المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

أماني القداح Headshot

من فضلك أعد صديقتي

تم النشر: تم التحديث:

لا أريدك أن تعدها لي أفضل مما كانت ، فقط أعدها كما كانت، بعيوبها التي أعرفها وتأقلمت عليها و تقبلتها، أو حتى اجعلها أقرب للصورة السابقة.

رجاء أوجهه لكل من أخذ من ملامح فتاة أحبها أو جعلها تظن أنه يحبها ثم بسهولة وصمت يتركها؛ معتقدا أن أكبر ما سيحل بها ألم فراق سينطوي مع الأيام، ولا يعلم أن هذا الألم هو أبسط أثر يتركه عليها.
..
لم أعرف فتاة خذلت وآل بها الحال إلى سابق عهدها، ببساطة لم تعد هي.
..

أعرف من تحولت إلى مسخ، لم تعد تلك الطفلة البريئة التي نعرفها، لم تعد تضحك من قلبها، لأنها تخاف، والضحك من القلب يستلزم أمانا، وأنت أفقدتها الأمان، الضحك من القلب يستلزم العفوية وأنت عاقبتها على عفويتها، كما أن الضحك من القلب يستلزم قلبا وأنت نزعت قلبها وألقيته في مكان أنت حتى لا تعرفه بمنتهى الاستهتار، فتركتها لعقل لا يتوانى لحظة عن إطلاق رسائله "هناك مكان خاو، كان هناك قلب".

..
أعرف فتاة استوحشت على من تلاك من الرجال لأنها تراك فيهم، فتقتل قلوبهم انتقاما منك أنت.
..
و أعرف أخرى صارت لا تذكرك، أو هكذا تقول، لكن كل أفعالها كئيبة، وكل كلماتها تذكرنا بك، لأنها لم تكن كذلك في عهدك ولم تكن كذلك حتى قبلك.
..
أعرف فتاة لم تعد تثق حتى بصديقاتها، لأنها وثقت بك أكثر منا، و صرت في عدة أيام أقرب منا ونحن أصدقاء طفولتها.
..
أعرف صديقة لم أعد أعرفها بسببك أنت.
..

عزيزي

أعلم أنك إن أدركت ما يحل بها لما فعلت ما فعلت، كملك الموت الذي لن يدرك ما يحل بزبائنه إلا حينما يحل محلهم ويذوق الموت.
دعني أخبرك الآتي قبل أن تقع في الفخ الذي سبق ونصبته لسابقة، فالأيام دول، والظلم سيرد في عين حياتك.

حينما تحب لا تثق، ولا تكن على طبيعتك، ولا ترتد مكانا تحبه مع حبيبتك ولا تدع ذكرى ترتبط بأغنية تعشقها، ولا تتفوه بكلمة ترتبط بها هي فقط، لأنها حين تهجرك ستكره أنت كل ما فات من عمرك معها أو على الأقل تكره تكراره لأنه سيذكرك بخيبة أمل وضياع عمر مع شخص لا يستحقك ولا يستحق عمرك.
..
حينما تحب لا تغمض عينيك حتى تستطيع أن تغمضها بعد أن تهجرك وأنت مطمئن ، حينما تحب اعلم أن من تحب ستتركك لتذهب لغيرك؛ فاترك مساحة خالية من قلبك لحياة أخرى آتية ، وبعض الطاقة قبل أن تستهلك مع شخص مفارق.

..
إذا وجدت كل ما ذكرت صعب التحقيق إذن لا تحب، واعلم أن ما وجدته عصيا على نفسك، مستحيل على غيرك, أو على الأقل سيستنفذ زمنا وجهدا وإرادة، ويتطلب روحا لم تزهق، بل وشخصا على استعداد أن يلملم بعدك كيانا أنهكته تجربتك، بل ويعرف جيدا ما فعلت و يتقبله ويقبل آثاره.
فهذي الشخصية التي منحتك ثقتها من أول لقاء، لن تقبل أن تثق به بسهولة، وستشتد مقاومتها لحبه، ستتعقل كثيرا، وتمضي وقتا أطول بكثير كي تنطق له كلمة "أحبك" وستأخذ وقتا أطول كي تحبه فعلا ، و ستكره فيه أن يشبهك في أي شيء، بل وبعد كل ذلك العناء ستكون متحفزة للتراجع في أي لحظة لأقل هفوة، كي لا تخسر قلبها مرتين.

..

وأخيرا
لا أعرف بماذا أختم كلامي الذي غالبا لن تقرأه، وإذا قرأته لن تعمل به، لذا سأكتفي بملحوظة:

"حينما تكرر التجارب تنهي نفسك وتستهلك مشاعرك وتقضي على رجولتك وإنسانيتك، استمتع وراقب نفسك" .

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.