عمار مطاوع
الحصول على تحديثات من عمار مطاوع
 
مدون مصري وناشط حقوقي، درس اللغة العربية والعلوم الإسلامية بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة، وباحث بقسم الدراسات الأدبية بالكلية نفسها، وينتمي فكريا إلى التيار الإسلامي، وعضو شرفي برابطة المدونين الفلسطينيين، وعضو سابق باللجنة العليا لاتحاد طلاب جامعة القاهرة.

إدخالات بواسطة عمار مطاوع

ما الذي حلَّ بأخلاق الخليج؟

(0) تعليقات | تم النشر 13 أيلول 2017 | (20:37)

مع دخول الأزمة الخليجية مراحل الجمود الذي بدا واضحًا يوم مؤتمر القاهرة الأخير، بدأت الأزمة تتجه نحو الانحسار، لكنً أرشيف التاريخ سجل مواقف لن تُنسى لسياسيين ونشطاء كتبوا نهاية سوداء لتاريخهم بما خطوه من تحريض وتطاول على الأشقاء في خضم الأزمة.. التطاول هذه المرة لم يصب الأرض والعرق وحسب، بل...

قراءة منشور

حكم كتابة علامة صح

(0) تعليقات | تم النشر 6 أيلول 2017 | (22:25)

هل تعلم ما السر وراء تسمية صنبور المياه بـ"الحنفية" في مصر؟.. نهاية القرن التاسع عشر، اشتعل جدل فقهي في أروقة الأزهر، عندما تم مد مواسير المياه وتركيب الصنابير في منازل القاهرة.. الأمر الذي أدى إلى استغناء كثير من المصريين عن السقايين الذين كانوا يجلبون المياه إلى البيوت مقابل أجر، فما...

قراءة منشور

ماذا لو سقطت الأندلس اليوم؟

(0) تعليقات | تم النشر 30 آب 2017 | (20:21)

في محاضرة عن الأندلس، مطلع التسعينيات، قال أستاذ تاريخ جامعي محاضر إن غياب "النقل الإعلامي السريع" كان أحد أهم أسباب اختفاء رد فعل البلاد العربية لنجدة المسلمين في إسبانيا وقت سقوطها؛ إذ إن بعض بلدان العراق -بحسب توثيقه- لم تسمع بسقوط الأندلس إلا بعد عام أو عامين.

صدق الأستاذ في...

قراءة منشور

لهذا أحب كريستيانو أكثر من ميسي

(0) تعليقات | تم النشر 23 آب 2017 | (20:32)

في المنافسة الفلسفية بين شخصيتي باتمان وسوبرمان، برز جدال يطعن في عدالة المقارنة بينهما في ظل اختلاف مصدر القوة الخارقة التي اكتسبها كلٌّ منهما.. من الواضح أن باتمان -الإنسان الأرضي- قد اكتسب تلك القوة عبر التعلم والتقنية والتدريب والتطوير.. أما سوبرمان -الكائن الفضائي- فقد أهديت له القوة عبر الأشعة الكونية...

قراءة منشور

"إيغوري" في مكتب الترجمان

(0) تعليقات | تم النشر 13 تـمـوز 2017 | (01:10)

في سبتمبر|أيلول من عام 2014، حكمت محكمة صينية على ثلاثة شبان إيغوريين (حسين محمد، تورغون توهتيناز، وإسكندر إيهيت) بالإعدام، وبالمؤبد على فتاة (باتيغول توهتي)؛ لأنها حامل.

المُحاكمة لقيت -وقتها- صدى واسعاً في الإعلام الصيني، وتم تسويقها باعتبارها نصراً أمنياً كبيراً، سيما أن الشبان الأربعة تم اتهامهم بالمسؤولية عن حادث إرهابي...

قراءة منشور

الواقع المصري في أعمال يوسف الشريف

(0) تعليقات | تم النشر 24 حزيران 2017 | (00:19)

"الجسر اتكسر والحمام الزاجل اتسم، في حد عاوز يحبسنا جوا الكَفر.. لو حصلت كارثة هنا محدش هيعرف عنها حاجة".. هادي الجيار في كفر دلهاب.

من بين مئات الممثلين والفنانين المصريين والعرب، يقف يوسف الشريف وحده في زاوية تفرد تعطيه طعماً خاصاً، للسنة السادسة على التوالي، حيث الغموض...

قراءة منشور

عقلية الأستاذ أشرف

(0) تعليقات | تم النشر 23 شباط 2017 | (21:13)

هل تتصور بعد عشر سنوات أن تهرب في سيرتك المهنية من ذكر عدد سنوات خبراتك؟ هل تصدق أن تُستبعد من وظيفة بسبب أنك تعمل في مجالها منذ سنوات، بينما يُقبل خريج جديد يُتصور أن يكون أكثر رجائية وابتكارا من قولبتك الجامدة؟ هناك نظرية في إدارة الموارد البشرية بالفعل تتحدث عن...

قراءة منشور

فترات الركود في عمر الصراعات

(1) تعليقات | تم النشر 9 شباط 2017 | (20:32)

"بعد 500 سنة، إذا أردت أن ترى الإسلام الحقيقي، سيكون عليك أن تغادر دمشق وبغداد، وتزور بلاد التتار!".. تخيل لو أنك بادرت مزارعاً بسيطاً في حدائق بغداد المحترقة، لحظة دخول المغول حاضرة الدولة العبَّاسيَّة وعاصمة الخلافة بهذه العبارة!


اليوم، المسلمون التتر لا يدينون بالإسلام وحسب، بل إنهم يبذلون...

قراءة منشور

المطارَدون عبر تاريخ الإسلام: الدور "المجهول" في نشر الدعوة

(2) تعليقات | تم النشر 28 تشرين الثاني 2016 | (16:17)

ما الذي أوصل الإسلام إلى ساحل جزيرة بورنيو شرقي آسيا أو إلى سلالات الزنج في فريتاون قرب مجاهل إفريقيا؟ تلك البلاد التي لم يصل إليها جيش مسلم أبداً، وأغلب الظن أنه لم يعلم بوجودها نفر من أراعيل الإسلام الأولى.

يختصر أغلب المؤرخين رحلة وصول الإسلام إلى تلك...

قراءة منشور

هل ما زال "خيارنا الأمل"؟

(2) تعليقات | تم النشر 5 تشرين الثاني 2016 | (18:50)

صديقي الشاب صاحب الأيديولوجيا الواضحة، إسلامياً كنتَ أو علمانياً.. ما الذي قدمناه للجيل السابق - بكل قياداته وأفكاره - بعد ثورة يناير؟ بلد يتطلع إلى المستقبل، وشعب يطلب الحرية أكثر من الرغيف، وشباب يحمل روحه فداء وطنه الجديد، وتيارات وجماعات ترتدي ثوب البطولة وتستمتع بشعبية طاغية، وبيئة مثالية لتسويق كل...

قراءة منشور

الوصفة السحرية للتخلص من الكرش نهائياً في أسبوع

(13) تعليقات | تم النشر 11 تـمـوز 2016 | (19:20)

أهلا بك، إذا كنت قد دخلت إلى هنا معتقداً حقاً أنك قد تجد وصفة عامة تخلصك -أنت وغيرك- من بروز البطن خلال مدة زمنية واحدة، فصدقني، عليك أن تقرأ هذا المقال بهدوء تام.. إنك الآن تعاني مرضاً أخطر بكثير من السنمة التي جئت تبحث لها عن حل شغوف.

هل يبدو...

قراءة منشور

يا إلهى.. إنهم يشربون الماء مثلنا!

(4) تعليقات | تم النشر 27 آذار 2016 | (16:46)

وطني نشأت بأرضه ودرجت تحت سمائه
ومنحت صدري قوة بنسيمه وهوائه
ماء الحياة شربته لما ارتويت بمائه
وملأت جسمي عزة حين اغتذى بغذائه
سأظل جنديا له لأعيش تحت لوائه
فالحر يفدي أرضه وبلاده بدمائه

عشت 25 عاما من...

قراءة منشور

معرض أبو زعبل الوهمي للكتاب!

(10) تعليقات | تم النشر 1 شباط 2016 | (17:46)

(1)

أواخر يناير 2009، استيقظ عنبر المعتقلين السياسيين بسجن أبي زعبل- شديد الحراسة، على وقع مفاجأة لم تكن في الحسبان.. أصغر المعتقلين سنا، إسماعيل جاد، الذي أتم بالكاد 18 عاما، يقيم معرضا للكتاب في طرقة العنبر السياسي المزدحم تأسيا بالمعرض الكبير الذي...

قراءة منشور

معذرة يا أستاذ.. هذا النص ليس جميلاً!

(2) تعليقات | تم النشر 2 كانون الأول 2015 | (21:47)

قبل عامين، كنتُ جالسا بين طلاب وطالبات تمهيدية الدراسات العليا بقسم الأدب العربي أمام أستاذ جامعي قدير عائد لتوه بعد رحلة طويلة من الدارسة الأدبية الأكاديمية في جامعات أوروبا ثم التدريس في إسبانيا، آخذا في شرح منهج مادة تتعلق بمهارات البحث الأدبي في النص العربي.

قراءة منشور

شاهد قبل الحذف!

(40) تعليقات | تم النشر 25 آب 2015 | (21:42)

في الحقيقة، كانت خطتي أن يكون موضوعي الثاني هنا عن واقع التيارات الإسلامية المصرية، وما يموج داخلها من صراعات تأسيس جديد، في ظل الواقع المفروض عليها قسرًا، والذي يدفعها يومًا بعد يوم إلى مسارات أكثر وضوحًا، وأعلى مخاطرة، وفي القلب منها جماعة الإخوان المسلمين، الكتلة الأكثر صلابة والأوسع نفوذًا بين...

قراءة منشور

رحلة في العقل العلماني بمصر!

(56) تعليقات | تم النشر 8 آب 2015 | (00:48)

لم يكن ينبغي لهذه التدوينة النشر لتعارضها مع سياسات هافينغتون بوست التحريرية التي تقوم على تشجيع الحوار الإيجابي والاحترام المتبادل ولذلك فقد تم حذفها


This blog should not have been published as it contradicts the Huffington Post's editorial positions and guidelines which are based...

قراءة منشور