المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

أمير الصالح Headshot

تعريف الحياة لدى المشاهير

تم النشر: تم التحديث:

سألني ذات يوم ابني هاشم ذو السنوات العشر وهو في الصف الخامس الابتدائي، قائلاً: بابا، كم عمرك؟
فقلت: بُني حبيبي، عمري يناهز الخمسين سنة. ثم أردفت: لماذا تسأل عن عمري؟

هاشم: هو سؤال طرحته على نفسي عن عمر الإنسان عندما كنا في درس العلوم science ، وكان الدرس يخص موضوع الديناصورات المنقرضة وأعمارها الطويلة رقماً، والدرس أثار في نفسي موضوع العمر ومعنى الحياة، وليس طول عمر الكائن الحي.

احتضنت ابني وكنت مسروراً بطريقة تفكيره، وقلت له: الليلة -بإذن الله العلي القدير- وبعد انتهاء مذاكرة دروسك وأداء واجباتك الدراسية وتناول عشائك، سأجلس معك لنناقش موضوع معنى الحياة إذا أحببت.
فرد هاشم: شكراً بابا، اقتراح طيب، اتفقنا.

عند الساعة الثامنة مساء، أتاني هاشم وقال: أبي، بعد ربع ساعة سأنتهي من تناول العشاء، فهل أنت جاهز لمناقشة الموضوع؟
فقلت: نعم، أنا في اللمسة الأخيرة لإعداد الموضوع.

بعد ربع ساعة، جلسنا سوياً، لكون عمر ابني صغيراً لم أستعرض معه كتاب "معنى الحياة" للكاتب الفرد أدلر لتشبعه بالنظريات ولا يخدم هدف النقاش التربوي. فوجدت أن أحسن طريقة هو استعراض شخصيات تاريخية وأقوالها في هذا الصدد.

لضيق الوقت، عرضت مجموعة تعاريف للحياة مقرونة بالصور لشخصيات عالمية حسب توفرها في الإنترنت.

تعريف الحياة عند:
- الرسول محمد صلى الله عليه وسلم: "مزرعة الآخرة".
- إديسون: "الحياة مغامرة أو لا شيء".
- الثائر الهندي غاندي: "إنها الحب".
- فريدريك نيتشه: "إنها القوة".
- مؤسس شركة أبل، ستيف جوبز: "إنها الإيمان".
- عالم الذرة، أينشتاين: "إنها المعرفة".
- دوستوفيسكي: "إنها الجحيم".
- الرسام بيكاسو: "إنها الفن".
- عنترة بن شداد: "إنها الشجاعة".

التفت ابني هاشم نحوي وطرح سؤاله: وماذا عنك يا بابا؟ ما هو تعريفك للحياة؟

قلت له: بُني حبيبي، الحياة هي رحلة سفر تمتد بامتداد العمر لكل منا، وبها محطات عدة وكثيرة، فيها معاني الحب والإيمان والقوة والمعرفة والإحساس بالآخرين والعطاء والمغامرة والشجاعة، والشخص الذي يحوي كل تلك المعاني بشكل إيجابي سيُحلق بعيداً في سماء التاريخ والإنتاج، ويحصد جميل صنعه في الدنيا والآخرة.

هاشم: بابا أنا أخشى من الفشل في الحياة، أريدك بجانبي على طول.

أنا: حبيبي، الفشل اعتبره شخصاً آخر يريد إدانتك ولا يملك أي دليل ضدك، ولذلك لن ينجح أن يدينك إلا إذا أنت أبديت خوفك أمامه، فإنه سوف يدينك، أو يحجم من إقدامك على النجاح في الحياة، وإذا ما واجهت مشكلة في أمر ما فاعتبرها تحدياً جديداً لمهاراتك، ويجب أن تتجاوز التحدي بإعادة صقل مواهبك ومعرفتك.

إن لم تُمارس حيوية عقلك وذكاءك ونشاطك، فالحياة حتماً ستكون جحيماً للكسالى والتنابلة، ومن يريدون أن يكونوا دُمى في أيدي الآخرين.

هاشم: روحك جميلة بابا، أريد أن أُعانقك.

ملحوظة: قبل أن أُطلق هذا المقال وصلني بوستر من السيدة الفاضلة انتصار يدون باختصار معاني الحياة لبعض المشاهير، لكم تمنيت أن استحصلت على البوستر قبل العناء بالبحث.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.