآن دليلنا إليها.‏

إذن فالبداية تكون بشيء بسيط جداً، فكرة صغيرة مثل فضل القراءة دون محاولة الفهم ولا التطبيق تحركك وحدها بعيداً ‏لعدة سنتيمترات.‏

للخروج من هذا الوضع، والعودة للمسار الصحيح ومعاكسة تأثير قضبان القطار، فلا بد لنا من التجرد والبحث والفهم ‏والتعامل مع القرآن على نحو مختلف تماماً؛ لذلك اخترنا لك عدة كتب تساعد على التدبر، ستبدل أفكارك وتغير طريقة ‏تعاملك مع القرآن، وربما تجعلك لا تتوقف عن التفكير.‏

‏1- البوصلة القرآنية (د. أحمد خيري العمري)‏

2017-06-24-1498329529-4783749-.jpg

يدعوك هذا الكتاب لخلع رأسك وترك كل الأفكار المسبقة والتفسيرات التقليدية لآيات القرآن، والتعامل مع القرآن كأنه ‏بوصلة بالتعامل مع آياته كدليل لنهضة إسلامية شاملة.‏‎ ‎

ويفسر العمري الآيات بشكل يجعلها سبباً في الفلاح واتخاذ الأسباب لا مبرر للفشل والسلبية.‏

يجيب الكتاب أيضاً على أسئلة صعبة، مثل: كيف تحولت أمتنا إلى عقيدة الجبر والاستسلام للظروف بدلاً من الإيجابية التي ‏غيَّرت العالم في جيل الصحابة؟ وكيف تحولنا من إذا أخطأت فقوموني إلى تحريم الخروج على الحاكم بإجماع العلماء؟

الأهم في الكتاب أنه يناقش مشروع النهضة في القرآن، ويبني ذلك على سورة الكهف، وكيف أن كل القصص فيها متصلة ‏بخط زمني واضح يمثل مراحل أي مشروع نهضة ناجح، وكيف نستخدم سورة الكهف في تقييم موضعك الشخصي من ‏مشروع النهضة.‏

تجيب سورة الكهف إذا ما فهمتها جيداً على سؤال أين أنت الآن؟ وما هي الخطوة القادمة؟

رابط الكتاب على موقع goodreads:-أضغط هنا

‏2- الكتاب والقرآن (د. محمد شحرور)‏

2017-06-24-1498331930-1336697-.jpg

مفيد للذين بحثوا كثيراً ولم يجدوا مصدراً يجيب على أسئلتهم، يفسر الكاتب كيف أن لجوءنا لآراء مفسرين من عصور ‏تسبقنا أثَّر على فهمنا للقرآن، وكيف أنه من الصعب جداً أن نأخذ تفاسير قديمة لعلماء -أعملوا فكرهم وجهدهم بما يقتضيه ‏زمانهم وما كان بين أيديهم منذ مئات السنين- ونطبقها في مجتمعاتنا الحديثة.‏

يبين شحرور في "الكتاب والقرآن" كيف أن الإسلام دين مرن يتناسب مع كل زمان ومكان إذا نسينا أقوال الفقهاء الثابتة ‏وبحثنا بتجرد.‏

رابط الكتاب على موقع goodreads:-أضغط هنا

‏3- آذان الأنعام (د. عماد بابكر حسن وم. علاء الدين بابكر حسن)‏

2017-06-24-1498333418-3451534-.jpg

الكتاب عبارة عن بحث علمي يقوم على إجابة سؤال كيف بدأ الخلق بصورة غير تقليدية، فهو لا يعتمد التفسير التقليدي ‏لقصة آدم وحواء، ولا يعتمد أيضاً على النظريات العلمية بشكل كامل، وإنما ينظر إلى قصة بداية الخلق بنظرة جديدة، ويكشف ‏حقائق في غاية الأهمية والخطورة تقلب كل شيء في رأسك رأساً على عقب، أنصح بقراءة الكتاب؛ حيث إنه يتناول قواعد ‏هامة لفهم القرآن ستفيدك حتى لو لم تقتنع بوجهة نظره.‏

رابط الكتاب على موقع goodreads:- أضغط هنا

يبقى في النهاية أن نحاول قدر المستطاع أن نقرأ ونفهم ونتبع آيات القرآن بالعمل والفهم والتطبيق، حتى لا يكون حالنا كحال أبناء ذلك التاجر.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.